أخبارNews & Politics

نجاد: إيران القوة العالمية الوحيدة إلى جانب أميركا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
21

حيفا
سماء صافية
21

ام الفحم
سماء صافية
22

القدس
سماء صافية
22

تل ابيب
سماء صافية
23

عكا
سماء صافية
21

راس الناقورة
سماء صافية
21

كفر قاسم
سماء صافية
22

قطاع غزة
سماء صافية
25

ايلات
غائم جزئي
27
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

نجاد: إيران القوة العالمية الوحيدة إلى جانب أميركا ومستقبل العالم يعتمد علينا

أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن "بلاده أصبحت القوة العالمية الوحيدة إلى جانب الولايات المتحدة"، مشيرا الى أن "مستقبل العالم يعتمد على الأسلوب الذي تتعامل به هاتان القوتان مع بعضهما البعض".واعتبر أن "هذا هو سبب أن معظم المشاركين في

محمود أحمدي نجاد:على النقيض من الولايات المتحدة، فإن إيران بسياسة السلام والصداقة والعدل التي تتبعها ليس لديها وحسب الامكانيات للاضطلاع بإدارة العالم ولكنها تحظى أيضا باعتراف العالم


أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن "بلاده أصبحت القوة العالمية الوحيدة إلى جانب الولايات المتحدة"، مشيرا الى أن "مستقبل العالم يعتمد على الأسلوب الذي تتعامل به هاتان القوتان مع بعضهما البعض".
واعتبر أن "هذا هو سبب أن معظم المشاركين في اجتماعات الجمعية العام ينتظرون خطابين: ممثل الولايات المتحدة وممثل إيران"، واصفاً "الولايات المتحدة بأنها زعيم الاقتصاد العالمي بلا منازع إلا أنها فشلت في إدارة شؤون العالم بسبب عدم تحليها بالتفاهم، كما هو واضح في أفغانستان والعراق".


ولفت الى أنه "على النقيض من الولايات المتحدة، فإن إيران بسياسة السلام والصداقة والعدل التي تتبعها ليس لديها وحسب الامكانيات للاضطلاع بإدارة العالم ولكنها تحظى أيضا باعتراف العالم"، معتبراً أن النزاع بشأن البرامج النووية الإيرانية ليس إلا ذريعة "لأن الولايات المتحدة تدرك تمام الإدراك وحتى متأكدة من أن إيران لا تمتلك ولا حتى تسعى لامتلاك أي أسلحة نووية.
وأوضح أن "المشكلة الأساسية هي أن الولايات المتحدة لا تستطيع حصر الثقافة الإيرانية في مساحة جغرافية أو سجنها داخل إيران لأن هذه الثقافة مثل النسيم الذي ينتشر ويستحيل التحكم فيه".
وفيما يتعلق بالوفود الغربية التي قاطعت كلمته أمام الجمعية العام الماضي، رأى إنهم "لا يسمحون بحرية التعبير"،مشيرا الى أنه "منذ سنوات طويلة، لديكم ألسنة كبيرة وآذان صغيرة ، وحان الوقت ليتغير الحال".

كلمات دلالية
القدس: اصحاب المحلات أدوا الصلاة امام متاجرهم