أخبارNews & Politics

الوقاية من المخدرات والنرجيلة خير من قنطار علاج
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
26

حيفا
غيوم متناثرة
26

ام الفحم
غيوم متناثرة
26

القدس
سماء صافية
27

تل ابيب
غيوم متناثرة
27

عكا
غيوم متناثرة
26

راس الناقورة
غيوم متناثرة
26

كفر قاسم
غيوم متناثرة
27

قطاع غزة
سماء صافية
28

ايلات
سماء صافية
27
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الوقاية من المخدرات والنرجيلة

في ظل تزايد مخاطر المخدرات والنرجيلة ومشروبات الطاقة التقينا مع امجد موسى اختصاصي نفسي ومسؤول عام عن حالات الطوارئ في وزارة...

في ظل تزايد مخاطر المخدرات والنرجيلة ومشروبات الطاقة التقينا مع امجد موسى اختصاصي نفسي ومسؤول عام عن حالات الطوارئ في وزارة المعارف ويعمل في سلطة مكافحة المخدرات منذ عشر سنوات  والذي قال " المس ان الامور العلاجية فيما يتعلق في مكافحة المخدرات قد وصلت الى طريق فيه اشكاليات ونتائج متدنية ويجب ان ينصب العمل حالياً على بناء برامج للوقاية والتي بامكانها ان تمنع المسببات للتدهور الى مستنقع المخدرات والكحول ومن هذا المنطلق عملت انا وبمشاركة مع الدكتور يوفل شمشوم على بناء البرامج الوقائية ".



الوقاية هي الاهم
ويؤكد امجد موسى "قد بدأنا العمل به منذ سنتين وهي برامج معينة للمساعدة في هذا المجال وتوصلنا الى درجة اننا بالامكان الوصول الى برنامج فعاليات معينة تمكن الاختصاصيين  من التقدم في هذا الموضوع وعدم الاكتفاء في الاعتماد على البرامج التي يتلقفها الاخصائيين والمرشدين من مصادر لا تعرف الوسط العربي عن قرب وبالاغلب تكون برامج مترجمة من لغات اخرى او من اشخاص لا يعرفون الوسط العربي عن قرب بل ان تجاربهم عن مجتمعات تختلف في جوهرها عن هموم ومشاكل الشباب في الوسط العربي" .


امجد موسى
احذروا مشروبات الطاقة المنتشرة بلا رقابة
واضاف امجد موسى ان البرنامج الذي تم اصداره يمكن المرشدين في مجالات مكافحة المخدرات والكحول والنرجيلة من استعماله بسهولة وبامكانهم حتى النسخ منه ويحتوي على اقراص ممغنطة تشمل اربع مواضيع اساسية في هذا المجال وهي مكافحة المخدرات بجميع انواعها والمنتشرة في البلاد والنرجيلة واستعمالاتها والتدخين ومشروبات الطاقة المختلفة والمنتشرة مؤخراً بين الشباب.
اذا وقع الفأس بالرأس العلاج غير مضمون
 واردف امجد موسى ان الصيغة الاولى والنهائية في كل التعامل مع قضية مكافحة المخدرات هي ان درهم وقاية خير من قنطار علاج وعدم الوقوف مكتوفي الايدي بانتظار ان يقع الفأس بالرأس وعندها يبدأ البحث عن العلاج لان عندها لن يفيد أي علاجات واذا كان هناك علاج فسيكون مرحلياً وليس ابدياً.


المصارحة مع الشباب هي الاهم
ويقترح امجد موسى بان يتم مناقشة كل الهموم والمشاكل اليومية والحياتية مع الشباب وعدم تجنب المواجهة بل انها تجلب الحلول قبل السقوط في الهاوية وقبل الادمان على أي من انواع المخاطر المذكورة .
8.8 % من الشباب العرب يتعاطون
وعن نسبة المتعاطين للمخدرات في الوسط العربي قال امجد موسى ان الاحصائيات التي اجريت في القرى والمدن العربية والمدن المتلطة   دلت على ما نسبته 8.8 % من جيل الشباب في الوسط العربي قد اقدم على استعمال المخدرات .
النرجيلة للحوامل خطير جداً
اما ما يخص النرجيلة وتأثيرها على النساء قال امجد موسى ان اخطر تأثير للنرجيلة هو على النساء الحوامل والتي دلت الاحصائيات بان النساء الحوامل المسعملات للنرجيلة قد ينجبن مواليد لديهم مشاكل في التنفس وواوزانهم اقل مما يشكل خطورة بالتالي على حياتهم ، ومن الاهمية بمكان ان يتم توعية النساء بهذا الخطر من اجل الحد منه.

كلمات دلالية
سابقة: وزير إسرائيلي يطلب مديرين عامين!