أخبارNews & Politics

وزير الصحة الفلسطيني يزور الناصرة ومستشفياتها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وزير الصحة الفلسطينية في زيارة للناصرة: اسرائيل تقف عائقاً أمام تطوير المجتمع

رامز جرايسي - رئيس بلدية الناصرة

زيارة الوزير جاءت كدعوة من قبل بلدية الناصرة والهدف لتطوير التعاون بين المؤسسات الطبية في الناصرة ووزارة الصحة الفلسطينية

الوزير د. فتحي أبو مغلي - وزير الصحة الفلسطيني

جئنا لنبني جسور التعاون في ما بيننا على أمل أن تكون هذه العلاقات جسر من اجل بناء سلام عادل

في فلسطين نسعى لبناء خطة إصلاح في الجهاز الطبي وتطويره من جميع النواحي إلا أن إسرائيل تقف عائقاً أمامنا في ظل التنمية


قام وزير الصحة الفلسطيني د.فتحي أبو مغلي ومساعديه صباح اليوم الثلاثاء بزيارة إلى مستشفيات مدينة الناصرة لإتطلاع على الخدمات الطبية والأجهزة الحديثة التي تملكها المستشفيات في المدينة

وزير الصحة د.فتحي أبو مغلي استهل جولته بلقاء في مبنى البلدية حيث اجتمع هناك مع رئيس بلدية الناصرة، المهندس رامز جرايسي وأعضاء المجلس البلدي ومدراء الأقسام في البلدية حيث ناقشوا الأوضاع في المنطقة وتحدثوا عن الخدمات الطبية المتطورة التي تقدمها المستشفيات الثلاثة لاهالي المدينة والمنطقة، وعن إمكانية فتح أفاق التعاون بين السلطة الفلسطينية ومدينة الناصرة من جميع النواحي وتحدث الوزير عن خطط الحكومة الفلسطينية في سبيل تطوير الامكانيات الصحية في المناطق الفلسطينية.
خطط فلسطينية للتطوير الامكانيات الصحية
وبعدها انتقل وزير الصحة د.فتحي أبو مغلي بمرافقة رئيس البلدية، رامز جرايسي في جولة للمستشفيات الثلاثة بدأها من مستشفى العائلة المقدسة (النمساوي) حيث كان في استقباله هناك المدير الطبي للمستشفى د. إبراهيم حربجي والمدير الاداري جيفري جدع وكبار الأطباء في المستشفى وتلقى الوزير شرحا مفصلا عن كيفية عمل المستشفى والخدمات التي تقدمها للمرضى.
وتم أيضا مناقشة إمكانية فتح سبل التعاون المشترك بين الأطباء الفلسطينيين ومستشفى العائلة المقدسة حيث تم بعد ذلك اصطحاب الوزير في جولة للتعرف على أقسام المستشفى، وبعد الانتهاء من زيارة مستشفى العائلة المقدسة وصل وزير الصحة إلى المستشفى الأم والطفل (الفرنسي) حيث كان باستقباله مدير المستشفى الدكتور سليم نخلة الذي قدم شرحا وافيا عن أقسام المستشفى وخاصة قسم الأطفال المتطور وتم الحديث أيضا عن كيفية التعاون بين المستشفى الفرنسي والمستشفيات في المناطق الفلسطينية.
وبعد الانتهاء من المستشفى الفرنسي انتقل الوزير إلى مستشفى الناصرة (الانجليزي) وكان في استقباله المدير الطبي للمستشفى الدكتور بشارة بشارات والذي رحب بالوزير وتحدث عن المستشفى حيث أنها تعد من أقدم المستشفيات في البلاد وتحتوي على غرفة عمليات من الغرف الأولى والأكثر تطوراً في البلاد من حيث الأجهزة المتطورة والبناء الحديث ودعا إلى استمرار التواصل بين السلطة والناصرة.

المدينة العزيزة على الجميع
وفي حديث لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب مع الوزير الفلسطيني د.فتحي أبو مغلي قال :" هذه ليست أول زيارة لي إلى مدينة الناصرة هذه المدينة عزيزة علينا واتينا اليوم لنلتقي بشعبنا وقمنا بزيارة إلى المؤسسات الطبية فيها التي تقدم خدمات مميزة الى المواطنين وجئنا أيضا لنبني جسوراً من التعاون في ما بيننا على أمل أن تكون هذه العلاقات جسر من اجل بناء سلام عادل وحقيقي بين الشعوب".
وأضاف:" في فلسطين نسعى لبناء خطة إصلاح في الجهاز الطبي وتطويره من جميع النواحي إلا أن إسرائيل تقف عائقاً أمامنا في ظل التنمية فلا يوجد تنمية حقيقية في وجود احتلال وبالتالي نحن نعمل في ظروف صعبة لكن استطعنا تقديم خدمة عالية لمواطننا الفلسطيني ونحن نفخر بالمستوى الذي وصلنا إليه ونحن نطمح إلى تبادل الخبرات بين مستشفيات الناصرة والسلطة الفلسطينية ".
وفي حديث لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب مع رئيس بلدية الناصرة رامز جرايسي قال :" دعوة الوزير جاءت من بلدية الناصرة والهدف لتطوير التعاون بين المؤسسات الطبية في الناصرة ووزارة الصحة الفلسطينية والاستفادة المتبادلة والتي تأتي في مصلحة الجهاز الطبي في البلاد والسلطة وهدفنا أيضا أن نبني علاقات مع مستشفيات الناصرة التي تستطيع أن تزود بخدمات للسلطة إضافة إلى الجانب الطبي الصحي لبناء مسار التعاون تحدثنا عن سير المفاوضات وبناء مسارات دائمة للتعاون المشترك ".






















كلمات دلالية