أخبارNews & Politics

عماد في كنيسة عين كارم الأرثوذكسية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عماد في كنيسة عين كارم الأرثوذكسية للمرة الأولى بعد عام 1948

قرية عين كارم هي مسقط رأس القديس يوحنا المعمدان وهي البلدة التي التقت فيها السيدة العذراء مع اليصابات والدة القديس يوحنا

كنيسة مار يوحنا المعمدان تقع في وسط بلدة عين كارم وقد كانت كنيسة الرعية قبل عام 48 ثم أغلقت بعدها لعدة سنين في ظروف صعبة


عين كارم – لقد نكبت قرية عين كارم المجاورة للقدس عام 1948 وطرد أهلها العرب مسيحيون ومسلمين ولم يبقى فيها إلا بعض الآثار المسيحية والاسلامية.



إن قرية عين كارم هي مسقط رأس القديس يوحنا المعمدان وهي البلدة التي التقت فيها السيدة العذراء مع اليصابات والدة القديس يوحنا، وبالرغم من أن أهالي عين كارم طردوا منها عام 48 إلا أنهم يعبرون دائماً عن انتمائهم لقريتهم وتشبثهم بها ورغبتهم بالعودة الى ربوعها.
اليوم وللمرة الأولى بعد عام 1948 تمت مراسيم معمودية الطفل ميشيل مشحور حيث أن أسرته تقيم في أمريكا وقد أتت لزيارة البلاد لكي يتمموا سر المعمودية المقدسة في كنيسة مار يوحنا المعمدان للروم الأرثوذكس في عين كارم، حيث أن جدة الطفل المعمد تعود أصولها الى عين كارم قبل النكبة.

تعميد الطفل
قام بتعميد الطفل سيادة المطران عطاالله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس يشاركه الأب عيسى توما كاهن رعية القدس الأرثوذكسية. حضر العماد عدد من أقرباء أسرة الطفل وذلك من أجواء من التأثر حيث أنها المرة الاولى التي فيها يتم تعميد طفل بعد عام 1948.
كنيسة مار يوحنا المعمدان تقع في وسط بلدة عين كارم وقد كانت كنيسة الرعية قبل عام 48 ثم أغلقت بعدها لعدة سنين في ظروف صعبة إلى أن تم ترميمها قبل عدة سنوات ويحرسها اليوم أحد الرهبان أذ لم يبقى في البلدة أي مسيحي إذ طرد الجميع عام 1948. كما أنه في عين كارم هنالك دير كاثوليكي إضافة الى الدير الروسي العريق الذي يقع على تلة قبالة بلدة عين كارم إضافة الى بعض المقامات الدينية المسيحية والإسلامية التي ما زالت قائمة حتى اليوم.

كلمات دلالية