كوكتيلCocktail

شمال أوزبكستان:باب جهنم الأرضي يحترق منذ 35عاماً
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

شمال أوزبكستان:باب جهنم الأرضي يحترق منذ 35عاماً

لا أحد يتجرأ على النزول هناك لأن الكهف كانت مملوءة بالغاز

جميع مواقع الحفر مع كافة المعدات هوت في أعماق أعماق ما تحت الأرض

تقع هذه الحفره قرب مدينة صغير من Darvaz في شمال اوزبكستان كما هو واضح في الخريطة ، ويسميها السكان المحليين : باب جهنم. ترجع قصة هذا المكان لنحو 35 سنة. كان الجيولوجيون ينقبون عن الغاز في تلك المنطقة ، ثم فجأة وأثناء التنقيب عثروا على كهف تحت الأرض. كان كبيراً بحيث أن جميع مواقع الحفر مع كافة المعدات هوت في أعماق أعماق ما تحت الأرض. لا احد يتجرأ على النزول هناك لأن الكهف كانت مملوءة بالغاز.
لذلك قاموا بإشعال الحفرة حتى لا ينبعث الغاز السام من الفتحة، ومنذ ذلك الحين وهو يحترق، وبالفعل لمدة 35 سنة ظل يحترق دون أن يتوقف. لا أحد يعرف كم طن من الغاز قد اُحرق كل هذه السنوات، ولكن يبدو أن لا نهاية لحجم الغاز الموجود.

كلمات دلالية