رأي حرOpinions

كايد القصاصي يكتب على العرب:حكومة بلا رحمة!!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كايد القصاصي يكتب:حكومة بلا رحمة!!

كايد القصاصي في مقاله:

المتطرفون اليهود يدعون صباحاً مساء لطرد العرب مرة الى ليبيا ومرة أخرى للأردن ومرة أخرى لأراضي السلطة الفلسطينية

قرار المصادقة يأتي في ظل ظروف سياسية صعبة ومعقدة، حيث تريد الدولة الصهيونية تطبيق مقولة الدولة اليهودية لشعب الله المختار

مخطط برافر يعد حلقة جديدة ومؤلمة في سلسلة السياسات العنصرية التي تنتهجها الحكومة الصهيونية اتجاه العرب وهي تعتبر خطوة متقدمة لتصفية الارض وتهجير أصحابها  


صادقت حكومة نتنياهو الصهيونية على خطة برافر الكارثية التهجيرية والذي يعتبر مخطط جهنمي وظلامي وهو بمثابة اعلان حرب على الاقلية العربية في النقب من قبل حكومة ظالمة، عنصرية، يمينية متطرفة جمعت غلاة اليمين المتطرف وقادة قطعان المستوطنين التي لا ثقنا لنا بها وبغيرها من الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة والتي تنظر لنا كأقلية عربية كتهديد ديمغرافي لأمنها واستقرارها.

نكبة جديدة للشعب العربي
ان المصادقة على هذه الخطة الترانسفيرية هي من اخطر الخطط التي صادقت عليها كل حكومات الدولة الصهيونية منذ قيامها، فهي تعيد نكبة جديدة للشعب العربي المنكوب اصلاً، والتي ستكون عواقبها كارثية. ان مخطط برافر يعد حلقة جديدة ومؤلمة في سلسلة السياسات العنصرية التي تنتهجها الحكومة الصهيونية اتجاه العرب وهي تعتبر خطوة متقدمة لتصفية الارض وتهجير أصحابها وطردهم من أرضهم قسراً من اجل تطبيق مثلهم "ارض بلا عرب".
يوم الأحد التاريخ 11/9/2011 المكان القدس العربية المحتلة، اجتمعت حكومة إسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو من اجل المصادقة على مخطط برافر الكارثي، واثناء مداولة هذا المخطط في غرفة الاجتماعات الحكومية كانت القيادة العربية تتظاهر في الخارج امام مكتب رئيس الحكومة بيبي نتنياهو، وكنوا ينتظرون ان تأتي الجماهير العربية بجموعها من مدننا وقرانا العربية لاسماع صوتها ضد هذا المخطط وتصرخ بصوت عالٍ باننا جميعاً ضد الخطة التهجيرية العنصرية التي تريد الحكومة من خلالها طرد الناس والأهل من بيوتهم بلا رحمة وبقوة النار والحديد، ولكن للأسف الشديد طال انتظارهم ولم تأت الجماهير وصدر القرار السيئ وأعلنت الحرب على المواطنين العرب في النقب.
التشريع الإرهابي والعنصري
ان هذا القرار يأتي في ظل ظروف سياسية صعبة ومعقدة، حيث تريد الدولة الصهيونية تطبيق مقولة الدولة اليهودية لشعب الله المختار وفي ظل التنظير والتشريع الإرهابي والعنصري ضد الجماهير العربية في الداخل الفلسطيني، حيث ان المتطرفين اليهود يدعون صباحاً مساء لطرد العرب مرة الى ليبيا ومرة أخرى للأردن ومرة أخرى لأراضي السلطة الفلسطينية، وحتى ان احد هؤلاء والمسمى يعقوب كاتس من الاتحاد الوطني والذي يسكن احدى المستوطنات الجاثمة على الأراضي الفلسطينية ذهب الى حد لا يمكن تصديقه عندما أعلن بأنه يجب طرد العرب البدو الي ليبيا، اما الفتوى التي جاءت على لسان رئيس شاس الحاخام عوباديا يوسف الذي وصف العرب بالأشرار والفلسطينيين بالأفاعي ويجب ان لا تاخذنا رحمة بهم ويجب قصفهم بالصواريخ من اجل إبادتهم ومحوهم من على وجه الأرض، فهي دليل على حقد وكراهية هؤلاء الأوباش للعرب.
وكانت ايضاً فتوى بارزة لقتل العرب جاءت على لسان احد الحاخامات اليهود والذي قال ان قتل العرب " لا يشكل مشكلة أخلاقية" واحدهم قال ايضاً بأنه "يجب تنظيف البلاد من العرب"، انا هذه الفتاوى والتصريحات العنصرية والدعوة للقتل والطرد والترانسفير والمصادقة على المخططات الترانسفيرية يجلعنا ان نكون موحدين وان نتحمل مسؤولياتنا التاريخية والأخلاقية اتجاه اهلنا العرب في النقب وان نشارك جميعاً مشاركة فعالة في جميع الفعاليات النضالية من اجل التصدي وإفشال هذا المخطط الكارثي. فاين موقف العرب، المسلمين، أصحاب الجلالة، الفخامة، السمو والمعالي وفي ضوء هذه الأدبيات الصهيونية ضد عرب النقب ... ؟!

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرا في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.co.il

كلمات دلالية