أخبارNews & Politics

صرصور وغنايم يزوران قرية رمانة ويلتقيان بفعالياتها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
22

حيفا
غائم جزئي
22

ام الفحم
غائم جزئي
22

القدس
سماء صافية
22

تل ابيب
سماء صافية
22

عكا
غائم جزئي
22

راس الناقورة
غائم جزئي
22

كفر قاسم
سماء صافية
22

قطاع غزة
سماء صافية
19

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

النائبان صرصور وغنايم يزوران قرية رمانة ويلتقيان بفعالياتها السياسية والاجتماعية

في زيارتهما لقرية رمانة من قرى البطوف، التقى النائبان الشيخ إبراهيم صرصور رئيس حزب الوحدة العربية/الحركة الإسلامية ورئيس القائمة الموحدة والعربية للتغيير، والأستاذ مسعود غنايم، عددا من الفعاليات الرسمية والشعبية، السياسية والاجتماعية، منه

النائبان صرصور وغنايم ناقشا الحضور ووضعا تقييما شاملا للقضايا المطروحة ووعدا بخطة عمل لمتابعة الملفات مع جدول زمني يضمن ملاحقتها حتى تحقيق النتائج

الحضور قدموا مجموعة من الرؤى والاقتراحات وأدلوا بكثير من الآراء ذات العلاقة مع عدد كبير من الملفات الملحة التي تحتاج لمعالجات سريعة وطارئة في مجال التعليم والصحة والرياضة والشباب ومكافحة الظواهر السلبية


في زيارتهما لقرية رمانة من قرى البطوف، التقى النائبان الشيخ إبراهيم صرصور رئيس حزب الوحدة العربية/الحركة الإسلامية ورئيس القائمة الموحدة والعربية للتغيير، والأستاذ مسعود غنايم، عددا من الفعاليات الرسمية والشعبية، السياسية والاجتماعية، منها الدكتور رياض خطيب رئيس المجلس الإقليمي ( البطوف )، ومحمد نايف أبو حذيفة مسؤول الإغاثة، إمام مسجد رمانه الشيخ محمد (أبو أشرف)، المؤذن منذر أبو جاموس، سعاف أبو جاموس، عبد نمر (أبو نمر)، محمد (أبو الأمير)، جهاد (ابو عبد الله )، الحاج عبد الله نايف أبو جهاد، الحاج حميد ( أبو عطاف )، عدنان عبدالله (أبو جهاد ).


في اللقاء الذي استضافه مجاهد عبدالله ( أبو سعيد ) في بيته، وضع رئيس المجلس النائبين في صورة أهم القضايا والتحديات التي تواجهها القرى التابعة للمجلس الاقليمي ( رمانة والعزير وعرب الهيب ووادي الحمام )، وعلى رأسها قضايا التنظيم والبناء، وتصنيف القرى على ميزان المناطق ذات الأفضلية القومية الجديد الذي ظلم القرى كثيرا وحرمها من كثير من الدعم في مجال الإسكان والبنى التحتية والدعم الحكومي لمشارع التطوير في كل مجالات ال حياة ، والعقبات التي تواجه الخرائط الهيكلية، ومعايير دعم الوزرات وبالذات وزارة التجارة والصناعة ووزارة الزراعة لمخططات المجلس في مجالي الزراعة والصناعة والتشغيل، إضافة إلى الأزمات التي تواجهها القرى على امتداد سهل البطوف الذي يواجه تحديات تستهدف الأرض العربية في هذا السهل ذي الأهمية الاستراتيجية، وغيرها من المواضيع والقضايا الملحة.

مكافحة الظاهر السلبية
هذا وقدم الحضور مجموعة من الرؤى والاقتراحات، وأدلوا بكثير من الآراء ذات العلاقة مع عدد كبير من الملفات الملحة التي تحتاج لمعالجات سريعة وطارئة في مجال التعليم والصحة والرياضة والشباب ومكافحة الظواهر السلبية إضافة إلى الأوضاع الاقتصادية – الاجتماعية التي يعيشها أغلب السكان والتي تحتاج إلى رعاية خاصة، وتوصيل جيد إلى الجهات الحكومية. وبدورهم ناقش النواب صرصور وغنايم الحضور في ما تم طرحه، ووضعا تقييما شاملا للقضايا المطروحة، ووعدا بخطة عمل لمتابعة الملفات مع جدول زمني يضمن ملاحقتها حتى تحقيق النتائج ، كما تم الاتفاق على لقاء قريب بعد أن يعد النواب دراسة شاملة لمجموع القضايا التي تم مناقشتها ونتائج اتصالاتهم بصددها مع الجهات الرسمية.

 

كلمات دلالية
لبنان: غارات اسرائيلية تستهدف مقر الجبهة الشعبية