رأي حرOpinions

كايد ألقصاصي: خطاب نتنياهو تزوير للحقيقة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كايد ألقصاصي: خطاب نتنياهو تزوير للحقيقة والتاريخ

كايد ألقصاصي في مقاله:

نتنياهو استطاع يسحر اعضاء الكونغرس الأمريكي بفن خطابه وبلاغته وابتسامته الكذوبة

خطاب نتنياهو جاء مليئاً بالتزييف وإنكار حقائق الواقع والتاريخ وكشف عنصريته وتعاليه وتطرفه تجاه الشعب الفلسطيني فهو بمثابة رفض لفكرة السلام

خطاب نتنياهو في الكونغرس الامريكي وسط تصفيق حار ومتواصل ووقوف اعضاء الكونغرس اكثر من 24 مرة شرف لم يحظى به براك اوباما


في خطاب بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي وزعيم حزب الليكود اليميني امام الكونغرس الأمريكي شطب نتنياهو القدس وقضية اللاجئين والدولة الفلسطينية المستقلة وفق حدود عام 1967 وطلب من ابو مازن تمزيق المصالحة الفلسطينية وقطع العلاقات وكل الروابط مع حركة حماس ورفض مشاركة حماس في المفاوضات.
وشدد نتنياهو في خطابه بان إسرائيل دولة يهودية غير محتله, فهذه الأراضي التي تجثم عليها المستوطنات هي اراضي يهودية, أراضي أجدادنا إبراهيم وداود ولا احد يستطيع انكار ذلك, واشار نتنياهو الى التغييرات الديموغرافية التي حدثت في المنطقة منذ عام 1967 بانها لا تسمح لنا بالموافقة على اقامة دولة فلسطينية ضمن حدود عام 1967, وهذا الأمر مستحيل جدا. خطاب نتنياهو جاء مليئاً بالتزييف وإنكار حقائق الواقع والتاريخ وكشف عنصريته وتعاليه وتطرفه تجاه الشعب الفلسطيني فهو بمثابة رفض لفكرة السلام والإعلان عن استمرار الحرب وسياسة الاحتلال والعدوان وإنكار الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني.

الروح الوطنية الامريكية
إن خطاب نتنياهو في الكونغرس الامريكي وسط تصفيق حار ومتواصل ووقوف اعضاء الكونغرس اكثر من 24 مرة شرف لم يحظى به براك اوباما رئيس الولايات المتحدة الامريكية, وهذا يعبر عن نفاق أمريكي وانبطاح امام مطالب اللوبي الصهيوني المتشدد وتخذل براك حسين اوباما رئيس البلاد, فاعضاء الكونغرس الامريكي يتخلون عن الروح الوطنية الامريكية الذين يتغنون بها كثيراً لمصلحة التناغم مع الأخت إسرائيل الديمقراطية!!.
إن هؤلاء الأعضاء المنبطحين الذين يقفون مراراً وتكراراً للتصفيق بحرارة لرئيس الوزراء نتنياهو تظهر لنا طبيعة أمريكا التي تقود العالم وكم انها لا تقود نفسها بقدر ما يقودها اللوبي الصهيوني في الكثير من الاشياء حتى ان الرئيس الامريكي سويد الوجه ابتلع في ظرف24 ساعة دعوته لاقامة دولة فلسطينية مستقله على حدود عام 1967, وقرر امام الاف اللاءات النتنياهوية ان حدود عام 1967 قابله للتفاوض, ان هذا التراجع المخيب يبرهن للجميع ولكل من لديه شك ان اوباما هو رئيس حلو اللسان وكثير الكلام وقليل الأفعال.

خطاب المنتصر المتعجرف
ان خطاب نتنياهو أمام الكونغرس الأمريكي هو خطاب المنتصر المتعجرف والقادر والواثق من نفسه في الدرجة الأولى, بل بمساندة مطلقة من حليفته الام أمريكا, فلم يمتلك أي عضو كونغرس أمريكي واحد الجرأة على قول "لا" واحدة ولا مقاطع ة واحدة لخطاب نتنياهو في عقر دارهم فهل هذا مجرد مفارقة؟.
لقد استطاع نتنياهو ان يسحر اعضاء الكونغرس الأمريكي بفن خطابه وبلاغته وابتسامته الكذوبة.
ان التصفيق لنتنياهو استغرق وقتاً أكثر من الكلمة نفسها, والغريب العجيب في الموضوع والذي يثير الاشمئزاز لماذا كل هذا التصفيق الحار والانبطاح لشخص هو أكثر الأشخاص استيطاناً واحتلالاً وعنصرياً ويعشق الحرب وسفك الدماء. كنت اعلم مسبقاً ولكنني بدأت أومن بذلك بقلبي بان كل مصيبة في العالم كان الكيان الصهيوني خلفها بواسطة إعلامه وفكره ومخططاته!.
فهنا سؤال مليون الدولار من يقود من نتنياهو ام اوباما؟.

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرا في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر.
لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.co.il

كلمات دلالية