أخبارNews & Politics

مجهولون يطلقون الرصاص على شاب (17 عاماً) من الطيبة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مصرع أحمد جبالي (17عاماً) من الطيبة والعائلة تؤكد: قتل بالخطأ

الشاب أصيب بجروح بالغة الخطورة، ونقل لتلقي العلاج في المستشفى حيث أقر الأطباء وفاته

قريب المرحوم للعرب:

ابننا قتل بالخطأ و لم نشعر انه كان مهدداً حتى أنه لم يقل لنا أن أشخاصا يهددونه، لذلك نحن واثقون ان ابننا قُتل بالخطأ

زميل المرحوم على مقاعد الدراسة:

اكاد لا اصدق حتى الآن اننا فقدناه وانه قتل

رافقت احمد طوال اليوم في المدرسة وقد كان يضحك ويمرح ولم نشعر ولو للحظة انه يعاني من مشكلة ما

علمت مراسلة موقع العرب وصحيفة كل العرب من مصادر طبية ان مجهولين قاموامساء الخميسبإطلاق الرصاص علىالشاباحمد جبالي البالغ من العمر 17 عاماً الأمر الذي اسفر عن مقتله فيمانقل المرحوم فوراصابتهإلى المستشفى لتلقي العلاجالا أن الطاقم الطبي أقر وفاته.



هذا وتواجدت في مكان الحادث قوات من الشرطة والتي قامت بتطويق المنطقةوباشرت في التحقيق بملابسات الحادث، علماً ان خلفية الحادث لا زالت مجهولة.
يذكر ان المرحوم هو طالب يدرس في الصف الحادي عشر في المدرسة الثانوية.

تفاصيل اضافية
وبحسب المعلومات الواردة لموقع العرب وصحيفة كل العرب، فإن الشاب لقي مصرعه اثناء تواجده داخل مركبة خصوصية، حيث اطلق مجهولون عليه الرصاص من مسافة قريبة، واخترقت عدة رصاصات الجزء العلوي من جسده،ما ادى الى وفاته. وشهد مسرح الجريمة تجمهر العشرات من ابناء مدينة الطيبة،من محبي الاستطلاع، في حين تلقت عائلة المرحوم الخبر كالصاعقة.

العائلة: "ابننا قتل عن طريق الخطأ"
وفي حديث لمراسلة موقع العرب وصحيفة كل العرب مع أحد أفراد عائلةالقتيل، قال:" في الحقيقة لا نعرف الأسباب التي أدت الى مقتل أحمد جبالي لأننا لم نشعر انه كان مهدداً حتى أنه لم يقل لنا أن أشخاصا يهددونه، لذلك نحن واثقون ان ابننا قُتل بالخطأ".
وذكر أحد زملائه في المدرسة لموقع العرب وصحيفة كل العرب:" اليوم التقيت بزميلي المرحوم، وكان طوال الوقت يضحك ولم نشعر ان حياته مهددة بالخطر، بل كانت تصرفاته طبيعية جداً، بعيدة كل البعد عن المشاكل، وحتى الآن أكاد لا أصدق انه قتل".

كلمات دلالية