أخبارNews & Politics

بيني بيجين يزور كفر قرع لبحث مشروع حريش
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بيجين يزور كفرقرع لبحث مشروع حريش ويستبعد حدوث تحركات ايجابية السلام

 - نزيه مصاروة:
* لا مناص الا بالعيش سوية باحترام وتعاون مشترك في مختلف مجالات ونواحي ال حياة
* عرب الداخل في اسرائيل هم الجسر الحقيقي والقوي ليحل السلام العادل والشامل ما بين الطرفين
 
* لا يمكن ان يحل السلام العادل والشامل في المنطقة وما بين الشعبين العربي واليهودي الا باقامة الدولة الفلسطينية ومنح جميع الحقوق للشعب الفلسطيني
- الوزير بيني بيجين :
* استبعد ان تكون تحولات ايجابية في الوقت القريب في العملية السليمة ما دامت السلطة الفلسطينية رافضة بالاعتراف بالوجود اليهودي على هذه الارض

* التنازلات الاسرائلية للحكومات الاسرائيلية المتعاقبة لم تجد نفعا ولم ترض الجانب الفلسطيني بالرغم من انها كانت صعبة على جميع القيادة الاسرائيلية لكنها لن تلاقي النية الصادقة من الجانب الفلسطيني


طالب المحامي نزيه مصاروة رئيس مجلس محلي كفر قرع ظهر اليوم الوزير بيني بيجن من حزب الليكود في الحكومة الاسرائيلية التدخل للضغط على وزير الاسكان ووزير الداخلية وذلك لإبطال مشروع اقامة مدينة حريش لليهود المتدنيين المزعم اقامتها على اراضي عربية في منطقة وادي عارة والتي بموجبها سيتم اقتناص الاف الدنومات لصالح اقامة هذه المدينة .
 
 

رفض المخطط
واعرب المحامي نزيه مصاروة خلال مطالبته للوزير بيجين عن رفض المواطنين العرب لهذا المخطط والذي يهدف الى سلب الاراضي العربية من منطقة وادي عارة مؤكدا ان مثل هذا المشروع سيمس وسيضرب بالعلاقات الحسنة والجيرة الطيبة بين المواطنين العرب واليهود في منطقة وادي عارة وتدخل الجميع في دوامة نحن بغنى عنها.

المضي قدماً لتطوير القرية

من جهة اخرى طالب نزيه مصاروة الوزير بيجين باستغلال علاقاته المختلفة مع كافة الوزارات والمكاتب الحكومية لمساعدة المجلس المحلي كفر قرع بالمضي قدماً لتطوير القرية في مختلف مجالات ونواحي الحياة من خلال رصد كمية وحجم اكبر من الميزانيات والتي من شأنها ان تغذي حقيبة المجلس المحلي المادية .

الوزير بيني بيجن
العيش بإحترام وتعاون مشترك
وعلى الصعيد السياسي أكد المحامي نزيه مصاروة الى انه لا يمكن احلال السلام العادل والشامل في المنطقة وما بين الشعبين العربي واليهودي الا باقامة الدولة الفلسطينية ومنح جميع الحقوق للشعب الفلسطيني مؤكدا ان عرب الداخل في اسرائيل هم الجسر الحقيقي والقوي لاحلال السلام العادل والشامل ما بين الطرفين مشيرا الى انه لا مناص الا بالعيش سوية باحترام وتعاون مشترك في مختلف مجالات ونواحي الحياة .

مشاريع تعايش
من جهته اعرب الوزير بيني بيجين عن سعادته بهذه الزيارة لقرية كفرقرع والتي تعتبر نموذجا ايجابيا في التطور والعمل البلدي الناجح كذلك في العمل على تطوير العلاقات المتبادلة ما بين العرب واليهود والجيرة الحسنة من خلال تبنيها ورعايتها لمشاريع تعايش ومحبة ما بين الشعوب , وقال ان زيارته لقرية كفرقرع تعتبر ضمن سلسلة الزيارات الميدانية والعملية التي يقوم بها في الوسط العربي مؤكدا على ضرورة العمل المشترك بين السلطات ال محلية والحكومة ومؤسسات الدولة المختلفة بهدف دعم الحكم المحلي الذي يعاني من ازمات مادية وادارية خارقة كما واشار الى اهمية النهج السليم والمسؤول من قبل رؤساء السلطات المحلية بإدارة سليمة وحكيمة لمختلف السلطات المحلية.

عملية السلام بعيدة
وعلى الصعيد السياسي فقد استبعد الوزير احلال السلام في المنطقة بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية مؤكدا بأن عملية السلام بعيدة كل البعد عن الانفراج وذلك في ظل فقدان المبادرة الجريئة والنوايا الطيبة والحقيقية من قبل الجانب الفلسطيني الذي لم يعلن بعد وبصورة صريحة نيته الحقيقية بالاعتراف بوجود الشعب اليهودي في البلاد مشيراً الى ان التنازلات الاسرائلية للحكومات الاسرائيلية المتعاقبة لم تجدي نفعا ولم ترض الجانب الفلسطيني بالرغم من انها كانت صعبة على جميع القيادة الاسرائيلية لكنها لن تلاقي النية الصادقة من الجانب الفلسطيني من هنا استبعد ان تكون تحولات ايجابية في الوقت القريب في العملية السليمة ما دامت السلطة الفلسطينية رافضة بالاعتراف بالوجود اليهودي على هذه الارض.
عقد الجلسة
هذا وقد جاءت زيارة الوزير بيجين الى مجلس محلي كفر قرع وعقد جلسة عمل مع الوزير المجلس المحلي في ختام زيارته لقرية كفر قرع والتي استهلها بزيارة عمل الى مركز ابحاث المثلث في بلدة كفر قرع. هذا وقد كان في استقبال الوزير كل من المحامي نزيه مصاروة رئيس مجلس محلي كفر قرع, ونائب الرئيس المحامي جمال ابو فنة, ومحاسب المجلس المحلي نضال مصالحة وسكرتير المجلس محمد كناعنة ومدراء الاقسام وعدد من موظفي المجلس المحلي.
















كلمات دلالية