أخبارNews & Politics

الحركة الإسلامية في قريتي العزير ورمانة تقيم خيمة الت
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
29

حيفا
غائم جزئي
29

ام الفحم
غائم جزئي
29

القدس
غائم جزئي
30

تل ابيب
غائم جزئي
30

عكا
غائم جزئي
29

راس الناقورة
سماء صافية
29

كفر قاسم
غائم جزئي
30

قطاع غزة
سماء صافية
31

ايلات
رمال
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الحركة الإسلامية في قريتي العزير ورمانة تقيم خيمة التسامح تحت شعار (الله يسامحك).

ضمن المشروع القطري للحركة الإسلامية في البلاد أقامت الحركة الإسلامية في قريتي العزير ورمانة خيمة التسامح بالقرب من المسجد الغربي في قرية العزير حيث شملت محاضرات قيمة لعدد من المشايخ الأفاضل حيث شددوا فيها على ضرورة احترام الغير وتقبل الأخ

مسك الختام كانت مع مسرحية هادفة تتحدث عن نبذ العنف والشروع ببناء مجتمع عصامي متكافل بدون عنف


ضمن المشروع القطري للحركة الإسلامية في البلاد أقامت الحركة الإسلامية في قريتي العزير ورمانة خيمة التسامح بالقرب من المسجد الغربي في قرية العزير حيث شملت محاضرات قيمة لعدد من المشايخ الأفاضل حيث شددوا فيها على ضرورة احترام الغير وتقبل الأخر ليشمل جميع مستويات ال حياة الاجتماعية في البيت والمدرسة والعمل والشارع ليكون مجتمعا متحابا ومتسامحا يعيش في امن وآمان وطمأنينة.

اهل الفرح أو الكره
في اليوم الأول تولى عرافة الاحتفال الشيخ محمود خطيب مسؤول الدعوة ال محلية حيث أشار الى ضرورة تغليب لغة التسامح بين الناس ويبدأ المشوار من البيت حيث يعم التسامح والعفو أفراد البيت وهكذا يشمل المحبة والتسامح للجميع.
الشيخ ناصر عمر إمام المسجد القديم في قرية العزير: تحدث عن القيم التي عاش عليها الأجداد في القرية حيث كانوا يتألمون لألم بعضهم البعض وكان يعم بينهم التكافل الاجتماعي, وسرد الكثير من القصص الواقعية التي حدثت قديما في القرية وكلها تظهر مدى الحب والإخاء بين الناس على اختلاف عائلاتهم ولا يعرف الزائر الى القرية من اهل الفرح أو الكره لان كل أهل البلد يعملون كخلية نحل بدون استثناء. وحث الجيل الناشئ على إعادة اللحمة الاجتماعية بين الناس ليكون مجتمعا متحابا وآمنا.
أما المحاضرة الرئيسية فكانت للأستاذ غسان صالح من جمعية أعمار وكانت محاضرة بعنوان "ترشيد الاستهلاك المنزلي" وعلاقته بخفض مستوى العنف في المجتمع, وأكد خلال محاضرة على وجوب العمل على ترشيد الاستهلاك المنزلي بدون المس بمستوى المعيشة أو البخل في الإنفاق, حيث يساعد الوضع الاقتصادي الجيد على الحد من انتشار العنف والرذيلة في المجتمع.

نشر معاني التسامح والعفو
مسك الختام كانت مع مسرحية هادفة تتحدث عن نبذ العنف والشروع ببناء مجتمع عصامي متكافل بدون عنف.
في اليوم التالي تحدث الشيخ محمد اسعيد في مداخلته عن وقائع من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام تبين الخلق العظيم الذي كان يتحلى به الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام, وتمنى على الحضور جميعا الحث على مكارم الاخلاق والعفو والتسامح. وكانت المحاضرة الرئيسية للشيخ عبد الكريم حجاجرة حول دور المسؤولين في نشر معاني التسامح والعفو الى رعيتهم المعلم في المدرسة والأب في البيت وكذلك الداعية الذي يجب علية دائما أن يدعو الى الخير والتسامح حيث يملك المنبر الحر الذي من خلاله يستطيع ان ينشر هذا الخلق عبر توجيه الناس الى كل معاني الفضيلة وإرشادهم للخير وكان الرسول صلى الله علية وسلم يدعو دعائه المأثور ليلة القدر: " اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا" فإذا كان الله جل جلاله بعظمته وجبروته يحب العفو فعلى ماذا يتكبر الإنسان ويبتعد عن التسامح والعفو لذلك ما أجمل أن نتقن جميعا لغة التسامح والمحبة والإخاء. بدوره عرض الفنان سليم عواودة وابنه كمال مسرحية بعنوان "طوشات نت" لاقت استحسان من الحضور وكذلك أتحفت فرقة الهلال للنشيد الإسلامي الحضور بأناشيدها الهادفة.

كلمات دلالية
رهط: مصرع فتى بعد تعرضه للدهس من قِبل رافعة شوكية