شيمعون بيرس يزور بازيليكا البشارة والجامع الابيض في مدينة الناصرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بيرس يزور البشارة والجامع الابيض

زار رئيس الدولة، شمعون بيرس منطقة الناصرة اليوم الاثنين بحيث افتتح في مدينة نتيسرت عيليت مشروع نادي التكنولوجيا لشبيبية البحر المتوسط بحضور رئيس الدولة شمعون بيرس، ورئيس بلدية نتسيرت عيليت مناحم ارياب، ورئيس بلدية الناصرة رامز جرايسي، ورئيس شركة سيسكو العالمية جون شامبر، ولفيف من الشخصيات السياسية والاجتماعية المختلفة.


وفي حديث مع ياقوت خطيب وهو مهندس حاسوب ومرشد مجموعات قال لموقع العرب: "إن هذا المشروع موجود في ثماني دول وهي إسرائيل، فلسطين، مصر، اليمن، المغرب، البرتغال، قبرص، تركيا. وهو الاول من نوعه في البلاد، وهدف النادي هو تقديم إرشاد للشبيبة في موضوع الحاسوب، ويمنح شهادات تعليمية بمجال تقني حواسيب معترف بها في جميع أنحاء العالم".
تجدر الاشارة إلى أن مركز بيرس للسلام يدعم هذا المشروع.

بيرس يزور بازيليكا البشارة للاتين في الناصرة
وفي حديث خاص لموقع العرب، اجرته الزميلة مرفت أشقر، مع كاهن رعية اللاتين في الناصرة، قدس الأب أمجد صبارة حول زيارة رئيس الدولة شمعون بيرس الى البازيليك قال: "نحن نعلم ان بازيليكا البشارة للاتين في الناصرة هي اهم معلم مسيحي في الاراضي المقدسة لا بل في العالم المسيحي بأسره، لانه من هذه البلاد انتشرت المسيحية للعالم، والزيارة اليوم تأتي بهدف تشجيع السياحة في بلادنا، وللتعرف على هذه المعالم السياحية المقدسة".


وفي سؤال لموقع العرب حول التظاهرة التي اقيمت عند شارع الكنيسة احتجاجا على زيارة بيرس، قال الاب صبارة لموقع العرب: "لكل انسان حرية التعبير في الرأي، ونحن بدورنا نعطي كل شخص يدخل الكنيسة احترامه الكامل لا سيما وان بيت الرب مفتوحة ابوابه لكل انسان بغض النظر عن مكانته الاجتماعية او لونه او جنسه او دينه او عرقه".


هذا، وكان باستقبال بيرس النائب البطريركي، سيادة المطران بولس ماركوتسو ورئيس الدير الفرنسيسكاني الاب ريكاردو بوستوس الى جانب كاهن الرعية الاب صبارة.

بيرس: "انا لست ضد السلطة المشرعة ولا أريد أن اعطي مزوز العلامات، لا أعتقد أن مزوز حاول تشويه الحقائق"

عقب رئيس الدولة شمعون بيرس أثناء زيارته لمدينة الناصرة ونتسيرت عيليت اليوم الاثنين على قرار المستشار القضائي للحكومة ميني مزوز القاضي باغلاق ملفات شهداء أكتوبر الذين قتلوا بدم بارد على أيدي الشرطة الإسرائيلية بالقول، انا على علم بالغضب والاستياء العارم في الوسط العربي، ومن ناحية قضائية لم نجد أدلة كافية من أجل تحميل المسؤولية الجنائية للمشتبهين ولا ملاذ من إغلاق الملف، في الدولة الديمقراطية يوجد سلطة قضائية، وسلطة مشرعة، وسلطة تنفيذية. انا لست ضد السلطة المشرعة، ولا أريد أن اعطي مزوز العلامات، ومع هذا انا لا اعتقد ان مزوز حاول تشويه الحقائق.
يشار إلى أن بيرس زار مدينة نتسيرت عيليت والناصرة كما وتوجه إلى المسجد الابيض وكنيسة بازيليكا البشارة للاتين، فيما تظاهر العشرات إحتجاجًا على زيارته ورفعوا الشعارات المنددة منها "بيرس مجرم" ،"الناصرة لا ترحب بك"، "الشرطة ام الارهاب".

اضافة بأنه قد كان في استقبال بيريس كل من عاطف الفهوم والشيخ ناصر دراوشة وابو الانس.






كلمات دلالية