أخبارNews & Politics

مجهولون يقومون باعمال تخريب وسرقة حواسيب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مجهولون يقتحمون مدرسة الرينة ويسرقون الحواسيب وسط استنكار الاهالي

عدنان بصول رئيس مجلس الرينة المحلي :
استنكر هذه الأعمال التخريبية في المدرسة

 قرية الرينة يوجد بها اكثر من مدرسة ولكننا لا نعلم لماذا تستهدف هذه المدرسة بالتحديد بشكل دائم


ما زال مسلسل السرقات والتخريب قائم في مدرسة الرينة الرسمية "أ" , فبعد عطلة عيد الأضحى المبارك ومع اليوم التعليمي الأول بعد الإجازة , فوجئ الطلاب والطاقم التدريسي لدى دخولهم بناية المدرسة من وجود أعمال تخريب وتكسير وسرقة في غرفة الحواسيب التابعة للمدرسة . ويذكر ان المدرسة تعرضت لعدة سرقات سابقا في صفوف البساتين القائمة أسفل البناية , ولكن هذه المرة الوضع تطور حيث أقدم مجهولون على سرقة غرفة الحواسيب القائمة في الطابق الثاني للمدرسة, كما تم تكسير كاميرا المراقبة كما تم كسر نافذة الغرفة وبابها.


استياء وتذمر
هذا وبحسب المعلومات الواردة لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب، فإن المجهولين وعلى ما يبدو قاموا بالدخول من خلال نافذة مرتفعه جدا معده للتبريد، من جهتها إستنكرت مديرة المدرسة روز شعبان اعمال التخريب والتكسير في المدرسة , كما عبرت عن استيائها من هذه الأعمال المشينة في حق المدرسة, هذا الصرح التعليمي الذي يسعى لتربية ابنائنا وتعليمهم وتذويتهم، كما قالت , كيف يعقل لهذه الزمرة من المخربين ان يقوموا بهذه الأعمال المشينة بحق المدرسة وكيف لا يراعون ان إخوانهم وأخواتهم يتعلمون فيها الأمر الذي يعود بالضرر عليهم .


تعقيب مجلس محلي الرينة:
عدنان بصول رئيس مجلس الرينة المحلي قال: استنكر هذه الأعمال التخريبية في المدرسة, وقرية الرينة يوجد بها اكثر من مدرسة ولكن لا نعلم لماذا دائما تستهدف هذه المدرسة بالتحديد , ربما هذه الأعمال ناتجة عن مجموعة صبية همجية او ربما تكون مستهدفة بالتحديد , للأسف تم كسر جهاز الإنذار وكاميرا المراقبة في المدرسة , ونحن بدورنا أرسلنا مهندس المجلس للإطلاع عن كثب على الحادثة وللعمل على عدم وقوع مثل هذه الأعمال المشينة.

كلمات دلالية