أخبارNews & Politics

حركة الجهاد الإسلامي:من حق المقاومة اعتقال شاليط
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حركة الجهاد الإسلامي:من حق المقاومة اعتقال أكثر من شاليط لتتغير المعادلة

 أحمد المدلل: "العمل على تحرير الأسرى واجب شرعي ووطني"


أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، على حق المقاومة الفلسطينية في استخدام كافة الوسائل لتحرير أسرانا البواسل من سجون الجيش. وشددت قيادات الحركة في مسيرة جماهيرية حاشدة جابت مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، ضمن فعاليات "جمعة النصرة للأسرى والمقاومة" بمشاركة قيادات وعناصر ومناصري الحركة على حق المجاهدين في اعتقال أكثر من شاليط لتتغير المعادلة.

سياسات الإذلال
وقد شارك في المسيرة التي دعت لها الحركة، قيادات الحركة منها الشيخ خضر حبيب رئيس لجنة المؤسسات والعمل الخيري بالحركة، والقيادي أبو طارق المدلل، وداوود شهاب المتحدث باسم الحركة، وقيادات اقليم الحركة في خانيونس وعناصر ومناصريها.
وفي خطبة الجمعة التي أمها آلاف المصلين بالمسجد الكبير وسط خانيونس، قال الشيخ أحمد المدلل: "إن العمل على تحرير الأسرى واجب شرعي ووطني"، وتطرق إلى معاناة الأسرى والأسيرات في السجون الاسرائيلية، وسياسات الإذلال والقهر بحق الأسرى والأسيرات.
وتحدث الشيخ المدلل عن موقف الإسلام من جريمة قتل المتضامن الأجنبي في قطاع غزة، واصفاً قتل المتضامن "أريغوني" بالعمل المشين والجريمة البشعة، وأوضح أن الإسلام براء من هذه الفعل.
وعقب صلاة الجمعة، خرجت المسيرة، عقب خطبة وصلاة الجمعة في الجامع الكبير وسط المدينة، والتقت أمام عمارة جاسر وسط الهتافات المناصرة للأسرى والداعمة لقضيتهم والمطالبة بالإفراج الفوري والعاجل عن كافة الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال.

كلمات دلالية