اولاد

الحمية الغنية بالدهون للأطفال المصابين بالصرع
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الحمية الغنية بالدهون للأطفال المصابين بالصرع

حمية الكيتوجنيك تُنهي نوبات الصرع أو تقللها بنسبة كبيرة لدى قرابة ثلث الأطفال الذي يتبعونها

بعض الأطفال لا يتحملون حمية الكيتوجنيك ويتطلب اتباعها مراقبة صارمة لأنه حتى الكميات الصغيرة من السكر يمكن ان تسبب نوبة صرع


أكدت دراسة جديدة في المؤتمر السنوي لجمعية معالجة الصرع الأميركية مجددا فاعلية نظام الكيتوجنيك الغذائي في السيطرة على الصرع. والمعروف ان حمية الكيتوجنيك عبارة عن نظام غذائي عالي الدسم وقليل الكاربوهيدرات.


صورة توضيحية

وهو يشجع الجسم على استخدام الدهون مصدرا للطاقة بدلا من السكر. ولكن اتباع هذا النظام الغذائي ليس سهلا لأن زهاء 80 في المئة من إجمالي السعرات اليومية يتعين ان تتوفر من الدهون. ولكي لا يزيد عدد السعرات التي يتناولها الطفل على الحد المطلوب لا بد من حساب وزن مكونات الغذاء بدقة في كل وجبة. ويتطلب اعتماد هذه الحمية في البداية الصوم 24 ساعة ، ويكون ذلك عادة تحت إشراف طبي في المستشفى ثم يستمر اتباع هذا النظام الغذائي في البيت.
مكافحة الصرع
وتقول مؤسسة مكافحة الصرع الأميركية ان حمية الكيتوجنيك تُنهي نوبات الصرع أو تقللها بنسبة كبيرة لدى قرابة ثلث الأطفال الذي يتبعونها. وبعد السيطرة على النوبات ويكون الطفل اتبع الحمية لمدة سنتين ، يمكن اعادته تدريجيا الى الغذاء الاعتيادي مع إخضاعه للمراقبة. وإذا عادت النوبات يمكن ان يعود الطفل الى اتباع الحمية.

مراقبة صارمة
بعض الأطفال لا يتحملون حمية الكيتوجنيك ويتطلب اتباعها مراقبة صارمة لأنه حتى الكميات الصغيرة من السكر يمكن ان تسبب نوبة صرع. ويمكن الاستعانة بخبير في الحمية لتحضير الوجبات في البداية وجعلها مستساغة للطفل وتعليم الآباء وزن الأغذية واعداد طبخات يحبها الأطفال. وقد يحتاج الطفل الذي يتبع حمية الكيتوجنيك الى مكملات للتعويض عن نقص الفيتناميات.
ويمكن ان تسبب حمية الكيتوجنيك إمساكا عند الطفل وترفع مستوى جزيئات الليبيد في الدم. كما يمكن للمكون عالي الدسم في هذا النظام الغذائي ان يسبب مشاكل في المرارة. ويتعين ان يكون الآباء على علم بهذه الآثار السلبية الممكنة.

كلمات دلالية