ثقافة جنسية

باحثون يفرضون رأيهم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
22

حيفا
غيوم متفرقة
22

ام الفحم
غيوم متفرقة
22

القدس
غيوم متفرقة
23

تل ابيب
غيوم متفرقة
23

عكا
غيوم متفرقة
22

راس الناقورة
غيوم متناثرة
22

كفر قاسم
غيوم متفرقة
23

قطاع غزة
غيوم قاتمة
22

ايلات
سماء صافية
25
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

باحثون وعلماء:كلما بدأت الحياة الجنسية باكراً وكانت أكثر تواترا كلما انتهت باكرا

كان كل شيء سهلاً في النظريات الباكرة لعلم الجنس فالهدف الطبيعي الوحيد للحياة الجنسية,التي زودتنا بها

كمية الطاقة الجنسية عند الفرد محدودة وكلما بدأت ال حياة الجنسية باكراً وكانت أكثر تواترا كلما انتهت باكرا


كان كل شيء سهلاً في النظريات الباكرة لعلم الجنس فالهدف الطبيعي الوحيد للحياة الجنسية,التي زودتنا بها الطبيعة,هو استمرار النوع, ولأجل ذلك يبتلي الناس وكذلك الحيوانات بالغريزة الجنسية والحاجات الجنسية.
إن كمية الطاقة الجنسية عند الفرد محدودة – حتى أن العالم الألماني "إيفيرتس" أحصى في عام 1894 احتياطي كل رجل من عمليات الدفق بـ (5400) مرة,وكلما بدأت الحياة الجنسية باكراً وكانت أكثر تواترا كلما انتهت باكرا ...الخ.


ولكن بينت نظرية المنعكسات الشرطية لـ "ي.ب.بافلوف" تعقد الروابط الناشئة في الدماغ وبعد تحليله لطبيعة الرغبة الجنسية ميز "ف.م.بيختريف" فيها مكونين اثنين:
1- الحاجة الداخلية غير الشرطية للعضوية في التخلص من نواتج نشاط الغدد الجنسية المتراكمة.
2- "المنعكسات المرافقة" المشروطة بالخبرة الحياتية الفردية وبالتربية ,والتي بفضلها يتم اختيار الموضوع الجنسي الأمثل ويتأمن بالإتحاد الجسدي أما بالنسبة لعلم الجنس البيولوجي المعاصر فإنه يضع أسئلة أكثر ملموسية: ماهي الآليات الفيزيزلوجية النفسية للتهيج الجنسي؟

مستوى رد الفعل الجنسي
وعلى ماذا يتوقف مستوى رد الفعل الجنسي عند الذكر والأنثى؟ ما هي طبيعة الآليات الجنسية الذاتية ما هي الإشارات الصوتية والكيماوية والرؤيوية (البصرية) وغيرها التي تثير عند الانسان والحيوان الرغبة في شريك جنسي معين أو في نوع محدد من الشركاء؟ كيف تتمايز مراحل الدورة الجنسية.

لا إجابات!
على هذه الأسئلة وعلى أسئلة كثيرة أخرى مشابهة لايمكن الإجابة نظرياً فهي تتطلب بحوثاً تجريبية سريرية معقدة من قبل الفيزيولوجيين وعلماء الوراثة وعلماء الغدد الصم وليس من الضروري أن تنفي هذه التفسيرات بعضها البعض إذ إنها تعتبر ذات مستويات مختلفة.
في بحوثه المتعددة على القردة من نوع "الساميري" وعلى حيوانات أخرى وجد العالم الأمريكي "بول د.مالك- لين" ومساعدوه أن تنبيه بعض أقسام الدماغ يسبب ردود أفعال جنسية مختلفة.

كلمات دلالية
مانشستر سيتي يكتسح أتالانتا ويقترب من ثمن النهائي