مدرسة أورط الثانوية وادي سلامة تخرج 80زهرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مدرسة أورط الثانوية وادي سلامة تخرج 80 زهرة من طلابها

المربي محمود سواعد مدير المدرسة أثنى على العلاقة الوطيدة التي ربطت الطلاب بمدرسيهم وعلاقتهم بلجنة أولياء أمور الطلاب

موسى حلف مفتش وزارة التربية والتعليم:

التخريج هو ثمرة الجهد المتواصل خلال سنوات، فتحية للمعلمين والمعلمات الذين يستحقون الثناء

أعد أن لا تنازل عن 4 وحدات في اللغة الإنجليزية لطلاب المدرسة وذلك الأمر سيسهل عليهم التوجه للجامعات 


إحتفلت مدرسة أورط الثانوية في قرية وادي سلامة مساء الخميس بتخريج فوجها الثامن من طلابها ممن أنهوا المرحلة الثانوية والبالغ عددهم 80 طالباً وذلك بحضور ومشاركة أهالي الخريجين وجمع من المدعوين منهم رون شيني رئيس المجلس الإقليمي مسجاف ونائبه محمد أبو ضعوف وسارة مروم مديرة شبكة أورط في الشمال والأستاذ محمود سواعد مدير المدرسة والأستاذ موسى حلف مفتش وزارة المعارف والدكتور محمد سواعد مفتش المدرسة ونايف حسين سواعد رئيس اللجنة ال محلية في حين تولى عرافة الحفل الطالبتان وصال مسعود وأزهار مريسات.

تخطي الحدود
وكانت أولى الكلمات لرئيس المجلس الإقليمي مسجاف رون شيني الذي قدم تهنئة للطلاب الخريجين ونصحهم أن يتابعوا دراستهم الجامعية وتبعته سارة مروم ممثلة شبكة أورط التي أكدت أن المدارس التابعة لشبكة أورط تخطت كل الحدود من حيث التحصيل والعلاقات التي تربط الطلاب فيها بالمعلمين وهذا أمر يستفيد منه الطلاب والمعلمون في المدارس، وقدمت بمشاركة مدير المدرسة عددا من المنح على الطلاب ممن كان لهم العمل والجهد الطيب في المدرسة ووزعت مبالغ مالية على الطلاب.

لا تنازل عن 4 وحدات في اللغة الإنجليزية
وأكد موسى حلف مفتش وزارة التربية والتعليم أن التخريج هو ثمرة الجهد المتواصل خلال سنوات، فتحية للمعلمين والمعلمات الذين يستحقون الثناء، وأنا أعد أن لا تنازل عن 4 وحدات في اللغة الإنجليزية لطلاب المدرسة وذلك الأمر سيسهل عليهم التوجه للجامعات لأن من شأن ذلك أن يفيدهم، أما للطلاب فنقول إن ال حياة ليست هينة وعليكم الإنتباه لتصرفاتكم وأتمنى لكم التوفيق وأن تتوجهوا للمعاهد العليا والكليات والجامعات.

مصلحة الطلاب وخدمتهم
أما المربي محمود سواعد مدير المدرسة فألقى كلمة أشاد بها بالعمل الدؤوب للمربين الذين واصلوا الليل بالنهار من أجل مصلحة الطلاب وخدمتهم وجميع المعلمين الذين اجتهدوا من أجل تحضيرهم وإعدادهم الصالح لمجتمعهم، وأثنى على العلاقة الوطيدة التي ربطت الطلاب بمدرسيهم وعلاقتهم بلجنة أولياء أمور الطلاب، وقدم لهم النصائح الثمينة بعد خروجهم الى معترك الحياة.

تسليم الشعلة لطلاب الحوادي عشر
أما نايف حسين سواعد رئيس لجنة اللجنة المحلية فأثنى على موقف إدارة المدرسة التي كانت تفتح أبواب المدرسة طيلة أيام الأسبوع لتقديم المساعدة للطلاب، وطالب سواعد الطلاب والطالبات بالإقتداء والتشبه بالأخيار من المربين والمربيات ومقدماً التهاني لهم على انجازاتهم. هذا وتخلل الحفل عرضاً رائعاً لفرقة أصايل من دير الأسد التي أدخلت البهجة والسرور على قلوب الحضور، وفقرة تسليم الشعلة لطلاب الحوادي عشر، في حين جرى في نهاية الحفل توزيع شهادات إنهاء الصف الثاني عشر على الخريجين بجو مفعم بالتفاؤل والأمل.

كلمات دلالية