مجتمعSociety

ستيفن هوكين من بريطانيا يتحول الى آينشتاين الفضاء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ستيفن هوكين.. معاق من بريطانيا توقع الأطباء موته فتحول إلى آينشتاين الفضاء

ستيفن هوكين:

مستواي الدراسي كان متخبطا، وكتاباتي كانت تبعث اليأس في نفوس أساتذتي. لكن طلاب صفي منحوني لقب آينشتاين

حين تتواجه مع إمكانية موت مبكر، فإن ذلك يجعلك تدرك أن ال حياة تستحق أن تعاش، وأن هناك أشياء كثيرة ترغب في تحقيقها


ربما يكون الشعور بدنو الأجل باعثا على اليأس لكثير من الناس، لكن الأمر كان مختلفا مع المواطن البريطاني "ستيفن هوكينغ"، الذي وجد في توقع الأطباء موته خلال سنوات معدودة باعثا للأمل حوله من تلميذ كسول لا يقرأ أكثر من ساعة يوميا إلى أحد أشهر علماء العالم في فيزياء الفضاء. ففي محاضرة ألقاها مؤخرا في قاعة "رويال ألبرت" بلندن اعترف البروفسور هوكينغ -68 عاما- ببقائه عاجزا عن القراءة حتى وصوله إلى سن الثامنة، لافتا إلى أنه كان كسولا أيضا خلال سنوات دراسته في جامعة أكسفورد.


ستيفن هوكينغ

وأضاف البروفسور هوكينغ "كانت أختي فيليبا قادرة على القراءة في سن الرابعة، وهي من دون شك أذكى مني"، مشيرا إلى أنه كان تلميذا عاديا في المدرسة ولم يزد مستواه عن الوسط مقارنة بزملاء صفه. وتابع معلقا "كان مستواي الدراسي متخبطا، وكتاباتي كانت تبعث اليأس في نفوس أساتذتي. لكن طلاب صفي منحوني لقب آينشتاين؛ لذلك أفترض أنهم تلمسوا علامات لشيء أفضل". وعلى رغم أنه لم يكن يقرأ أكثر من ساعة يوميا، إلا أن هوكينغ تمكن من الحصول على درجة شرف من جامعة أكسفورد.

تحقيق الإنجازات
واستدرك قائلا: "أنا لست فخورا بذلك الكسل. أنا أصف فقط سلوكي آنذاك، إذ كنت أشارك الطلبة الآخرين مشاعر الضجر والإحساس بأنه ليس هناك أي شيء يستحق بذل الجهد له"، بحسب صحيفة "دلي ميل" البريطانية. لكن هذا الوضع تغير تماما حين أخبره الأطباء باحتمال بقاء سنين قليلة أمامه في الحياة، وكان ذلك عند بلوغه سن الواحدة والعشرين، وهذا ما دفعه على التركيز على عمله، وبدء فترة منتجة، نجم عنها تحقيق بعض من إنجازاته العلمية.
وقال هوكينغ: "حين تتواجه مع إمكانية موت مبكر، فإن ذلك يجعلك تدرك أن الحياة تستحق أن تعاش، وأن هناك أشياء كثيرة ترغب في تحقيقها".

إعاقة شديدة
ويعاني هوكينغ من إعاقة شديدة نتيجة إصابته بمرض في خلاياه العصبية المحركة، ويعرف باسم "تصلب الأعصاب الجانبية" (أيه أل أس) ونجم عن ذلك إصابته بشلل كامل. ويتكلم من خلال استخدام عضلات خده التي تفعّل برنامجا تنبؤيا يقوم بتحويل حركات العضلات إلى صوت اصطناعي.

إنجازات عظيمة
من جانبه علق جيم الخليلي بروفسور الفيزياء في جامعة ساري في جنوب لندن للصحيفة، بعد انتهاء المحاضرة، قائلا: "أنا كنت متأكدا أن ستيفن هوكينغ قادر أن ينجز أشياء عظيمه في مجال علم الفضاء، سواء كان ذلك بمرضه أو من دونه. ففي حين جعله تشخيص المرض يركز في تفكيره فإنه كان بإمكانه أن يترك الفيزياء ويقوم بشيء آخر مختلف تماما، مع الوقت القصير الذي بقي أمامه".

هوكينغ في سطور
وكان هوكينغ قد تمكن، خلال الفترة ما بين عامي 1965 و1975م، أن يطور نظرية تقول إن "الثقوب السوداء" ظهرت بعد "الانفجار العظيم"، وطور نظرية تقول إن النجوم المنهارة -بعد نفاد طاقتها- تشع حرارة، وأطلق على هذا الإشعاع اسم "إشعاع هوكينغ". وحقق كتابه "موجز تاريخ الزمن" عام 1988م شهرة هائلة، جعلته نجما لعلم الفضاء.

كلمات دلالية