أخبارNews & Politics

تذمر في سخنين من الضغط على فرع البريد والمطالبة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تذمر في سخنين من الضغط الكبير على فرع البريد والمطالبة بافتتاح فرع جديد

المواطنون يتوجهون للمسؤولين في سلطة البريد للعمل على افتتاح فرع اخر للبريد في مدينة سخنين الامر الذي سيساهم في تخفيف العبء الكبير على الفرع الرئيسي

جمال خلايلة:
نتواجد في المكان منذ عشر سنوات ونعاني من الضغط الكبير في فرع البريد واليوم يأتي المواطن ويأخذ النمرة الخاصة به وبامكانه العودة بعد ساعة ليأتي دوره

مفيد خلايلة:

اذا وصل طرد بريدي مسجل عليه "محمد خلايلة" أو "محمد غنايم" فإننا سنجد أنفسنا أمام العشرات أو المئات من الاشخاص الذين يحملون نفس الاسم ولذلك استخدام رقم صندوق البريد يساعد المواطنين ويساعد فرع البريد 


عبر العديد من سكان مدينة سخنين عن استيائهم نتيجة الضغط المتزايد على فرع البريد في المدينة والذي يعتبر الأكبر في الوسط العربي في الشمال والذي يخدم عشرات الآلاف من المواطنين العرب واليهود من سخنين والبلدات العربية المجاورة والتجمعات اليهودية في منطقة مسجاف، ناهيك عن أن وجود الفرع على الشارع الرئيسي 805 يزيد من الاقبال عليه.

ويتوجه المواطنون للمسؤولين في سلطة البريد للعمل على افتتاح فرع اخر للبريد في مدينة سخنين يساهم في تخفيف العبء الكبير على المقر الرئيسي لفرع سخنين والذي يديره مفيد خلايلة وطاقم مهني موسع بكل تفان.
الامر لا يطاق ويجب التحرك سريعا
وفي حديث لمراسل موقع العرب مع المحامي نصري أبو يونس من سكان المدينة اكد ان الخدمات البريدية في سخنين ليست مثالية وتعيقها مشاكل كثيرة بسبب وجود فرع وحيد في المدينة. وقال:"الخدمة بحاجة الى تحسين مع العلم ان المستخدمين في البريد يتعاملون مع الزبائن بكل احترام وتفان الا انهم لا يستطيعون التغلب على الكم الهائل من التوجهات مما يضطر المواطنون الانتظار لاكثر من ساعة حتى يأتي دورهم".
فرع سخنين يخدم اكثر من 50 الف مواطن
أما المواطن كمال شاهين من سخنين فقد أكد لمراسل العرب :"نحن نعاني من هذا الوضع منذ فترة وسخنين تعد 27 الف مواطن ناهيك عن الآلاف الذين يتلقون الخدمات من هذا الفرع كما وان سخنين مترامية الاطراف وهناك أحياء بعيدة عن موقع فرع البريد إذ لا يعقل ان ينتظر المواطن ساعات من أجل ان يقوم بدفع أي فاتورة او من اجل تلقي رسالة ،كما أن موقف ال سيارات صغير جداً ولا يتسع للكم الهائل من المترددين على البريد مما يعرض السائقين للمخالفات من قبل افراد الشرطة الذين يراقبون الشارع وينتظرون أي خطأ حتى يحررون المخالفات".
الضغط الكبير على البريد اضر بنا
أما جمال خلايلة مواطن من سخنين وصاحب محل تجاري بجانب البريد فقال :" نحن نتواجد في المكان منذ عشر سنوات ، ونعاني من الضغط الكبير على فرع البريد واليوم يأتي المواطن ويأخذ النمرة الخاصة به وبامكانه العودة بعد ساعة ليأتي دوره، بالاضافة الى ذلك فإن ازدحام السيارات في الموقف الخاص للمحال التجارية في المكان يتسبب بضرر كبير، بحيث لا نجد مكانا لإيقاف مركباتنا الخاصة وحتى السيارات التي تريد تفريغ البضاعة لا تجد أي مكان لايقافها، مما يضطرنا لايقاف السيارات بعيداً، كما وان الزبائن لا يجدون موقفا لسياراتهم مما يضطرهم الى الذهاب لاماكن اخرى مما يؤثر سلباً على الحركة التجارية".


افتتاح فرع جديد في عمارة طه بدر بدارنة
أما مفيد خلايلة مدير البريد المركزي في سخنين وخلال رده على الجمهور أكد أن عدد التوجهات والمعاملات التي تجري في فرع البريد في سخنين هي القصوى بالنسبة لعدد المستخدمين ولمساحة فرع البريد ، وأن ادارة سلطة البريد تقوم كل سنة باجراء عملية جرد للمعلومات وتم فحص عدد المعاملات التي يقوم به فرع سخنين مقارنة مع عدد المستخدمين ليتبين انه الاكبر في البلاد ، وقال انه توجه للادارة بفحص امكانيات الفرع وايجاد الحلول المناسبة في ظل ازدياد عدد المعاملات البريدية وتم التوصل في الادارة الى قرار بافتتاح فرع جديد.
في سخنين 7000 صندوق بريد لـ 27 ألف نسمة
وأضاف مفيد خلايلة: "حتى افتتاح الفرع فإن المستخدمين في الفرع المركزي يتعاملون مع الجمهور ويعملون على تهدئة الخواطر والسرعة في الخدمة لاستيعاب اكبر عدد من المتوجهين مع التأكيد أن فرع سخنين قد احتل المرتبة الاولى من حيث ارتفاع وزيادة عدد المعاملات البريدية في البلاد ويعمل فيه 3 مستخدمون ومدير الفرع وستة آخرون يقومون بتوزيع الطرود والرسائل على صناديق البريد المنتشرة في 15 موقعا وتحتوي على 7000 صندوق بريد".
يجب استخدام ارقام صناديق البريد
وختم مفيد خلايلة حديثه بالقول: "المشاكل التي تواجه فرع البريد تتمثل بعدم وجود ارقام للمنازل وانعدام تسمية الشوارع مما يزيد من معاناة موزعي البريد على الصناديق مع التأكيد أن الكثيرين ما زالوا لا يستخدمون ارقام صندوق البريد الخاص بهم في التعاملات مع المؤسسات العامة ، واذا وصل طرد بريدي مسجل عليه "محمد خلايلة" أو "محمد غنايم" فإننا سنجد أنفسنا أمام العشرات أو المئات من الاشخاص الذين يحملون هذا الاسم ولذلك استخدام رقم صندوق البريد يساعد المواطنون ويساعد فرع البريد".

كلمات دلالية