فنانين

باميلا الكيك:مؤمنة ومع الزواج المدني والكنسي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الممثلة باميلا الكيك :انا مؤمنة ومع الزواج المدني والكنسي والبوذي

 أطلب من الفتاة اللبنانية أن تبتعد عن التصنع
مدام كارمن أبكتني وسمير حبشي أبدع مخرجٍ في العالم العربي
لا اؤمن بالصداقة الكل منافقون وكذابون
لست "over " في "مدام كارمن" وانا مع الأم العزباء
ارفض الاعلان عن وقف التدخين وأحب ادوار الانفصام في الشخصية


" مدام كارمن" قصة مسلسل تلعب الدور البارز فيه الممثلة اللبنانية باميلا الكيك، والتي قال عنها أنها جريئة وصعبة المراس، لكن في حديثها الى ليدي وجدنا فيها العفوية، الطيبة ومساحة شاسعة من الطفولة التي تأبى أن تفارقها. تعرّفنا على شخصية الممثلة الجميلة التي لبست زي الاغراء لتغوي مديرها، وتحطم عائلته في مسلسل "سارة"، فاذا بها انسانة بعيدة كل البعد عن كل ما يمثله الشر، وما رسالتها من هذه الادوار التي تجرأت ولعبتها من دون أن تخاف حكم الجمهور عليها، الا العودة الى ما هو صالح للمجتمع لترتقي به، وتلفت نظر الأهل الغافلين عن اولادهم والمتلهين بكل الأمور الا بالأمور الجوهرية.



ليدي- من هي باميلا الكيك قبل دخولها ميدان التمثيل؟
باميلا- أنا فتاة من منطقة دير القمر، لدي شقيقة أصغر مني سناً، أتعلم الاخراج في جامعة الكسليك، وهذه سنتي الأخيرة. منذ صغري كنت أعرف أنني سأصبح ممثلة حيث كنت اقلّد كل من يأتي الى زيارتنا إن في الشكل أو الصوت وحتى الأداء.

ليدي- مسلسل "مدام كارمن" الى ماذا يهدف؟
باميلا- عندما سألت الكاتبة كلوديا مرشليان السؤال نفسه قالت انه يهدف الى تناول مواضيع تخصّ الكبار منها "الدعارة" التي يغفل عنها المجتمع العربي. وانا هنا اعارض الاعلان الذي يقول انه ممنوع ان يشاهد المسلسل الا من تخطى الثامنة عشرة من عمره.

ليدي-هل تعتبرين نفسك "over " في "مدام كارمن"؟
باميلا- كلا انا لست كذلك في المسلسل

ليدي- حدثينا عن أدوارك التمثيلية؟
باميلا- كما تعرفين بدءًا من "عصر الحريم" الى "سارة" الى "خطوة حب" اعتاد المشاهد أن يراني بلباس جريء ، لكن عندما سيشاهدني في "مدام كارمن" سيستغرب لأنني سأكون كأي فتاةٍ عادية بالنسبة الى ملابسي. سأجسد دور فتاةٍ فقيرة بائعة هوى، تعمل في هذا المجال بثمنٍ رخيص، لتجمع قسط مدرسة اخوتها. في هذه القصة جعلتنا كلوديا نرى الشق الانساني من هؤلاء الفتيات لنبدأ السؤال لماذا هن غير صالحات، ما هي الأسباب التي أوصلتهن الى ما هن عليه؟


ليدي- لكن الفقر غير مبّرر لاعتماد هذه المهنة علماً أنها أقدم مهنة في التاريخ؟
باميلا- عندما قرأت النص بكيت، فالناس لا تعلم ما تعانيه هذه الفئة من الناس حتى تصل الى هذه المرحلة.

ليدي- تميّزت بالأدوار الجريئة... هل هذه الأدوار تلائم شخصيتك أم أنك ترينها رسالة للفتاة التي تعيش ال حياة الصاخبة؟
باميلا- عندما أقوم بدور ما، لا أفكر أنني أمثل لأنني أدخل في الشخصية بكل أبعادها.

ليدي- الى أي مدى تلازمك الشخصية التي تمثلينها ؟
باميلا- أكيد أبقى متأثرة في كل دور... يقول "فرويد" "كل شخصية لها درج في رأسي"، واناعندما أتذكر أي دور أفتح هذا الدرج وأفكر فيه.

ليدي- ماذا تعني لك الشهرة؟
باميلا- الشهرة مطلوبة في أي ميدان عمل، لكن ضمن حدود... بمعنى أن أستوعب ما يجري من حولي عندما أدخل الى مكانٍ عام وأرى الناس يحدقون بي.


ليدي- ماذا يعني لك أن يقول عنك مخرج بمستوى سمير حبشي أنك ممتازة وانت بالنسبة له اكتشاف؟
باميلا- هذا فخر لي، لقد تعرفت على المخرج سمير حبشي كأستاذي في الجامعة، قبل أن نعمل سوياً وأنا أعتبره من أبدع المخرجين في العالم العربي.


ليدي- الى أي حدّ تشبهين بأدوارك الفتاة اللبنانية؟ وماذا تريدين أن تقولي لها؟
باميلا- أريد أن أقول للفتاة اللبنانية أن تخفف من التصنع وتكون طبيعية في حديثها وشفافة. الفتاة اللبنانية مثقفة وذكية، وهي لا تزال تقرأ وتطالع وتحلل المشاكل، لا نزال بألف خير وتعرف تماماً أين تضع قدميها.

ليدي- ماذا لديك من جديد؟
باميلا- هناك عروض كثيرة، لكنني أختار أدواري بدقة، أقبل النص الذي يقنعني وألا يكون قد تكرر معي، لا بل أفضل التنوع في الأدوار.

ليدي ما هو الدور الذي تريدين أن تلعبينه ولم يعرض عليك بعد؟
باميلا- دور انفصام في الشخصية، لكن بطريقةٍ ايجابية طبعاً.

ليدي- اذا اسند لك دور البطولة هل من شروط معينة واي ممثل تقترحين للقيام بدور البطولة الى جانبك؟
باميلا- كما تلاحظين ليس هناك بطولة مطلقة، الجميع يقف في صفٍ واحد، وفي النهاية المشاهد هو الحكم. بالنسبة للشروط، كنت املك منذ اليوم الأول شروطي وهي الاحترام والتواصل الصحيح، وأن أكون مرتاحة في الوضع الذي أكون فيه، هي شروط عادية وهي حق من حقوق أي ممثل.

ليدي- لقد مثلت الى جانب نادين الراسي وسيرين عبد النور ونيكول سابا وأخيراً الى جانب ورد الخال... الى من ارتحت أكثر؟
باميلا- أنسب جوابي لمعرفتي الشخصية بهما، لقد أحببت كثيراً سيرين عبد النور ونيكول سابا، كذلك نادين الراسي وورد الخال لكل واحدة شيء ملفت.

ليدي- ومن الممثلين الشبان؟
باميلا- تقريباً الكل ومن لا أرتاح اليه أبتعد عنه.

ليدي- هل لديك أصدقاء من الوسط الفني؟
باميلا- لا في الفن ولا في الحياة.

ليدي- لماذا؟
باميلا- لا اؤمن بالصداقة، الكل منافقون وكذابون وهمهم ذاتهم، لذا أفضل ألا يكون لدي احد وأصطدم بالواقع. كذلك، ليس لدي أصدقاء في الوسط الاعلامي لكن هناك احترام متبادل مع الجميع.

ليدي- ما رأيك بالزواج المدني؟
باميلا- بما أنه زواج نابع عن حب إن كان كنسياً أو مدنياً أو بوذياً ليس لدي أي مشكلة.

ليدي- ما رأيك بالأم العزباء single mother ؟
باميلا- الفكرة في لبنان ليست واردة انما افي الخارج فهي عادية، أنا مع، اذا كانت الفتاة لم تجد الرجل المناسب.

ليدي- ما هي هواياتك؟
باميلا- التدخين...

ليدي- تدخنين منذ فترةٍ طويلة؟
باميلا- نعم.

ليدي- اذا طلب منك أن تقومي باعلان ضد التدخين هل توافقين؟
باميلا- أرفض ذلك لانني لا استطيع أن أكذب.

ليدي- ما هو برجك؟
باميلا- الثور.

ليدي- هل أنت مؤمنة؟
باميلا- كثيراً، عندما كنت صغيرة، كنت أعتبر الصلاة واجباً واليوم عندما أصلي لا أخاف شيئاً.

كلمات دلالية