أخبارNews & Politics

بي بي سي تشن هجوما على المدارس الاسلامية في بريطانيا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بي بي سي تشن هجوما على المدارس الاسلامية في بريطانيا بإدعاء أنها لا سامية

التقرير يقول:

المدارس الاسلامية في المملكة المتحدة تحرض على اللاسامية والجنسية المثلية

الحكومة البريطانية لن تسمح بان يحرض على اللاسامية ولا باي شكل في مدارسها الانجليزية

قرابة 5000 طالب يدرسون بان اليهود قد مسخوا الى قردة وخنازير وان جزاء الجنسية المثلية في الاسلام هو الاعدام


نطالع صباح اليوم الاثنين مقالة نشرت على موقع صحيفة الجادريان الالكتروني حول نتائج حصدتها تحقيقات برنامج وثائقي تعده قناة بي بي سي الاولى سيتم عرضه الليلة في الثامنة والنصف بتوقيت غرينيتش تقول ان المدارس الاسلامية في المملكة المتحدة تحرض على اللاسامية والجنسية المثلية.


وزير التعليم البريطاني مايكل غوف

ويواصل التقرير بالقول انه وبحسب البرنامج الذي تعده البي بي سي فان قرابة 5000 طالب يدرسون بان اليهود قد مسخوا الى قردة وخنازير وان جزاء الجنسية المثلية في الاسلام هو الاعدام. كما وان بعضا من الكتب المدرسية تشرح بالتفصيل "الطريقة الصحيحة" لقطع يد او قدم السارق. كما واشار متحدث باسم البرنامج قائلا ان طلبة تتراوح اعمارهم ما بين السادسة والثامنة عشرة يدرسون في شبكة مدراس مؤلفة من اربعين مدرسة في انحاء المملكة يدرسون المنهاج التعليمي السعودي. ثم يذكر ان واحدا من الكتب يقول ان نهاية من لا يؤمن بالاسلام ستكون الى نار جهنم.

سيادة السعودية
وزير التعليم البريطاني مايكل غوف قال لهيئة البرنامج ان السعودية تتمتع بسيادة كاملة وهو ما تريد ان تدرجه في منهاجها التعليمي غير انه من الواضح ان الحكومة البريطانية لن تسمح بان يحرض على اللاسامية ولا باي شكل في مدارسها الانجليزية. كما ويذكر تقرير الجارديان تعقيب السفير السعودي لدى المملكة المتحدة الذي ابرق برد على ما جاء في التقرير قائلا بان التدريس لم يتم بامر او رعاية من السفارة السعودية!

كلمات دلالية