أخبارNews & Politics

سخنين: مهرجان ومسيرة للمسنين تدعو للصحة والرياضة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المئات في مهرجان السير على الأقدام للمسنين بمدينة سخنين

إدارة المركز اليومي للمسنين في مدينة سخنين نظمت يوماً رياضياً غنيا بالفعاليات الرياضية الحركية بمشاركة جمهور المسنين من البلدات العربية

مازن غنايم:

جيل الشباب يعتز ويفتخر بالآباء والأجداد المسنين الذين قدموا وضحوا من حياتهم الكثير في سبيل رفعة الأبناء

حان الوقت أن نرد لهم الجميل بأن يكونوا هم ابطال افراحنا وسعادتنا وأن يكونوا هم البوصلة التي يهتدي بها المجتمع العربي


نظمت إدارة المركز اليومي للمسنين في مدينة سخنين يوماً رياضياً غنيا بالفعاليات الرياضية الحركية بمشاركة جمهور المسنين من البلدات العربية: سخنين، عرابة، ديرحنا، دير الأسد، مجد الكروم، والبعنة وبحضور مازن غنايم رئيس بلدية سخنين ومدين أبو صالح نائب رئيس البلدية واعضاء البلدية الدكتور حنا حنا والمربي ميلاد غنطوس، ومدير المركز اليومي للمسن رامي شلاعطة والعاملات الاجتماعيات في المركز شهيرة بشير ومريم صح – نعامنة، والممرضة أميمة أبو صالح، والمدربة الرياضية سيما زبيدات، وممثلين عن السرية الكشفية الارثوذكسية في المدينة جريس غنطوس وعبير غنطوس وأعضاء السرية التي ساهمت بافتتاحية البرنامج وبمرافقة طبية من المضمد أنور خطيب من المركز الطبي"حيان"، في حين تولى عرافة المهرجان الصحفي حسين الشاعر.

وافتتح اليوم الرياضي تحت شعار " كل منا يستطيع "، وانطلق بمسيرة سير على الأقدام من المركز اليومي الاقليمي للمسن بجانب استاد الدوحة باتجاه القاعة الرياضية بجانب البلدية، وقد تقدم المسيرة سرية كشافة ومرشدات الطائفة الارثوذكسية في عرض كشفي رائع باللباس الخاص ووتلاهم عدد من المسنين رافعين اللافتات والشعارات التي تحث الجميع وخاصة المسنين للمساهمة في التوعية الصحية ومركزها المشي والتدريب الرياضي لأن العقل السليم في الجسم السليم، وتبعهم المئات من جمهور المسنين بمرافقة طبية ومساعدين الذين عملوا على راحة المسنين ومرافقتهم طيلة المسافة للإطمئنان على صحتهم وسلامتهم، كما وعملت الشرطة الجماهيرية على تخصيص الشارع للمسيرة دون ازعاج من ال سيارات المارة وبمرافقة أحمد خلايلة ضابط الأمن والأمان في البلدية.

الحماس في صفوف المتسابقين
هذا، وتخلل اليوم الرياضي المزيد من الالعاب الرياضية والمسابقات والفعاليات الرياضية التي تدب الحماس بين صفوف المتسابقين المسنين، وقد أشرفت على اليوم الرياضي المدربة الرياضية سيما زبيدات بدعم من طلاب المدارس الحكمة من سخنين وميتار من عرابة، مع الاشارة الى أن جمعية السلام وجمعية ايشيل قد رعت اليوم الرياضي.

أهمية النشاط الرياضي والفعالية
وفي البرنامج الخطابي الذي افتتحه الصحفي حسين الشاعر رحب بالحضور والمشاركين مؤكداً أهمية النشاط الرياضي والفعالية الهادفة والتي تقوم بها ادارة المركز اليومي الاقليمي في حين رحب مازن غنايم رئيس بلدية سخنين بالمشاركين من المدينة ومن القرى المجاورة مثمناً الجهد الكبير لكل فرد في إدارة المركز اليومي ومعبراً عن اعتزاز البلدية بالجهد الكبير ومؤكداً أن جيل الشباب يعتز ويفتخر بالآباء والأجداد المسنين الذين قدموا وضحوا من حياتهم الكثير في سبيل رفعة الأبناء وقال "حان الوقت أن نرد لهم الجميل بأن يكونوا هم ابطال افراحنا وسعادتنا وأن يكونوا هم البوصلة التي يهتدي بها المجتمع العربي".

إنجاح المسيرة واليوم الرياضي
وقدم المهندس مدين أبو صالح كلمة مقتضبة اثنى على العمل والجهد لاسعاد الأجداد والآباء المسنين مشيرا الى أن البلدية ستكون الداعم والمساعد لهم في كل فعالياتهم. أما رامي شلاعطة فشكر كل من ساهم وعمل على إنجاح المسيرة واليوم الرياضي وخص بالذكر البلدية وجمعية إيشيل وسرية الكشاف الارثوذكسي وضابط الأمن والأمان والفنان مصطفى دحلة وفرقته والمطربة الصاعدة باسمة معلم من ديرحنا على مساهمتهم والمشاركة باسعاد المسنين ومركز "حيان" الطبي على مرافقته للمسنين والصحفي حسين الشاعر وجميع الطلاب المتطوعين.

كلمات دلالية