أخبارNews & Politics

الجيش المصري يشن حرباً على التنظيمات الجهادية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الجيش المصري يشن حرباً على التنظيمات الجهادية في سيناء بدءً من العريش

عناصر عديدة بهذا التنظيم قد هربت الى جبل الحلال بوسط سيناء والى اماكن صحراوية بوسط سيناء وكذلك

القوات المصرية حددت اماكن تواجد بعض جيوب هذه الجماعات في مناطق عديدة بشمال سيناء بدء من مدينة العريش


قالت القوات المسلحة المصرية إنها تمكنت من إسقاط أول خلية "إرهابية" على حد قولها، حقيقية بمدينة العريش في اول تحرك لقوات الجيش الوافدة الى شمال سيناء لتطهير ارض سيناء من جميع "البؤر الارهابية" و"التنظيمات الجهادية" التي تهدف الى "ضرب استقرار البلاد وتحويلها الى فوضى". وأفاد مصدر في العريش أن القوات المصرية حددت اماكن تواجد بعض جيوب هذه الجماعات في مناطق عديدة بشمال سيناء بدء من مدينة العريش ثم وسط سيناء وما بها من اماكن صحراوية وعرة وتنتهي بمدينتي رفح والشيخ زويد.

 

وكان أول تحرك لقوات الجيش والشرطة فجر اليوم عندما توجهت قوة عسكرية وشرطية كبيرة الى حي الدهيشة بدائرة قسم ثالث العريش وحاصرت منزل لخمسة قيادات "جهادية" خطيرة فقتلت احدهم اثر اشتباكات دارت بينهم بينما تم اعتقال اربعة منهم. وقد كشفت التحقيقات مع المتهمين الاربعة عن عن تنامي "الفكر الجهادي" في مصر- اي في جميع محافظات مصر- وليس في سيناء فقط، انما اغلبهم يتوجه الى سيناء نظرا لقربها الى اسرائيل وقطاع غزة وسهولة الحصول على السلاح والمناطق الصحراوية الوعرة التي تتميز بها المنطقة.

مداهمات جديدة بمدينتي رفح والشيخ زويد
وقد حصلت جهات التحقيقات مع المتهمين على قائمة اسماء جديدة "لجهاديين" داخل وخارج سيناء تضم اسماء عديدة. كما استعدت قوات الجيش والشرطة لحملة مداهمات جديدة بمدينتي رفح والشيخ زويد، ألا أن قوات الجيش علمت بأن عناصر عديدة بهذا التنظيم قد هربت الى جبل الحلال بوسط سيناء والى اماكن صحراوية بوسط سيناء وكذلك عناصر اخرى بالتنظيم بمدينة العريش قد لاذت بالفرار الى وسط سيناء.

كلمات دلالية