جامعات / مدارسStudents

أيام الخوالي بمدرسة سامي عبد الغني بنحف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

يوم التراث في مدرسة سامي عبد الغني في نحف يتحول إلى عرس عربي كايام الخوالي

*  يوم التراث تخلل عرس عربي.. زيانة وزفة عريس ودبكة شعبية وصف سحجة كما هو الحال في أعراسنا العادية


يوم التراث العربي في مدرسة سامي عبد الغني الابتدائية في قرية نحف تحول إلى عرس عربي بكل معنى الكلمة وذلك بحضور وجهاء القرية وأولياء أمور الطلاب والعشرات من الأهالي وطلاب المدرسة والطاقم التعليمي والتوجيهي بها.
ويوم التراث العربي هو خاتمة الفعاليات في المدرسة لهذه السنة والتي ضمت أياما خاصة معدة للغات المختلفة كان آخرها يوم اللغة العربية وسبقه يوم اللغة العبرية والانجليزية.

 

لكن يوم السبت الأخير كان يوما فريدا من نوعه في المدرسة فحتى مدير المدرسة الدكتور حسن سعيد تقلد الزي العربي ولبس العباءة وتجول بين طلابه كوالد للعريس. أما الطلاب فقد قاموا بلباس الزي العربي البدوي المميز وخصوصا الطالبات منهم وبدو بأحسن مظهر.
 
عرس عربي
وتخلل يوم التراث عرس عربي ، زيانة وزفة عريس ودبكة شعبية وصف سحجة كما هو الحال في الإعراس العادية . وقد تحولت ساحة المدرسة إلى ساحة أفراح ، رقص وغنى وطرب بها الجميع صغارا وكبارا. وفي حديث مع مدير المدرسة المربي الدكتور حسن سعيد قال : العديد من المدارس تقيم احتفالات نهاية السنة الدراسية في القاعات والمتنزهات ونحن قررنا أن نقيم هذا العرس العربي الرائع الذي يعيدنا إلى ايام زمان ويدخل المسرة في نفوس الجميع صغارا وكبارا. إننا نرى في هذا اليوم عنوانا لكل الفعاليات التي قمنا بها خلال السنة الدراسية. شكري الخاص للضيوف الأفاضل على مشاركتهم في هذا اليوم وطاقم المعلمين في المدرسة على جهودهم الجبارة لاخراج هذا اليوم إلى حيز التنفيذ. 

كلمات دلالية