أخبارNews & Politics

دغش عاد من المانيا معافى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
12

حيفا
مطر خفيف
12

ام الفحم
غيوم متناثرة
12

القدس
غيوم متناثرة
10

تل ابيب
غيوم متناثرة
10

عكا
مطر خفيف
12

راس الناقورة
غائم جزئي
12

كفر قاسم
غيوم متناثرة
10

قطاع غزة
سماء صافية
8

ايلات
سماء صافية
13
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ديرحنا: الجراح سامي حسين ينقذ حياة مرسل دغش بعد وصف حالته بالحرجة

عانى الشاب مرسل دغش منذ فترة من الزمن اوجاعاً في الرأس، وبعد اجراء التحاليل والفحوصات المطلوبة تبين ان هناك ورماً غريباً في منطقة الرأس، الأمر الذي أدى الى خوف وقلق العائلةً. وبعد التوجه الى مستشفى رمبام في مدينة حيفا وإستشارة أحد

الأطباء أكدوا لمرسل دغش ان نسبة النجاح بإستئصال الورم ضئيلة
مرسل دغش والذي عانى من ورم خبيث بالرأس عاد من ألمانيا بعد عملية جراحية ناجحة والفرحة عمت منزله


عانى الشاب مرسل دغش من دير حنا منذ فترة من الزمن اوجاعاً في الرأس، وبعد اجراء التحاليل والفحوصات المطلوبة تبين ان هناك ورماً غريباً في منطقة الرأس، الأمر الذي أدى الى خوف وقلق العائلةً. وبعد التوجه الى مستشفى رمبام في مدينة حيفا  وإستشارة أحد الجراحين، اكد للشاب مرسل ان نسبة النجاح ضئيلة، وأنه لن يتم استئصال الورم بالكامل، حيث انه سيتم اخراج 70% منه، فرفض الشاب وعاد مع ملفه الطبي الى منزله.

رب صدفة خير من ألف ميعاد
حضر بهذه الفترة الجراح البرفيسور سامي حسين الى اهله لمدة يوم للزيارة، وعلم حينها والد مرسل الحاج صالح دغش عن عودة البرفيسور الى بلدته فذهب اليه واستشاره وابلغه بإصابة مرسل بورم خبيث اقلق العائلة على صحته. وبعد فحص التحاليل الطبية التي كانت بحوزته، اكد الجراح سامي انه سيجري له عملية ناجحة بنسبة 95% وما فوق، وأكد للوالد انه لا حاجة للقلق ولا للخوف، ولكن يجب استئصال هذا الورم بأسرع وقت ممكن.
 
الأمل من جديد
بعد يوم واحد فقط، جهز مرسل، الوحيد بين 6 شابات شقيقاته، ووالده نفسهما للسفر الى ألمانيا لإجراء عملية جراحية خطيرة. وعند وصولهما كان في إستقبالهما الجراح سامي، حيث استقبلهما بأحسن وجه، ونقلهما الى مكان تم فيه تهيئة كل الامور لإجراء العملية. وبعد يوم من الراحة اجريت العملية ومدتها 8 ساعات، لم تخلو من صعوبة إستئصال القسم الاخير من الورم، وبعد جهد الجراح سامي ورفاقه تم استئصال الورم كله بنجاح.
"اشكر الرب والبرفيسور سامي"
الوالد الحاج صالح شكر الله عز وجل الذي صبره والهمه الصبر في هذه اللحظات الحرجة. وقال:"أشكر الرب واستدعي له في كل لحظة لعودة ابني الوحيد بين شقيقاته الست سالما. لا استطيع مكافئة الجراح البروفيسور سامي حسين لما قدمه لنا ومساعدته وقيامه بمساعدة كل مريض يتوجه له. أشكره على انقاذه حياة ابني وحياة آخرين، واتمنى ان يكون اشخاص من امثاله في مجتمعنا لينقذوا اشخاصا بحاجه لهم. واشكر اهل بلدي وجيراني واشقائي جميعا على وقفتهم وقلقهم على ابني الشاب مرسل".












كلمات دلالية
مصادر: الجيش الاسرائيلي يطلق النار على فلسطيني