أخبارNews & Politics

اللجنة الوطنية تدعم ترميم نادي الأرمن ومركزين ثقافيين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اللجنة الوطنية تدعم ترميم نادي الأرمن ومركزين ثقافيين في القدس والفارعة

الأمين العام إسماعيل التلاوي:
حملة هذه المشاريع تأتي لصالح تنمية وتطوير ومساندة القطاع التربوي والثقافي والعلمي في المجتمع الفلسطيني بشكل عام وللمجتمع المقدسي بشكلً خاص


وقع أمين عام اللجنة الوطنية الفلسطينية للترية والثقافة والعلوم، إسماعيل التلاوي بحضور وفاء كنعان مديرة دائرة الألكسو، وليالي عثمان مدير دائرة الأيسيسكو، ثلاث إتفاقيات اليوم لتنفيذ عدة مشاريع مع مؤسسة فيصل الحسيني ممثلة برئيس مجلس إدارتها محمد عبد القادر الحسيني، وجمعية الجديرة للتنمية والتطوير مثلها محمد اكرم برجس، من منطقة القدس وقرى شمال غربها، ومركز الشباب الإجتماعي-مخيم الفارعة، ممثلةً برئيس هيئتها الإدارية طالب عبد الهادي. يأتي مشروع ترميم نادي الأرمن في البلدة القديمة بمدينة القدس ضمن برنامج ترميم مدارس القدس الشريف الذي تشرف عليه مؤسسة فيصل الحسيني، ويعاني النادي الذي يتبع لجمعية شباب الأرمن من مشاكل الرطوبة وتآكل في أرضياته وجدرانه ومشاكل تصريف المياه، كنتيجة لإنعدام أعمال الصيانة وبسبب طبيعة البناء الذي يتألف من غرفيتين ذو جدران سميكة مع سقف عقد متقاطع من الطراز القديم.

 

وتهدف إدارة المؤسسة إلى صيانة المبنى وإعادة تأهيله ليتم إستغلال في تنفيذ الأنشطة والبرامج التي يقوم بها النادي وجمعية الشباب لخدمة المستفيدين من النادي من الأرمن والمجتمع المقدسي. كما يتضمن الدعم الموجه لجمعية الجديرة للتنمية والتطوير، تنفيذ مشروع "تأسيس مركز ثقافي" وتمكينه من توفير أجهزة حاسوب بهدف خدمة المجتمع المحلي في بلدة الجديرة ومنطقة شمال غرب القدس، من خلال عقد الدورات التدريبية للحاسوب وتنمية قدرات الشباب وتثقيهم من خلال برامج وأنشطة المركز التعليمية والثقافية، وتوفير بديل للمراكز الثقافية والتعليمية أقرب من مراكز المدن البعيدة، وتقليل من التكلفة المادية العالية في ظل أوضاعهم الإقتصادية الصعبة الناجمة عن سياسات الإحتلال من إقامة حواجز على الطرق والتضييق عليهم ومنعهم من الوصول إلى موارد رزقهم، وابعاد الجيل الشاب عن آفة المخدرات والممارسات الخاطئة التي ينشرها الإحتلال الإسرائيلي. ومن ناحية أخرى سيقوم مركز الشباب الإجتماعي بمخيم الفارعة وفق للإتفاقية بتنفيذ مشروع إنشاء مركز للحاسوب وتجهيزه بعشرة أجهزة حديثة مع مستلزماته وربطه بشبكة الإنترنت، بهدف النهوض والرقي بمجتمعنا المحلي وخاصة فئة الناشئين والشباب في المجال الثقافي والعلمي من خلال عقد الدورات الدريبية في مجال محو الأمية لإستخدام الحاسوب والإنترنت،.

كلمات دلالية