أخبارNews & Politics

القذافي: لن اتنحى والدول التي تخلت عن ليبيا بلا اخلاق
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اشتباكات وغارات على مخازن ذخيرة شرق ليبيا والقذافي:الشعب يحبني

ساركوزي عارض خلال جلسة اوروبية طارئة قرار فرض حظر طيران فوق سماء ليبيا لمنع سلاح الجو من قصف المدنيين

حكومة الولايات المتحدة قررت تجميد أرصدة بنكية بقيمة 30 مليار دولار تعود لعائلة العقيد الليبي معمر القذافي ولأعضاء في حكومته

مدينة مصراته وقعت تحت سيطرة الثوار الليبيين بعد مواجهات دامية طيلة اليوم الأثنين، بين الثوار والكتائب الموالية لنظام معمر القذافي

 مواجهات عنيفة تدور عند مدخل مدينة زنتان الليبية بين المرتزقة والمواليين للرئيس القذافي وبين الثوار المطالبين بتنحيه

محتجون مناهضون للزعيم الليبي معمر القذافي صدوا هجوماً لقوات موالية للحكومة قرب بلدة مصراته اليوم وأسقطوا طائرة عسكرية

هيلاري كلينتون:

على المجتمع الدولي الرد ردا انسانيا، وسياسيا ايضا على الازمة الليبية، في وقت يحاول فيه الليبيون تنظيم صفوفهم تحسبا للعهد اللاحق للقذافي

مسؤول بارز:

الزخم يستهدف الضغط على الاوساط المحيطة بالحكم في طرابلس اكثر من الضغط على القذافي نفسه، الذي لا تعتمد واشنطن على "عقلانيته"

وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني:

سقوط الزعيم الليبي معمر القذافي أصبح "حتمياً" ولم نشهد في السابق وضعاً حيث يعطي رئيس نظام أمراً بقتل أشقائه وشقيقاته ويصل الى حد الدفع بمرتزقة من أجل ذلك

رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر:

كندا ستطبق العقوبات التي تبناها مجلس الأمن ضد النظام الليبي وستذهب ابعد منها ايضا

القذافي يملك نحو 20 مليار جنيه استرليني (32,2 مليار دولار) من الاموال السائلة وخصوصا في لندن، الا انه من غير المعلوم ما اذا كان جزء من ثروته موجودا في كندا

الزعيم معمر القذافي:

إذا أراد مجلس الأمن الدولي معرفة شيء فعليه إيفاد بعثة تقصي حقائق إلى ليبيا


عارض نيكولاس ساركوزي، الرئيس الفرنسي خلال لسة أوروبية طارئة لبحث التطورات الدموية التي تجري في مناطق ليبية المختلفة، فرض حظر طيران فوق سماء ليبيا، وذلك لمنع سلاح الجو الليبي من قصف الثوار والتعرض للمدنيين الليبيين، بالأذى كونه في يد الرئيس معمر القذافي، الذي طالبه الاتحاد الاوروبي بالتنحي وطلب اللجوء السياسي في أي بلد يرغب بالعيش فيها بعيداً عن سدة الحكم في ليبيا.

مباشر عن قناة الجزيرة

* ناقشوا هذا الخبر على
صفحة موقع العرب على الفيس بوك


الرئيس أكدت وكالة الأنباء الفرنسية أن حكومة الولايات المتحدة قررت تجميد أرصدة بنكية بقيمة 30 مليار دولار تعود لعائلة العقيد الليبي معمر القذافي ولأعضاء في حكومته وذلك لخلق ضغط دولي حول القرارات التي يتخذها القذافي لدفعه للتنحي عن السلطة التي تشن أقوى هجوم دموي على شعبها.
و في سياق أخر أكد شهود عيان أن مدينة مصراته وقعت تحت سيطرة الثوار الليبيين بعد مواجهات دامية طيلة اليوم الأثنين، بين الثوار والكتائب الموالية لنظام معمر القذافي، ويؤكد شهود العيان أن الثوار قد سيطروا على مطار المدينة باكمله.
وأكد الرئيس الليبي معمر القذافي في حوار له مع إحدى القنوات الأمريكية أن الشعب الليبي بأكمله يحبه ويرغب في بقاءه في السلطة، ومستعد للتضحية والموت من أجله ومن أجل حمايته من الأيدي الخارجية المغرضة، التي تريد الفتك بأمن ليبيا الذي تعيش فيه منذ سنوات طويلة مع بدء ثورة الفاتح.
 كلينتون: الخيار الوحيد للقذافي هو التنحي وطلب اللجوء السياسي
أفاد شهود عيان لوكالة الأنباء رويترز: ان مواجهات عنيفة تدور عند مدخل مدينة زنتان الليبية بين المرتزقة والمواليين للرئيس القذافي وبين الثوار المطالبين بتنحيه، حيث تعتبر زنتا المدخل الرئيس للعاصمة طرابلس، ويفيد شهود عيان من المدينة بان المواجهات أوقعت العديد من الإصابات التي لا تستطيع طواقم الأسعاف الوصول إليها 
أكد رئيس الوزراء البريطاني، دافيد كاميرون أن بريطانيا تدرس فرض حظر جوي فوق سماء ليبيا، وذلك منعاً للطائرات من التحليق وقصف الثوار الليبيين وذلك لحماية أمن الشعب الليبي من الدموية التي تستخدمها الحكومة ضده.
وفي كلمتها امام مجلس الأمن الدولي في جنيف، أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون ان الوقت حان لرحيل القذافي ولا مجال للإبطاء، لان وقت الديمقراطية قد حان، مؤكدة على أن الديمقراطية يجب ان تزرع من الداخل ولا تأتي من الخارج، ولذلك على الليبيين إن أرادوا الديمقراطية ان يخلقوها هم بانفسهم، وبلهجة تنذر بالتهديد أكدت كلينتون: " كل الخيارات مفتوحة للدفاع عن الشعب الليبي اذا بقيت الحكومة الليبية في تماديها على الشعب".
مواجهات بين الموالون والمعارضون
صدّ محتجون مناهضون للزعيم الليبي معمر القذافي هجوماً لقوات موالية للحكومة قرب بلدة مصراته اليوم، الإثنين وأسقطوا طائرة عسكرية. وقال شاهد عيان لوكالة رويترز، ويُدعى محمد، أسقطت طائرة هذا الصباح أثناء إطلاقها النيران على محطة إذاعية محلية واحتجز المحتجون طاقمها, وأضاف "القتال للسيطرة على قاعدة عسكرية قرب مصراته بدأ الليلة الماضية ومازال مستمراً. وقوات القذافي تسيطر فقط على جزء صغير من القاعدة بينما يسيطر المحتجون على جزء كبير من هذه القاعدة حيث توجد الذخيرة". وقال ناطق باسم المعارضة لوكالة الأنباء الفرنسية عبر الهاتف من مصراته "قامت المروحية بإطلاق ثلاثة صواريخ على هوائي البث لإذاعة مصراته. تم الرد عليها برشاش مضاد للطائرات وتمت إصابتها". وأوضح الناطق أن المعارضين الذين أطلقوا النار على المروحية "من الجنود الذين انضموا للثورة مع أسلحتهم".

إنشقاق المزيد من القوات الليبية
وتزايدت عزلة الزعيم الليبي المحاصر، معمر القذافي، مع انشقاق المزيد من قوات الأمن الليبية وانضمامها إلى صفوف المحتجين وفرض مجلس الأمن الدولي عقوبات صارمة عليه واحتمال توجيه جرائم حرب إلى نظامه. واعتبر القذافي، في حديث لقناة تلفزة صربية خاصة، القرار الدولي باطل وأنه "اعتمد على تقارير إخبارية مقارها بالخارج" مضيفاً: "إذا أراد مجلس الأمن الدولي معرفة شيء فعليه إيفاد بعثة تقصي حقائق إلى ليبيا."  ويواجه الزعيم الليبي انتفاضة شعبية تنادي برحيله هي الأخطر طيلة سنوات حكمه على مدي 42 عاماً، تصدى لها بنشر "مرتزقة" والطائرات الحربية، وفق ما نقلت تقارير.
ويستعد اليوم الاثنين ثوار مسلحون سيطروا على بلدة الزاوية القريبة من العاصمة الليبية طرابلس لمواجهة هجوم مضاد من قبل قوات الزعيم الليبي معمر القذافي الذي تعهد بالبقاء في الحكم رافضا النداءات المطالبة بتنحيه في أكثر موجات الاحتجاجات في العالم العربي دموية. وقال الثوار في الزاوية ان نحو 2000 جندي من الموالين للقذافي يحاصرون البلدة ويستعدون للهجوم عليها. وقال رائد بالشرطة انشق على القذافي وانضم الى معارضيه المطالبين بسقوط حكمه في انتفاضة شعبية بدأت قبل نحو 10 أيام "اذا كنا نقاتل من أجل الحرية فنحن على استعداد للموت من أجلها." واضاف بعد ان طلب عدم الكشف عن هويته ان اكثر من 2000 من قوات الشرطة انشقوا على نظام القذافي وانهم مستعدون للدفاع عن الزاوية. وقال ان عددا من ضباط الجيش انشقوا ايضا لكنه لم يحدد عددهم.
وأعلن رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الأحد تجميد أرصدة الزعيم الليبي معمر القذافي وأسرته، داعيا اياه إلى "وضع حد لحمام الدم" والتنحي. وأشار هاربر في تصريح بالفرنسية والانكليزية نقلته قنوات التلفزيون مباشرة إلى أن كندا ستطبق العقوبات التي تبناها مجلس الأمن ضد النظام الليبي وستذهب ابعد منها ايضا. وأعلن خصوصا أن اوتاوا ستقوم فضلا عن تجميد أرصدة القذافي وأسرته ومنع سفر الزعيم الليبي و15 من المقربين منه، بتجميد أي عملية مالية مع الحكومة وباقي المؤسسات الليبية بما يشمل البنك المركزي.

 20 مليار جنيه استرليني
وبحسب تقديرات نشرت في لندن فان القذافي يملك نحو 20 مليار جنيه استرليني (32,2 مليار دولار) من الاموال السائلة وخصوصا في لندن، الا انه من غير المعلوم ما اذا كان جزء من ثروته موجودا في كندا. وأخذ هاربر على القذافي انتهاكه واجبه الأساسي وهو توفير أمن مواطنيه، داعيا اياه إلى وضع حد لحمام الدم والتخلي عن مهامه وسلطاته. وفي وقت سابق، طالب هاربر طرابلس بالسماح بايصال المساعدات الانسانية والطبية واحترام حقوق الانسان ورفع القيود المفروضة على وسائل الاعلام.
وبعد أن شدد على رغبة كندا في إجلاء رعاياها الذين لا يزالون في ليبيا، أعلن رئيس الوزراء الكندي انتشار عدد من الطائرات العسكرية من نوع (سي-17) وطائرتين كبيرتين من نوع (سي-130 جاي هركوليس). وأوضح هاربر أن طائرة ثانية من نوع (سي-17) وصلت لتوها الى مالطا، مشددا على تنسيق الخطوات المتخذة من جانب كندا مع تلك التي يتخذها حلفاؤها.

عقوبات على نظام القذافي
وتزايدت النشاطات الدبلوماسية على المستوى الدولي في اعقاب قرار مجلس الامن الدولي بفرض عقوبات على نظام حكم الزعيم الليبي معمر القذافي، ومع اتساع الانتفاضة الشعبية ضده، وتحقيق المنتفضين مكاسب سياسية وميدانية ملموسة. فقد وصلت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاحد الى جنيف، استعدادا لاجراء محادثات مكثفة مع نظرائها الاوروبيين والعرب الاثنين، والبحث في مرحلة ما بعد القذافي في ليبيا، حسب تصريحها.
وقالت كلينتون ان على المجتمع الدولي الرد ردا "انسانيا، وسياسيا ايضا على الازمة الليبية، في وقت يحاول فيه الليبيون تنظيم صفوفهم تحسبا للعهد اللاحق للقذافي". كما عرضت الوزيرة الامريكية مساعدة واشنطن لكل من يعمل في هذا السياق بليبيا، لكنها اكدت ان واشنطن لم تدخل في اي مفاوضات لرحيل القذافي. وتجري كلينتون اجتماعات ولقاءات مع نظرائها الاوروبيين والعرب الاثنين قبيل المشاركة في جلسة مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة، الهادف الى اعطاء زخم سياسي حيوي للعقوبات لادولية التي فرضها مجلس الامن على نظام القذافي.
وقال مسؤول بارز من المرافقين لكلينتون ان هذا الزخم يستهدف الضغط على الاوساط المحيطة بالحكم في طرابلس اكثر من الضغط على القذافي نفسه، الذي لا تعتمد واشنطن على "عقلانيته"، حسب تعبيره.


تصوير: Getty Images

القذافي يتعهّد بالبقاء في ليبيا
وتعهّد الزعيم الليبي معمر القذافي في مقابلة مع التلفزيون الصربي الأحد بالبقاء في ليبيا وحمّل أجانب وتنظيم القاعدة المسؤولية عن الاضطرابات التي تهدد حكمه المستمر منذ 41 عاماً. وفي المقابلة التي قال صحافيون في محطة "بينك" التلفزيونية في بلغراد إنها جرت في مكتب القذافي في طرابلس، أدان الزعيم الليبي مجلس الأمن الدولي لفرضه عقوبات عليه ولبدء تحقيقات في جرائم حرب، مردفاً أن المجلس لا يمكنه أن يرى كيف أن طرابلس آمنة.
وفي سياق متصل، وصفت شخصيات ليبية معارضة في بنغازي إعلان وزير العدل السابق مصطفى عبدالجليل تشكيل حكومة مؤقتة بأنه وجهة نظر شخصية, في مؤشر بدا واضحاً على الانقسام داخل صفوف معارضي القذافي الذين أعلنوا تشكيل مجلس وطني قالوا إنه لا يمكن وصفه بأنه حكومة مؤقتة، ويأتي ذلك في وقت أعلنت فيه وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أن واشنطن تتواصل مع جماعات المعارضة شرق ليبيا.

استعمار ودمار
وقبل ذلك أكد وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني في مقابلة تلفزيونية، الأحد، أن سقوط الزعيم الليبي معمر القذافي أصبح "حتمياً"، قائلاً: "لم نشهد في السابق وضعاً حيث يعطي رئيس نظام أمراً بقتل أشقائه وشقيقاته ويصل الى حد الدفع بمرتزقة من أجل ذلك". وأعلن فراتيني كذلك تعليق معاهدة الصداقة الموقعة بين البلدين عام 2008 والتي سوّت حسابات اكثر من 30 عاماً من الاستعمار الايطالي لليبيا.
من جانب آخر، أخلى عناصر الجمارك الليبية المركز الحدودي الرئيسي بين ليبيا وتونس في رأس الجدير، لكن لايزال عسكريون وشرطيون موالون للزعيم الليبي معمر القذافي موجودين، بحسب أفاد مسؤولون محليون لوكالة فرانس برس. وقال مسؤول محلي في المركز الحدودي، طالباً عدم كشف اسمه: "لم يعد هناك منذ يومين أية عناصر من الجمارك الليبية في رأس الجدير. لم يبق سوى الجيش والشرطة الموالين للقذافي".

مسيرة لتحرير طرابلس
وبدأ قادة الحركة الاحتجاجية في ليبيا الأحد تنظيم صفوفهم شرق وغرب البلاد بشكل متسارع مؤكدين العمل للقيام بـ"مسيرة لتحرير طرابلس". ففي غرب ليبيا أعلن شعبان أبو ستة عضو اللجنة الثورية المعارضة في مدينة نالوت التي تبعد 60 كلم عن الحدود التونسية مساء الأحد، أن عددا كبيرا من مدن غرب البلاد بات "في أيدي الشعب" منذ أيام، وأن هذه المدن "تعد لمسيرة لتحرير طرابلس".
وقال المحامي أبو ستة إن "المدينة تحررت منذ 19 فبراير/ شباط وتديرها لجنة ثورية شكلتها عشائر المدينة". وأفاد مراسلو وكالة الصحافة الفرنسية أن نالوت باتت بلا قوات شرطة وبلا عسكريين أو أي قوات أخرى موالية للزعيم الليبي معمر القذافي وتديرها حاليا لجنة ثورية تضم نحو 10 من كبار شخصيات المدينة. وأضاف شعبان أبو ستة أن "تسع مدن في غرب البلاد تحررت منذ أيام ورحلت منها قوات القذافي وتدير كل منها الآن لجنة ثورية" مشيرا إلى مدن وبلدات مثل يفرن وغريان وككلا وجادو وزنتان. وقال: "إننا نضع أنفسنا تحت سلطة المجلس الوطني في بنغازي ونعد العدة للقيام بمسيرة إلى طرابلس لتحرير العاصمة من نير القذافي". وتضم مدينة نالوت 66 ألف نسمة وتقع على بعد 230 كلم من طرابلس.

كلمات دلالية