أخبارNews & Politics

أكبر حاخامات اليهود: استعيدوا العريش وغزة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أكبر حاخامات اليهود: استعيدوا العريش وغزة فهي أراض يهودية

الحاخام اليهودي شموئيل شبيرا:

في الواقع ليس هناك نقاش حول الحدود الجنوبية فيما يتعلق بالوصايا المتعلقة بأرض إسرائيل في هذا الوقت

كل الطريق الممتد على الساحل الغربي لإسرائيل حتى مدينة العريش المصرية تعتبر بالتأكيد جزءًا من أرض إسرائيل


دعا الحاخام شموئيل شبيرا – أحد أكبر المرجعيات اليهودية في إسرائيل- دعا اليهود لتحقيق حلم إسرائيل الكبرى، واستعادة المناطق التي انسحبت منها إسرائيل، زاعماً أن غزة ومدينة العريش هي جزء من إسرائيل الكبرى، وليس هناك أي خلاف على ذلك، خاصة وأن غزة قد وردت ضمن الحدود التوراتية لإسرائيل عدة مرات بالتوراة.


صورة توضيحية

وأضاف الحاخام اليهودي وفق ما ذكره موقع "سروجيم" الديني الإسرائيلي أن كل الطريق الممتد على الساحل الغربي لإسرائيل حتى مدينة العريش المصرية تعتبر بالتأكيد جزءًا من أرض إسرائيل.

الأرض الموعودة
ونقل الموقع الإسرائيلي عن الحاخام شبيرا قوله: "في الواقع ليس هناك نقاش حول الحدود الجنوبية فيما يتعلق بالوصايا المتعلقة بأرض إسرائيل في هذا الوقت"، موضحا أن "الوصايا المقدسة منذ ذلك الحين متعلقة بحدود إسرائيل في الوقت الذي كان فيه الهيكل الثاني فقط جزءًا من إسرائيل". واستطرد الحاخام قائلاً:" إن الأرض الموعودة أصبحت تشمل "كل أرض كنعان"، ثم اتسعت حدودها لتشمل كل المنطقة، "من وادي العريش إلى النهر الكبير نهر الفرات"".
ومن جانبهم، دعا كبار الحاخامات اليهود وزارة التعليم الإسرائيلية لتدريس أرض إسرائيل الكاملة أو إسرائيل الكبرى كما عرفت للتلاميذ في المدارس. جدير بالذكر أنه في سبتمبر عام 2008، أعترف رئيس الوزراء الإسرائيلي وقتئذٍ، "إيهود أولمرت" أن فكرة إسرائيل الموحدة أو الكبرى قد ماتت.

كلمات دلالية