صحةHealth

دراسة أمريكية:المدخنون أكثر عرضة لسرطان المثانة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
12

حيفا
سماء صافية
16

ام الفحم
غائم جزئي
17

القدس
غائم جزئي
13

تل ابيب
غائم جزئي
14

عكا
سماء صافية
16

راس الناقورة
سماء صافية
11

كفر قاسم
غائم جزئي
14

قطاع غزة
غائم جزئي
11

ايلات
سماء صافية
22
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

دراسة أمريكية:المدخنون أكثر عرضة لسرطان المثانة

أفادت دراسة لباحثين بمعهد السرطان

 دراسة:

المدخنون هنا معرضون لمخاطر زائدة للإصابة بسرطان المثانة تعادل أربعة أضعاف غير المدخنين

أكل اللحوم بكثرة -خاصة الناضجة جدا والمطهية بحرارة عالية- يزيد مخاطر الإصابة بسرطان المثانة، وتزداد أكثر لدى الحاملين لجينات معينة


أفادت دراسة لباحثين بمعهد السرطان القومي الأميركي -نشرت بمجلة الجمعية الطبية الأميركية (JAMA)- بأن المدخنين أكثر عرضة لمخاطر سرطان المثانة مما كان يعتقد سابقا، وأن مخاطر إصابة النساء به تماثل نظيرتها لدى الرجال، بحسب بيان تلقته الجزيرة نت من معاهد الصحة القومية.


صورة توضيحية

واستخدم الباحثون بيانات حوالي 450 ألف شخص شاركوا بملء استبيان مشروع “دراسة الحمية والصحة”، في عام 1995 وتمت متابعتهم حتى نهاية 2006. وبينما أظهرت دراسات سابقة أن التدخين يسبب 20-30% من إصابات النساء بسرطان المثانة، تظهر البيانات الجديدة أنه يسبب 50% من إصابات النساء بسرطان المثانة، وتماثل نفس النسبة لدى الرجال في الدراسات المعروفة.وقد تكون زيادة حالات سرطان المثانة للنساء المنسوبة للتدخين نتيجة لزيادة انتشار تدخين النساء حتى تساوى مؤخرا لدى الجنسين. وقد أجريت معظم الدراسات السابقة بفترات زمنية وأقاليم جغرافية كان تدخين النساء بها أقل شيوعا.

مخاطر زائدة
فقد وجد الباحثون أن مقدار المخاطر “الزائدة” الناجمة عن التدخين وحده حاليا أعلى من السابق. وبحسب الدكتور نيل فريدمان -أحد مؤلفي الدراسة- فالمدخنون هنا معرضون لمخاطر زائدة للإصابة بسرطان المثانة تعادل أربعة أضعاف غير المدخنين، مقارنة بثلاثة أضعاف في الدراسات السابقة. وربما تعود زيادة الارتباط بين التدخين وسرطان المثانة لتغيرات في تركيبة السجائر أو عادات التدخين.

تفسير جزئي
وكما السرطانات الأخرى المرتبطة بالتدخين، ارتبط ترك التدخين بانخفاض مخاطر الإصابة بسرطان المثانة. وتبين أن الذين تركوا التدخين عشر سنوات معرضين لاحتمالات إصابة بالمرض منخفضة مقارنة بمن تركوا التدخين فترات أقل أو لم يتركوه. وبحسب الدكتور كريستيان أبنيت -المؤلف الأول للدراسة- تقدم النتائج دليلا إضافيا على أهمية منع التدخين ابتداء وتعزيز الإقلاع عنه للرجال والنساء. ورغم تراجع انتشار التدخين، فلا يزال 20% من الراشدين يدخنون.

اللحوم الحمراء
على صعيد آخر متصل، وجدت دراسة سابقة أن أكل اللحوم بكثرة -خاصة الناضجة جدا والمطهية بحرارة عالية- يزيد مخاطر الإصابة بسرطان المثانة، وتزداد أكثر لدى الحاملين لجينات معينة. ويولد طهي اللحوم العضلية كالبقر والخنزير والدواجن والأسماك بحرارة عالية مركبات أمينية غير متجانسة حلقيا، تسبب السرطان. فهي نتاج التفاعل بين الأحماض الأمينية (أساس البروتينات)، وبين مركب الكرياتين بالعضلات.

موقع العرب يدعو كافة الأطباء والصيادلة والممرضين وأصحاب الخبرة الواسعة في مجال الطب، الى إرسال مجموعة من المقالات التي تتعلق بالأمور الطبية على مختلفها لنشرها أمام جمهور الزوار الكرام لما فيه من توعية ضرورية للزوار. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الشخص المعني أو الطبيب، والبلدة وصور بجودة عالية على العنوان: alarab@alarab.co.il  

كلمات دلالية
كورونا في إسرائيل: 9519 إصابة