أخبارNews & Politics

مظاهرة عربية يهودية ضد توصيات لجنة الحدود لمخطط حريش
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مظاهرة عربية يهودية ضد توصيات لجنة الحدود لمخطط مدينة حريش

احمد ملحم رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن :مظاهرة اليوم تندرج لضم مخطط اللجنة الشعبية وجميع الاطر الفاعلة التي تتصدى للمخطط العنصري

نزيه مصاروة:الحديث يدور عن مخطط استيطاني من الدرجة الاولى ومن العيار الثقيل انا نؤكد رفضنا وتصدينا لهذا المخطط عربا ويهودا


تظاهر اليوم العشرات من المواطنين العرب واليهود من منطقة وادي عارة ومنشه عند مفرق برقاي في محور شارع وادي عارة رقم 65 وذلك ضمن فعاليات ونشاطات اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن في وادي عارة .


هذا وحاول المتظاهرون اغلاق الشارع المركزي 65 الا ان الشرطة كانت في المرصاد علما ان محور شرع وادي عارة يشهد ازدحامات مروية خانقة عند مفرق برقاي باتجاه الرق على اثر المظاهرة.
هدا وشارك في المظاهرة رؤساء سلطات محلية عربية ويهودية اضافة الى ممثلين عن مختلف التيارات الشعبية والسياسية والجماهيرية العربية واليهودية .


انجاح المظاهرة 
 وحمل المتظاهرون اللافتات والشعارات المنددة بمخطط مدينة حريش المزمع اقامتها لليهود المتدينين في منطقة وادي عارة حيث طالب المتظاهرون رئيس الحكومة ووزير الداخلية ايلي يشاي برفض وعدم قبول توصيات لجنة الحدود لمخطط مدينة حريش نظرا ان التوصيات تقضي باقتطاع مئات الدونمات من البلدات العربية والمواطنين العرب لصالح هذا المخطط معتبرونه مخطط استيطاني من الدرجة الاولى.
المحامي نزيه مصاروة رئيس مجلس محلي كفرقرع حيا جميع المتظارهون عربا ويهودا على دورهم الفاعل في انجاح المظاهرة وقال لموقع العرب :"ما من شك ان الحديث يدور عن مخطط استيطاني من الدرجة الاولى ومن العيار الثقيل انا نؤكد رفضنا وتصدينا لهذا المخطط عربا ويهودا والدي جاء بهدف تهويد منطقة وادي عارة ومحي الوجود العربي في هده المنطقة كما اننا نؤكد ان مشروع استيطاني من هذا النوع يمس بالعلاقات اليهودية العربية في المنطقة التي تميزت وما زال تتميز بالتعايش والسلام والمحبة ما بين الشعبين.

تكثيف الجهود والنيل
احمد ملحم رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن اكد ان مظاهرة اليوم تندرج لضم مخطط اللجنة الشعبية وجميع الاطر الفاعلة التي تتصدى لهذا المخطط العنصري اننا نؤكد رفضنا المخطط ونؤكد الى ضرورة تكثيف الجهود والنيل في سبيل ان نوقف ونرفض هذا المخطط العنصري الظالم والذي يندرج ضمن مخطط الحكومة اليميني المتطرف والذي يهدف الى تنفيد مشروع التهجير وهدم البيوت ونكبة اخرى بحق الجمايهر العربية التي اعلنت بدأ المعركة ضد هدا المخطط . 

كلمات دلالية