أخبارNews & Politics

مسيرة مشاعل وتكبيرات العيد في العزير ورمانة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
32

حيفا
سماء صافية
32

ام الفحم
سماء صافية
32

القدس
سماء صافية
32

تل ابيب
سماء صافية
32

عكا
سماء صافية
32

راس الناقورة
سماء صافية
32

كفر قاسم
سماء صافية
32

قطاع غزة
سماء صافية
32

ايلات
سماء صافية
35
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مسيرة مشاعل وتكبيرات عيد الأضحى المبارك في العزير ورمانة

نظمت لجنة اقــــرأ المحلية ورابطة الطلاب الجامعيين في قرية العزير – رمانة مسيرة ليلة عيد الأضحى المبارك شملت تكبيرات العيد بمشاركة المئات من سكان القريتين في المسيرة. انطلقت المسيرة بعد صلاة العشاء من دوار قرية رمانه المركزي باتجاه قرية

محمد صبحي حسين: هدفنا الأول والأخير رسم فرحة العيد على وجوه أطفال قرانا الحبيبة


نظمت لجنة اقــــرأ ال محلية ورابطة الطلاب الجامعيين في قرية العزير – رمانة مسيرة ليلة عيد الأضحى المبارك شملت تكبيرات العيد بمشاركة المئات من سكان القريتين في المسيرة. انطلقت المسيرة بعد صلاة العشاء من دوار قرية رمانه المركزي باتجاه قرية العزير، وافتتحت المسيرة بكلمة ترحيبيه قصيرة ألقاها الشيخ محمد اسعيد إمام مسجد رمانه دعا خلالها الأهالي إلى المشاركة وتمنى للجميع عيد مبارك، وقد لاقت المسيرة مشاركة وترحابا ورسمت بهجة فرح وسرور على أهالي وأطفال القريتين الذين استمرت مشاركتهم باتجاه قرية العزير حتى دوار قرية العزير.

 


وعقب محمد صبحي حسين عضو في رابطة الطلاب الجامعيين وكتلة اقرأ المحلية بالقول: "عملنا ليل نهار جادين وبجهد مضاعف من اجل إقامة هذه المسيرة المباركة، هدفنا الأول والأخير رسم فرحة العيد على وجوه أطفال قرانا الحبيبة. إنه منظر جميل حين ترى مشاركة الأطفال، رجالا وشبابا، أتمنى من الله أن يغمر بلادنا الحب والفرح وأقول للجميع كل عام وانتم بخير.

إنجاح المسيرة
من جهته عقب عضو رابطة الطلاب الجامعيين الطالب حسين صبيح ابو حمد قرية العزير: أولا استهل حديثي بالشكر الجزيل لكل من ساهم بإنجاح هذه المسيرة المميزة والتي تعتبر أطيب الثمرات للمجهود المتفاني من قبل زملائي الطلاب الذين لم يألُ جهدا في العمل الخالص لمصلحة البلد وأهله . فقد وقفوا على قدم وساق لدفع هذه "المسيرة" تسير نحو هذا الهدف، ألا وهو جمع ورص الصفوف المختلفة بهذا البلد الطيب ليرددوا بصوت رجل واحد لا تفرقهم ترهات الأمور من العائلية وغيرها، رغم تزامنها وافتتاح ألسنه الدراسية الجديدة. كما ولا ننسى الدفع المعنوي والعمل الميداني لشيوخنا الأفاضل وخيرة من شبابنا".

التسامح والأخوة
وانتهت المسيرة بكلمة للطالب الجامعي إبراهيم خطيب موجهاً رسالة شكر للطالب الجامعيين على جهودهم في الآونة الأخيرة، ورسالة لأهل القرية داعياً للتسامح والأخوة ورسالة ثالثة تذكر بالدعاء للمظلومين في سوريا واليمن، وكان مسك الختام كلمة لفضيلة الشيخ محمود الخطيب إمام مسجد قرية العزير ومسؤول الدعوة المحلية شكر فيها كل من شارك ولبى النداء ومد يد العون في إنجاح المسيرة وخاصة طلاب الجامعات والمعاهد العليا وأثنى على الجميع بالجهد واستمرار مسيرة العطاء لما فيه مصلحة أهالي القريتين، داعياً إلى الأخوة ونبذ روح الفرقة والعائلية والسعي للنهوض بقرانا والرقي فيها في ظل مجتمع أمن متسامح، هذا وبارك للجميع عيد الاضحى المبارك داعياً الله على أن يحل على المسلمين باليمن والبركة والخير. 
 

كلمات دلالية
تصريح مدّع عام ضدّ مشتبه من أم الفحم