أخبارNews & Politics

غنايم يدعو وزارة التربية للتراجع عن قرارها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

غنايم يدعو وزارة التربية للتراجع عن قرارها بتنظيم رحلات لليهود للحرم الابراهيمي

النائب غنايم:

" هذه الخطوة تعتبر عملا سياسيا أيديولوجيا يهدف إلى تقوية المستوطنين المتطرفين في الخليل وكريات أربع"


دعا النائب عن الحركة الإسلامية وعضو لجنة التربية البرلمانية مسعود غنايم (القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير)، وزارة التربية، للتراجع عن قراره بتنظيم رحلات وجولات تعليمية لطلاب المدارس اليهودية إلى الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل، مؤكدا أن هذه الخطوة تعتبر "عملا سياسيا أيديولوجيا يهدف إلى تقوية المستوطنين المتطرفين في الخليل وكريات أربع".


إن مدينة الخليل مدينة فلسطينية محتلة، وينبغي زوال الاحتلال عنها
وأكد النائب غنايم في الاستجواب الشفوي الذي وجهه لنائب وزير المعارف مناحم موزيس في الهيئة العامة للكنيست: "إن مدينة الخليل مدينة فلسطينية محتلة، وينبغي زوال الاحتلال عنها، وعلى وزارة التربية أن لا تنسى بأن أحد أهدافها هو التربية للتعددية وقبول الآخر وفهمه، فلماذا تقوم اليوم بمحاولة فرض وجهة نظر واحدة هي نظرة المؤسسة الصهيونية ومصادرة رواية الآخرين؟".
واتهم النائب غنايم وزارة التربية بأنها "تثبت أنها متمسكة أو تحاول تطبيق القسم لأول من أهدافها، وهو تعميق القيم والمفاهيم الصهيونية بين الطلاب".
وأضاف غنايم: "المشكلة لم تكن في يوم من الأيام مسألة وجود مَعْلَم تاريخي أو ديني أو الاعتراف بوجوده، المشكلة أن هناك يهودا يكرسون احتلال الأرض واستعمال العنف ضد العرب أصحاب الأرض الأصليين باسم الدين والمعالم الدينية، خاصة المستوطنين. إن وزارة التربية تدعم بهذا الاقتراح أكثر المستوطنين تطرفا في الأراضي المحتلة، وعلى وزير التربية التراجع وإلغاء هذا القرار".

كلمات دلالية