أخبارNews & Politics

مستوطنون يحرقون مسجد الانبياء في بيت فجار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
18

حيفا
غائم جزئي
18

ام الفحم
غائم جزئي
19

القدس
سماء صافية
21

تل ابيب
سماء صافية
21

عكا
غائم جزئي
19

راس الناقورة
غيوم متفرقة
18

كفر قاسم
غائم جزئي
21

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
21
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مستوطنون يحرقون مسجد الانبياء في بيت فجار ويكتبون شعارات عنصرية

قال أهالي بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم إن المستوطنين أقدموا فجر اليوم الاثنين على حرق مسجد في البلدة. وأضاف الأهالي ان عددا من المستوطنين داهموا مسجد "الانبياء" الواقع غرب بلدة بيت فجار ليلا وحرقوا السجاد و12 مصحفا قبل ان يهرع الأهالي

المستوطنون كتبوا شعارات داخل المسجد باللغة العبرية تحرض على قتل الفلسطينيين وتسيء لمشاعر المسلمين

زاهي نجيدات:

هذه الشرذمة ما كانت لتملك الجرأة لأن تعتدي على أهلنا ومقدساتنا وقرآننا لولا الموقف الإسرائيلي الرسمي والراعي والمتبني لها


قال أهالي بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم إن المستوطنين أقدموا فجر اليوم الاثنين على حرق مسجد في البلدة.


صورة توضيحية
وأضاف الأهالي ان عددا من المستوطنين داهموا مسجد "الانبياء" الواقع غرب بلدة بيت فجار ليلا وحرقوا السجاد و12 مصحفاً قبل ان يهرع الأهالي ويشتبكوا بالأيدي مع المستوطنين الى أن حضر الجيش وفض الاشتباك. وأوضح الأهالي ان أجزاء كبيرة من المسجد تضررت نتيجة الحريق، كما ان المستوطنين كتبوا شعارات داخل المسجد باللغة العبرية تحرض على قتل الفلسطينيين وتسيء لمشاعر المسلمين.

نجيدات: فعلة ٌ نكراء تبوء بوزرها المؤسسة الإسرائيلية
ويعقب المحامي زاهي نجيدات الناطق الرسمي بإسم الحركة الإسلامية، قائلاً:" فعلة ٌ نكراء تبوء بوزرها المؤسسة الإسرائيلية الاحتلالية التي تمد سوائب وقطعان المستوطنين بكل أشكال الدعم , فهذه الشرذمة ما كانت لتملك الجرأة لأن تعتدي على أهلنا ومقدساتنا وقرآننا لولا الموقف الإسرائيلي الرسمي والراعي والمتبني لها ,ولن تتغير الحال إلا بزوال الإحتلال " .

الهيئة الاسلامية المسيحية: المستوطنون يشنون حربا على المساجد وحاخامات اسرائيل يتحملون المسؤولية!
نددت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات بالجريمة الخطيرة التي ارتكبها المستوطنون صباح اليوم الاثنين والتي ادت الى احراق "مسجد الانبياء " ببلدة بيت فجار محافظة بيت لحم.وحذر الدكتور حسن خاطر امين عام الهيئة من ان المستوطنين باتوا يتجهون بسرعة كبيرة نحو اعلان حرب على المساجد والرموز الدينية في القدس والاراضي الفلسطينية ، وان هذه الجريمة تاتي في اعقاب عدة جرائم مشابهة استهدفت اكثر من 10 مساجد في الاوانة الاخيرة كان على راسها: مسجد بلدة ياسوف شرقي محافظة سلفيت ومسجد اللبن الشرقية شمالي محافظة رام الله ، ومسجد بورين جنوب محافظة نابلس ،وتمزيق المصحف في غربي القدس والقائه في الشارع بين ارجل واقدام المتطرفين ،وجرائم اخرى عديدة ، مؤكدا ان ظاهرة انفلات المستوطنين وجرائمهم في حق الانسان الفلسطيني والمقدسات الاسلامية والمسيحية والاملاك العامة والخاصة تتزايد وتتفاقم يوما بعد يوم ، وتوشك اليوم ان تطغى على صورة الاحداث في الاراضي الفلسطينية .

المساجد والاماكن الدينية
وحمل الدكتور خاطر حاخامات اسرائيل عامة وحاخامات المستوطنين خاصة مسؤولية استهداف المساجد والاماكن الدينية ، وقال :ان هذه الجرائم ما هي الا ترجمة لتلك التعاليم والفتاوى التي يبثها هؤلاء الحاخامات في عقول وانفاس هؤلاء الخارجين على القانون والمستهترين بكل القوانين والرموز والقيم الانسانية .

تمرد دولة الاحتلال
كما حمل الدكتور حسن خاطر الادارة الامريكية مسؤولية كبيرة عن جرائم المستوطنين على كل الصعد ، مؤكدا ان التخاذل الامريكي في حسم الموقف ازاء تمرد دولة الاحتلال في موضوع الاستيطان وغيره من مواضيع الصراع هو الذي يشجع هؤلاء على هذا التجاوز الخطير الذي لم يعد يحده سقف او حدود ، بل اصبح يهدد بجر المنطقة باكملها نحو صراع ديني لا يبقي ولا يذر .
واوضح الدكتور خاطر ان الموقف الامريكي في المفاوضات الاخيرة من موضوع الاستيطان وعدم وضع النقاط على الحروف وتحمل المسؤولية التي يفترض على امريكا ان تتحملها كراعي للعملية السياسية اعطى هؤلاء المستوطنين الضؤ الاخضر لارتكاب هذه الجرائم والتفكير فيما هو اكبر منها خلال الايام القادمة .

تنظيم خطير
وحذر الامين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس من ان جميع المؤشرات باتت تؤكد وجود تنظيم خطير في اوساط المستوطنين يخطط وينفذ مثل هذه الجرائم على مرأى ومسمع دولة الاحتلال واجهزتها المختلفة ، مجددا التحذير مما يمكن تسميته "دولة المستوطنين"!
وطالب الدكتور خاطر مؤسسات المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لتأمين حماية المقدسات الاسلامية والمسيحية في الاراضي الفلسطينية من جرائم خطيرة باتت متوقعة في حق اكبر المقدسات الاسلامية والمسيحية في البلاد .

جرائم حرق المساجد
وقال :ان ما يجري في حق المسجد الاقصى والبلدة القديمة يمثل مركز هذه الجرائم وثقالها على مستوى الوطن كله ، وان كانت جرائم حرق المساجد تظهر في صورها المباشرة فان جريمة تخريب وتدمير المقدسات الكبرى وعلى راسها الاقصى والحرم الابراهيمي تنفذ تحت عناوين ومسميات عديدة تحاول ان تبعد صورة الجريمة المباشرة عن وسائل الاعلام وعيون المشاهدين في العالم .

كلمات دلالية
إصابة شابين جرّاء انقلاب سيارة بمنطقة الأغوار