أخبارNews & Politics

لليوم الثاني: مواجهات غاضبة في مخيم شعفاط
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مواجهات غاضبة في مخيم شعفاط بين شبان مقدسيين مع قوات الجيش

إغلاق الحاجز أمام حركة ال سيارات والمواطنين بكلا الاتجاهين

تجددت، مساء اليوم، المواجهات بين شبان مقدسيين من مخيم شعفاط وسط القدس وضاحية راس خميس القريبة منه وبين جنود الجيش المتمركزة على الحاجز العسكري الثابت قرب مدخل المخيم. وذكر شهود عيان، بأن الأمر بدأ حينما أضرم الشبان والفتيان النار بإطارات مطاطية وضعوها في الشارع الرئيسي وعلى بعد بضع عشرات من الأمتار من الحاجز العسكري.
 
صورة توضيحية

وأوضح الشهود، بأن قوة معززة من جنود الجيش والوحدات الخاصة حضرت إلى المكان وتستعد لشن حملات ملاحقة بحق الشبان الذين شرعوا بقذف الحاجز بالحجارة والزجاجات الفارغة. ولجأ جنود الجيش إلى إغلاق الحاجز أمام حركة السيارات والمواطنين بكلا الاتجاهين وهو إجراء تتبعه قوات الجيش كعقاب جماعي لسكان المنطقة حينما تقع أي مواجهات في المنطقة.

إطلاق القنابل الغازية
وفي تطور لاحق، بدأ جنود الجيش بإطلاق القنابل الغازية السامة والمسيلة للدموع على الشبان وامتد تأثير الدخان المنبعث من هذه القذائف إلى معظم منازل المواطنين في المخيم وراس خميس وراس شحادة وجزء من ضاحية السلام. وتشهد المنطقة حالة من التوتر الشديد وقد تتصاعد التطورات إلى حالة تشبه مواجهات يوم أمس والتي امتدت حتى ساعة متأخرة من الليلة الماضية وأصيب خلالها جندي إسرائيلي وعدد كبير من المواطنين بينهم سيدات وأطفال.

كلمات دلالية