رياضة وشبابSports

كرة سلة: هبوعيل علي قلنسوة يواجه تسور رعنانا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب

كرة سلة: هبوعيل علي قلنسوة بحاجة ماسة الى الفوز على تسور رعنانا هذا المساء

تحدى فريق هبوعيل علي قلنسوة لكرة السلة كل الصعاب من اجل الوصول الى القمة، ولم يستسلم اللاعبون في يوم من الايام امام شح الميزانيات والظروف القاسية التي واجهتهم لعدم وجود ملعب للتدريبات في بلدتهم فكانوا يضطرون للسفر الى بلدات اخرى ويخسرون

فريق كرة السلة هبوعيل علي قلنسوة هو الوحيد البارز في منطقة المثلث الجنوبي ونجح منذ اقامة الفريق بجذب المئات من المشجعين

رئيس مجلس ادارة الفريق احمد ياسين:

القائم بأعمال رئيس البلدية عبد الكريم جمل يتواجد في كل مباراة تقريبا ويساندنا في مشوارنا ونحن نعلم أن السلطات ال محلية تعاني من عجز كبير

مدرب الفريق:

 أنا راضٍ جدا من الفريق على الرغم من الخسارة القاسية التي كانت في المباراة الاخيرة وسوف نعمل المستحيل من اجل الفوز في مباراة اليوم


تحدى فريق هبوعيل علي قلنسوة لكرة السلة كل الصعاب من اجل الوصول الى القمة، ولم يستسلم اللاعبون في يوم من الايام امام شح الميزانيات والظروف القاسية التي واجهتهم لعدم وجود ملعب للتدريبات في بلدتهم فكانوا يضطرون للسفر الى بلدات اخرى ويخسرون من جيوبهم الخاصة ليحافظوا على مكانة الفريق حتى يصلوا الى الاهداف التي يرجونها، واليوم يلعبون في الدرجة الاولى في المكان الثاني. والجدير بالذكر أن فريق كرة السلة في قلنسوة هو الوحيد البارز في منطقة المثلث الجنوبي، ونجح منذ اقامة الفريق، بجذب المئات من المشجعين، الذين يحضرون المباريات لتشجيع الفريق بحرارة، حتى أن هذه الرياضة اصبحت مرغوبة ومحبوبة في البلدة، اكثر من أي رياضة اخرى.

 

مبارتان للصعود الى القطرية
يشار الى أنه بقي للفريق مبارتين حتى الصعود الى الدرجة القطرية، واليوم الثلاثاء في الساعة الثامنة سيخوض الفريق مباراة بيتية امام فريق تسور رعنانا، والمباراة الاخيرة ستكون بعد ايام، وهم بحاجة ماسة للفوز في هذه المباريات، كي يحققوا الانجاز في الصعود. وفي حديث لمراسلة موقع العرب وصحيفة كل العرب مع رئيس مجلس ادارة الفريق احمد ياسين قال: "الفريق يعتبر الوحيد في منطقة المثلث الجنوبي، وبدأ بإصرار وعزيمة، وعملنا معه بصورة جدية، حتى صعدنا الى الدرجة الاولى، والسنة كانت لدينا النية للصعود الى الدرجة القطرية، والحمد لله كل ذلك بدعم من الجمهور ومساندتهم المعنوية، لعدم دعم الفريق ماديا من أية جهة كانت بل يتلقى الدعم من رجال اعمال من داخل بلدتنا، وهم عبد الرازق عزبة ومحمد يوسف ناطور".


احمد ياسين

تحديد ميزانية للفريق
وفي ظل غياب رئيس البلدية محمود خديجة قال ياسين:" القائم بأعمال رئيس البلدية عبد الكريم جمل يتواجد في كل مباراة تقريبا، ويساندنا في مشوارنا، ونحن نعلم أن السلطات المحلية تعاني من عجز كبير، ونتأمل في الفترة القريبة أن يتم تحديد ميزانية للفريق. ولا ننسى أن نشكر رئيس البلدية محمود حديدة الذي اصر على افتتاح قاعة رياضية لنتمرن فيها، وهذه خطوة سامية عادت علينا وعلى جميع سكان البلدة بالفوائد السامية". أما المدير العام مسعود ياسين فقال لموقع العرب وصحيفة كل العرب :" الفريق تأسس عام 2007، وفي بداية المشوار اعتمدنا على لاعبين محليين من قلنسوة، وبعد فترة قررنا ضم لاعبي تعزيز، وفي عام 2010-2011 صعدنا الى الدرجة الاولى، وهذا اول انجاز لفريق عربي في منطقة المثلث الجنوبي، واليوم نحن نتصدى لائحة الدوري، والمنافسة الشديدة للصعود الى الدرجة القطرية، لا سيما وأن المباراة الحاسمة ستكون خارجية مع فريق عيمك حيفر".

محاربة العقبات دون يأس
وأكد ياسين:" ما وصلنا اليه لم يكن سهلا، بل حاربنا كل العقبات، دون معرفة معنى التردد واليأس، والامر الهام الذي نفتخر به هو الجمهور الكبير الذي يشاركنا في جميع المباريات ويهتفون بهتافات مشجعة ويحتذى بها، وهذه الخطوات تشجعنا على مواصلة مسيرتنا بكل قوة حزم واصرار".

متابعة رياضة كرة السلة
وفي حديث لمراسلة موقع العرب وصحيفة كل العرب مع عمار مرعي أحد المشجعين قال:" بكل صراحة اقول إنني لم ارغب في يوم من الايام متابعة رياضة كرة السلة، وبعد أن علمت أن فريق هبوعيل علي قلنسوة يفوز في المباريات احببت هذه الرياضة واصبحت من المشجعين، لدرجة أن عدد الجمهور يزداد يوميا". وتابع مرعي:" بكل تأكيد هذه الرياضة تنعكس بصورة واضحة على رفع درجة الوعي لدى الجمهور، وتجذبهم نحو خطوات تربوية وثقافية، وتنمي الرغبة لدى الاجيال الصاعدة للإنشغال في فعاليات مميزة ونظيفة، وعدم الانجرار وراء اعمال العنف أو الانحرافات غير الاخلاقية".


فادي خطيب

جمهور المشجعين
وفي حديث لمراسلة موقع العرب وصحيفة كل العرب مع فادي خطيب وهو احد المشجعين قال:" لم نكن نعرف أية معلومات عن الفريق، وبعد أن رأينا أنهم يخطون نحو الفوز، قررنا أن نقدم لهم كل التشجيع، واصبحنا نناشد الجمهور المشاركة في المباريات، حتى وصل عددنا اليوم الى اكثر من 400 مشجع، ولا ننسى الادارة التي تعمل ليلا ونهارا من اجل نجاح الفريق، ونتمنى له الصعود الى الدرجة القطرية، وهذا بحاجة الى الدعم والتشجيع المتواصل، من كل من يهمه الامر".
أيام عصيبة
أما عضو الفريق عبد الكريم قشقوش فقال لموقع العرب وصحيفة كل العرب:" الحمد لله بعد عناء وتعب طويل وايام عصيبة اعدنا كرة السلة الى بلدة قلنسوة، وقمنا ببناء فريق يليق بنا، ونطمح الىالصعود الى الدرجة القطرية، حتى نشجع الاطفال الاخرين الذين يمارسون هذه الرياضة بتنمية مواهبهم".

تحقيق الطموح
وذكر الفتى محمد نصرة لموقع العرب وصحيفة كل العرب قائلا:" احبت كرة السلة كثيرا، وكم سعدت عندما اصبح الاهتمام في هذه الرياضة بشكل كبير، وأنا كلاعب مع فريق للفتيات اطمح بأن اكون لاعبا مشهورا وأن احقق طموحاتي من خلال كرة السلة".
مدرب الفريق: اتوقع الفوز
أما مدرب الفريق ايلان فقال:" أنا راضٍ جدا من الفريق، على الرغم من الخسارة القاسية التي كانت في المباراة الاخيرة، وسوف نعمل المستحيل من اجل الفوز في مباراة اليوم، ومن يريد الصعود الى الدرجة القطرية يجب أن لا يخسر في المباريات البيتية، واتوقع الفوز".


مدرب الفريق

كلمات دلالية
كورونا|الصحة: لن نتهاون مع من لا يتعاون