اسواق العربEconomy

السودان يبرم اتفاقا بقيمة 30مليون..للتنقيب عن النفط
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم قاتمة
18

حيفا
غيوم متناثرة
18

ام الفحم
غيوم قاتمة
18

القدس
غيوم قاتمة
21

تل ابيب
غيوم قاتمة
21

عكا
غيوم متناثرة
18

راس الناقورة
غيوم متناثرة
18

كفر قاسم
غيوم قاتمة
21

قطاع غزة
غيوم قاتمة
21

ايلات
غيوم قاتمة
21
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

السودان يبرم اتفاقا مع فينو كاليدونيان للتنقيب عن النفط

وقع السودان اتفاقا بقيمة ثلاثين مليون دولار مع شركة فينو كاليدونيان الفنلندية الصغيرة للتنقيب في منطقة الامتياز العاشرة بشمالي شرقي البلاد، وتسعى السودان لزيادة إنتاجها النفطي إلى حوالي ستمائة ألف برميل خلال السنة المقبلة. وقالت فينو كالي

معظم إنتاج السودان من النفط يأتي من الجنوب
السودان وقعوا اتفاقا بقيمة ثلاثين مليون دولار مع شركة فينو كاليدونيان الفنلندية الصغيرة
مؤسس الشركة هيكي يوتيلا: 

الأمر سيكون صعبا من الناحية الجيولوجية
توءات الصخرية من الجبال الإثيوبية القريبة ستزيد عمليات المسح السيزمي صعوبة


وقع السودان اتفاقا بقيمة ثلاثين مليون دولار مع شركة فينو كاليدونيان الفنلندية الصغيرة للتنقيب في منطقة الامتياز العاشرة بشمالي شرقي البلاد، وتسعى السودان لزيادة إنتاجها النفطي إلى حوالي ستمائة ألف برميل خلال السنة المقبلة. وقالت فينو كاليدونيان -وهي شركة خاصة مسجلة في إسكتلندا- إنها ستستثمر ثلاثين مليون دولار مبدئيا للتنقيب خلال السنوات الثلاث المقبلة من خلال وحدة محلية .

 
صورة توضيحية

وأكد مؤسس الشركة هيكي يوتيلا أن الأمر سيكون صعبا من الناحية الجيولوجية, مشيرا إلى أن هناك كثيرا من الأشياء التي تسهل الأمر مثل إتاحة الوصول إلى البنية الأساسية, وأضاف أن النتوءات الصخرية من الجبال الإثيوبية القريبة ستزيد عمليات المسح السيزمي صعوبة. وأكد أن منطقة الامتياز البالغة مساحتها 83 ألفا و183 كيلومترا مربعا ربما تحتوي على غاز طبيعي أو نفط, لأن منطقة الامتياز الثامنة المجاورة ظهرت بها بوادر على وجود الغاز.
وستحصل الشركة الفنلندية على 85% من العائدات بينما ستحصل شركة سودابت الحكومية على 15% المتبقية من حصة الكونسورتيوم, وتعمل شركة فينو كاليدونيان دونجولا التابعة لنفس الشركة أيضا في منطقة الامتياز 14 في أقصى جنوبي السودان. واضطرت الحروب الأهلية والعقوبات الأميركية المفروضة على السودان منذ عام 1997 البلد إلى التطلع إلى شركات آسيوية لتطوير قطاعه النفطي الناشئ الذي ينتج حوالي 470 ألف برميل يوميا, وتأمل البلاد أن يصل إلى ستمائة ألف برميل يوميا في سنة 2011.

كلمات دلالية
اندلاع حريق في مبنى مهجور بمدينة حيفا