مجتمعSociety

رنا جبران:المرأه الناجحه تمنح العطاء لأسرتها ومجتمعها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

امرأة ناجحة.. رنا جبران من حيفا: والدي دعمني وتربية اهلي لها الفضل بنجاحي

رنا جبران في حديث لموقع العرب: 
 
من حق المرأة ان تجمع بين الأسرة والعمل وان تكون ناجحة وتقوم بالدورين معا وذلك لكي تعطي نفسها حقها ايضا
لا أستطيع اليوم أن أحدد طموحي المستقبلي وأين سأصل لكن أملي أن استمر بالعمل في المكان الذي أحبه وأعطي فيه لمجتمعي
يصل الطلاب الى الجامعة صغارا ويحتاجون للدعم والتوجيه وانا اقوم بالاستماع إليهم وإعطائهم التوجيه الصحيح عن طريق الاستشارة لدعم تأقلمهم خاصة وان ال حياة الأكاديمية تختلف عن الحياة المدرسية وتحتاج الى وقت للتعرف على أجندتها
 
ادخل برامج عديدة لدعم طلاب السنة الأولى للقب الأول حيث نقوم بدعمهم وتوجيههم وإعطائهم دروسا خصوصية وتدعيم امكانياتهم التعليمية حتى الوصول للتفوق والامتياز
أعتقد انه لنجاح المرأة توجد عدة أسباب لكن لي شخصيا موضوع التربية في البيت كان له الاثر الكبير فوالدًي دعما التعليم في بيتنا وجعلاه مركزيا

ما لا يعجبني في مجتمعنا ان المجموعة أهم من الفرد ذاته ولها الدور الأقوى والمجتمع لم يعط الفرص للفرد لتحقيق أحلامه وطموحاته 
 
هنالك عدة أسباب لنجاح المرأة. لكن بالنسبة لي شخصيا موضوع التربية في البيت كان له الأثر الكبير
 
والدّي دعما التعليم في بيتنا وجعلاه مركزيا وذلك لإعطاء المجتمع حقه ودعمه. من ناحية اخرى للمثابرة دور كبير في دعم الإنسان وتعليمه وللأب الدور الأساسي في صقل الشخصية ونجاحها

المرأة الناجحة هي التي تستطيع أن تدمج بين حقوق عائلتها ونفسها ومن جهة أخرى التفوق في مجال عملها الذي تحبه فتمنح العطاء لأسرتها ومجتمعها على حد


رنا جبران ابنة قرية الرامه الجليلية، تسكن حاليا في حيفا تشق طريق النجاح في عملها التربوي التعليمي في جامعة حيفا وتبعث دعما قويا للطلاب العرب في بداية طريقهم الأكاديمي. تعلمت في جامعة حيفا مجال الإعلام وعلوم الشؤون الاجتماعية، وأنهت ايضا اللقب الثاني في مجال الإدارة حيث إتخذت الإعلام وسيلة لتغيير الأوضاع الإجتماعية للأفضل وإحداث التغيير الذي تتطمح له، ومن جهة أخرى إعطاء أصحاب الوظائف الآليات الإعلامية لدعم وظائفهم مع الجمهور. والدها الأستاذ المرحوم معين سمعان كان له الدور الكبير في صقل شخصيتها وتحديد مستقبلها، وقد أخذت الكثير من فكره وأسلوبه. كما لزوجها المحامي طلال جبران دور له وزنه في دعمها ونجاحها. كل هذه التفاصيل وأكثر نقدمها لكم زوار موقع العرب من خلال هذا اللقاء...


رنا جبران
ما هي طبيعة عملك وكيف وصلت الى هذا المنصب؟
انا أعمل مستشارة اكاديمية للطالب العربي، ووجودي في الجامعة في وظائف عديدة جعلني أخوض هذه التجربة عبر مناقصة تم الإعلان عنها وبالتالي تم اختياري وتعييني لأعمل في هذا المجال.
هل تطبقين ما تعلمتيه خلال عملك في الجامعة؟
بالطبع في عملي أخطو وفقا لموضوعي وأقوم بمحاولات لدعم عملي كمركزة مختبرات الإعلام والتغيير الاجتماعي وأجمع فيه بين الشؤون الاجتماعية والاتصال وأركز على تعليم الطلاب الأسس للتعامل الصحيح والاتصال.
متى يتوجه الطلاب إليك وكيف تقومين بتوجيههم ؟
أقوم بتوجيه الطلاب العرب في جامعة حيفا والذين يتعلمون للقب الأول حتى يتخطون العقبات التي تواجههم إن كانت شخصية او اكاديمية، وذلك عن طريق عدة أعمال مثل الاستشارة الأكاديمية في ساعات الاستقبال وعن طريق البريد الالكتروني والاتصال العادي، فاستمع الى العوائق والمشاكل وأحاول قدر المستطاع توجيههم الى الطريق الصحيح ومساعدتهم عن طريق اجابتهم بما هو صحيح وشاف. كذلك أقوم ببناء البرنامج والمشاريع التربوية للطلاب العرب.

من خبرتك في المجال، ما هي المشاكل التي يواجهها الطلاب العرب ؟
يصل الطلاب الى الجامعة صغارا ويحتاجون للدعم والتوجيه وانا اقوم بالاستماع إليهم وإعطائهم التوجيه الصحيح عن طريق الاستشارة، وذلك لدعم تأقلمهم خاصة وان الحياة الأكاديمية تختلف عن الحياة المدرسية وتحتاج الى وقت للتعرف على اجندتها. من جهة اخرى ادخل برامج عديدة لدعم طلاب السنة الأولى للقب الأول حيث نقوم بدعمهم وتوجيههم وإعطائهم دروسا خصوصية وتدعيم امكانياتهم التعليمية حتى الوصول للتفوق والامتياز.

كونك امرأة هل ساعدك ذلك على النجاح ؟
 
توجد عدة أسباب لنجاح المرأة. لكن بالنسبة لي شخصيا موضوع التربية في البيت كان له الأثر الكبير. فوالدّي دعما التعليم في بيتنا وجعلاه مركزيا وذلك لإعطاء المجتمع حقه ودعمه. من ناحية اخرى للمثابرة دور كبير في دعم الإنسان وتعليمه وللأب الدور الأساسي في صقل الشخصية ونجاحها .
تعملين في وظيفتين كيف تنسقين وقتك وتمنحين اسرتك حقها ؟
عندما يكون الإنسان مقتنعا بعمله ويحب العمل، ومن ناحية اخرى يحب عائلته يجد الوقت الكافي لمنح كل جهة حقها، وانا اجد الوقت الكافي لجميع أموري وأتحكم بهذا الوقت وأرتبه. من حق المرأة ان تجمع بين الأسرة والعمل وان تكون ناجحة وتقوم بالدورين معا وذلك لكي تعطي نفسها ما ترتضيها. اعتقد ان عملي مع الطلاب يعطيني الحيّز الكبير لأعمل أكثر وأعطي أكثر .

من هي المرأة الناجحة من وجهة نظرك ؟
اعتقد انها المرأة التي تستطيع أن تدمج بين حقوق عائلتها ونفسها، ومن جهة أخرى التفوق في مجال عملها الذي تحبه فتمنح العطاء لأسرتها ومجتمعها على حد سواء.
ما الذي يعجبك في مجتمعك وما الذي لا يعجبك ؟
الذي يعجبني هو طلب العلم وتشجيعه من قبل المجتمع وتوجيههم لمواضيع متنوع، وهذا شيء ايجابي ويعرفون اليوم ان العلم هو المفتاح لفرص النجاح المهنية، أما ما لا يعجبني هو ان المجموعة أهم من الفرد ذاته ولها الدور الأقوى والمجتمع لم يعط الفرص للفرد لتحقيق أحلامه وطموحاته .

ما هو طموحك المستقبلي ؟
لا أستطيع اليوم ان احدد طموحي المستقبلي واين سأصل لكن أملي ان استمر بالعمل في المكان الذي احبه واعطي فيه لمجتمعي لتحقيق ذاتي، وعندها سأصل الى مكان ما يحقق أمالي .

كلمات دلالية