أخبارNews & Politics

صدمة وحزن في كابول بنبأ وفاة صبحية كايد شحادة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وفاة صبحية كايد شحادة (60 عاما) من كابول في أنطاليا بنوبة قلبية حادة

شحادة رافقت مجموعة من القرية ضمن رحلة استجمامية الى انطاليا وتوفيت قبل ان تستقل الطائرة عائدة الى البلاد

غازي شحادة شقيق زوج المرحومة لموقع العرب:

المرحومة أم نبيل هي أرملة شقيقي وأم لسبعة أبناء وجميعهم من زينة شباب القرية ولم تعاني في السابق من أية أعراض لمرض القلب

 قمنا باجراء الاتصالات المكثفة لاحضار جثمانها وقد ساهم قنصل اسرائيل بمساعدة نزار عامر إبن قرية جولس لتسهيل المعاملات كما وإتصلت النائب حنين الزعبي وعرضت مساعدتها علينا


أصيبت عائلة شحادة في قرية كابول بالصدمة والحزن بعد وصول نبأ وفاة صبحية كايد شحادة عن عمر يناهز 60 عاما نتيجة تعرضها لنوبة قلبية حادة أثناء تواجدها يوم أمس في مطار انطاليا في تركيا.


المرحومة صبحية كايد شحادة

وكانت شحادة قد رافقت مجموعة من القرية ضمن رحلة استجمام الى انطاليا ، وبعد عدة أيام من الاستجمام والراحة ، توجهت المجموعة الى المطار وأثناء تواجدها في المطار بانتظار الطائرة التي ستقلهم الى البلاد، أصيبت شحادة بنوبة قلبية وقد قام الطاقم الطبي بمساعدتها ونقلها الى المستشفى في المدينة لاستكمال العلاج في حين بقي معها إبن شقيقها لرعايتها. وأكملت المجموعة طريق العودة للبلاد لكن للأسف كل محاولات إنقاذ حياتها باءت بالفشل.

المرحومة كانت مثالا التضحية
وفي حديث لموقع العرب مع المربي غازي شحادة شقيق زوجها قال:"المرحومة أم نبيل هي أرملة شقيقي وأم لسبعة أبناء وجميعهم من زينة شباب القرية، وأم نبيل لم تعان في السابق من أية أعراض لمرض القلب، فكانت مثالا طيبا للتضحية والعطاء لجميع من حولها ، وقد قمنا باجراء الاتصالات المكثفة لاحضار جثمانها وقد ساهم قنصل اسرائيل بمساعدة نزار عامر إبن قرية جولس لتسهيل المعاملات، كما وإتصلت النائب حنين الزعبي وعرضت علينا مساعدتها وهي مشكورة. تتقدم العائلة بالشكر لكل من إتصل وساهم في المساعدة، وكلنا أمل أن يصل جثمانها البلاد خلال الساعات القادمة".


غازي شحادة

كلمات دلالية