رياضة وشبابSports

وسام عيسمي:الفرق الديلاوية سياسية وليست رياضية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
30

حيفا
غائم جزئي
30

ام الفحم
غائم جزئي
30

القدس
غائم جزئي
30

تل ابيب
غائم جزئي
30

عكا
غائم جزئي
30

راس الناقورة
غيوم متفرقة
30

كفر قاسم
غائم جزئي
30

قطاع غزة
سماء صافية
30

ايلات
سماء صافية
36
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

وسام عيسمي:الفرق الديلاوية سياسية وليست رياضية.. ناطور يرد: تصرفاته عصبية

فجر المهاجم المخضرم وسام عيسمي (من دالية الكرمل)

وسام عيسمي:

من يدير فريقي مكابي وهبوعيل المعين هم أشخاص محسوبون على المحفل السياسي أقحموا السياسة بالرياضة وخلطوا الحابل بالنابل

أحضروا لاعبي تعزيز يكبرونني سنا وقدراتهم ليست افضل مني وقد ضحيت للفريق وقدمت له ما لم يقدمه التعزيز والاداريين

إدارة المعين غير مهنية وعبارة عن مجموعة من الهواة واعتدت على قول الصراحة والحقيقة وهي أنهم لا يحبون شخصا مثلي وفي دالية الكرمل

رضوان ناطور رئيس ادارة فريق هبوعيل معين دالية الكرمل:

وسام انسان عصبي ولاعب عصبي لا يتقبل الانتقادات البناءة ويعتقد أنه اذا كانت له جولات في الملاعب فانه يحق له أن يفعل ما يحلو له،


رشدي نصر الدين رئيس ادارة مكابي دالية الكرمل:

وسام يعرف حق المعرفة أن فريقنا مبني بشكل رياضي نظيف وشريف ولا نقبل أن يتلوث بالسياسة لأنه بعيد كل البعد عنها أصلا ووسام يعرف ذلك جيدا


فجر المهاجم المخضرم وسام عيسمي (من دالية الكرمل) قنبلة من العيار الثقيل حين صرح خلال مقابلة معه:"أن الفرق الديلاوية سياسية وليست رياضية". فعيسمي- الذي لعب في جولة الاياب في الموسم الماضي مع فريق الدرجة الثانية هبوعيل عسفيا على سبيل الاعارة من فريقه الأم هبوعيل معين دالية الكرمل الذي دافع عن ألوانه حتى نهاية جولة الذهاب – مستاء للغاية من طريقة ادارة الفرق الرياضية وخص بالذكر الفريقين المركزيين، هبوعيل ومكابي، اللذين سيلعبان الموسم المقبل في الدرجة الأولى.


وسام عيسمي

وعلل وسام تصريحاته بالقول:" بناء الفريقين تم على أساس سياسي وليس بمنظور رياضي، حيث نرى أن من يسيطر على الأمور الادارية ويدير الفريقين هم أشخاص محسوبون على المحفل السياسي وهم أيضا مقربون من السياسة، فعمليا أقحموا السياسة بالرياضة وخلطوا الحابل بالنابل وهذا أمر غير صحي وغير طبيعي. ما أدخل الفريقين الى وضع لا يحسدان عليه بتاتا فكل فريق تسيطر عليه عائلة معينة وتيار سياسي معين، ولن يجلب ذلك الفائدة بل الأضرار الجسيمة، فالتنافس بين الفريقين بعيد كل البعد عن التنافس الرياضي بل يخلو من ذلك لأن الأهداف السياسية والشخصية هي التي تسيطر عليهم وعلى أهدافهم مما يؤكد أن نجاحهم مؤقت لا غير".

ماكينة الأهداف
ويتدرب وسام عيسمي مع فريق الدرجة الأولى هبوعيل كفركنا الذي لعب في صفوفه قبل ثلاثة مواسم، ومن المتوقع أن يتم التعاقد بين الطرفين. وردا على سؤال لماذا لم يعد وسام هذا الموسم الى دالية الكرمل أجاب صاحب ماكنة الأهداف التي غزت شباك فرق عديدة من الدرجة العليا حتى الثالثة:"اعتاد وسام عيسمي على قول الصراحة والحقيقة لأنه تربى حسبهما ولا يعرف قول شيء آخر، وفي دالية الكرمل للأسف لا يحبون شخصا مثلي وخاصة في فريق هبوعيل المعين، هذا الفريق الذي يعز علي كثيرا ولا تعجبني اوضاعه الراهنة البعيدة كل البعد عن الرياضة ، حيث لا يدار بشكل مهني، فمع كل الاحترام لجميع الاداريين فيه فانهم لم يتبرعوا بنسبه توازي خمس ميزانياتهم الشخصية، علما ان الفريق يشكو من ضائقة مالية خانقة، وفي نفس الوقت لا يهتمون باللاعب المحلي بل يهمهم التعزيز ثم التعزيز ثم التعزيز، وفي نفس الوقت احضروا لاعبي تعزيز يكبرونني سنا وقدراتهم ليست افضل مني، بينما عرضوا عليّ ان اكون مساعدا للمدرب فايد حسون فقط على ان اعتزل اللعب، فرفضت رفضا قاطعا لانه يمكنني ان اقدم المزيد للفريق، فقد قدمت وضحيت من اجله مهنيا وماليا بمبلغ يفوق 300 الف شيكل، وهو ما لم يقدمه اي لاعب آخر وخاصة من التعزيز أو حتى من الاداريين".

الإجبار على الإعتزال
وتابع قائلا: "نجحت مع الفريق وحتى حينما تركته كنت ملك هدافيه، وبالتأكيد لا يناسبني أن يضطروني للاعتزال فما زلت في كامل لياقتي البدنية والامر المؤكد أن المهاجمين الحاليين في الفريق ليسوا أفضل مني، علما أنني تنازلت عن مستحقات بقيمة 40 ألف شيكل خلال الموسمين الماضيين وذلك اخلاصا ومحبة للفريق وليس محبة لمن يديره". وأضاف عيسمي:" الادارة الحالية لا تكن الاحترام لمن ضحى للفريق ولا تقدّر أنه حصل على قروش حين لعب في صفوفه ، فيجب ان لا تنسى هذه الادارة ان جميع اللاعبين المحليين تنازلوا قبل موسمين عن 30% من قيمة رواتبهم وهبات الارتقاء كي يصعد الفريق الى الدرجة الاولى، ولذلك فان من يستحق الثناء هم اللاعبون المحليون فقط الذين أوصلوا الفريق الى بر الأمان فقد كان هدفنا النجاح العام والمصلحة العامة".

تحقيق الشهوات السياسية
وختم وسام عيسمي حديثه قائلا: "اولاد الدالية هم الاصل بعكس الاداريين الذين وجدوه منصة من اجل تحقيق شهواتهم السياسية ونسوا وتناسوا ان الفريق ملك للجماهير لا غير، لان الاداريين لم يدعموه بالفعل انما بالكلام فقط. من أراد وبحث عن تغيير الادارة السابقة بحجة أنها غير مهنية فعليه أن يكون مهنيا وفعالا أكثر منها ولكن العكس صحيح ، حيث يتوجب عليهم العمل طيلة الوقت من أجل دعم الفريق بشتى الطرق المشروعة وليس انتظار رحمة المجلس المحلي وغيره. أتمنى أن يعود الفريق الذي يعز على الجميع ، الى سابق عهده إذ أن وضعه الحالي لا يطمئن ولا يدعو الى التفاؤل ولا يبشر بالخير".


رضوان ناطور

تعقيب رضوان ناطور رئيس ادارة هبوعيل دالية الكرمل
وعقب رضوان ناطور رئيس ادارة فريق هبوعيل معين دالية الكرمل على تصريحات وسام عيسمي بالقول:"يؤسفني جدا سماع هذه التصريحات التي لا تليق بوسام، شخصا ولاعبا، وعليه أن يعي جيدا أن ادارة الفريق مهنية للغاية وقد حصلت على فريق منهار في الموسم الماضي لكنها نجحت في إعداده بشكل جيد وخير دليل أننا أنهينا الموسم في المرتبة السابعة ونعتبر ذلك انجازا كبيرا. نحن لم نقبل بتصرفاته حينما لعب معنا ولذلك حررناه، مع التشديد على أننا دفعنا له كامل مستحقاته رغم تنازله عن بعض الأموال لصالح الفريق".

انسان عصبي ولاعب عصبي
وقال رضوان ناطور: "وسام انسان عصبي ولاعب عصبي لا يتقبل الانتقادات البناءة ويعتقد أنه اذا كانت له جولات في الملاعب فانه يحق له أن يفعل ما يحلو له، فقمنا بتحريره في الموسم الماضي وهذا الموسم ننوي اعارته مجانا دون مقابل، رغم أننا اقترحنا عليه الاعتزال وعرض عليه المدرب فايد حسون أن يكون مساعدا له لكنه رفض".

تعقيب رشدي نصر الدين رئيس ادارة مكابي دالية الكرمل
أما رشدي نصر الدين رئيس ادارة مكابي دالية الكرمل فعقب قائلا :"أولا أتمنى النجاح والتوفيق لوسام فهو لاعب قدير ومكانه في الدرجة الأولى فما فوق، لكنه يعرف حق المعرفة أن فريقنا مبني بشكل رياضي نظيف وشريف ولا نقبل أن يتلوث بالسياسة لأنه بعيد كل البعد عنها أصلا ووسام يعرف ذلك جيدا".

كلمات دلالية
حيفا: محمد علي قرطام في ذمة الله