فنانين

جنيفير لوبيز تعاني التقدم بالسن والترهلات بجسدها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جنيفير لوبيز تعاني من علامات التقدم بالسن والترهلات تكشف خفايا وعيوب جسدها

 جنيفير لوبيز لم تعد قادرة على محاربة تقدمها في العمر

بعد أنّْ عرفت بقوامها الممشوق وتميَّزت بمؤخرتها المثيرة، إلاَّ أنَّ جنيفير لوبيز لم تعد قادرة على محاربة تقدمها في العمر، حيث ظهرت مؤخرًا وهي ترتدي ثوبًا أخضرًا قصيرًا على خشبة المسرح في سان خوان بورتوريكو مع زوجها مارك أنتوني.

موعد غرامي
وبدا الترهل واضحًا على فخذيها، وهي تهم بالخروج من المسرح، ولوبيز تبلغ من العمر 42 عامًا ولديها توأم ماكس وإيمي. إلى ذلك، وخلال موعد غرامي مع زوجها مارك أنتوني قبل ليلةٍ من الحفل أظهرت لوبيز أكثر مما كانت تخطط، حيث كان فستانها فاضحًا عند الصدر فرصدتها كاميرا الباباراتزي خلال خروجها من مصعد الفندق، ولكنَّها تداركت الموقف، بسرعة وقامت بضبط فستانها.

كلمات دلالية