أخبارNews & Politics

الشيخ النائب إبراهيم صرصور يلتقي وزير الصحة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الشيخ النائب إبراهيم صرصور يلتقي وزير الصحة يعقوب ليتسمان في الكنيست

* النائب صرصور طرع على ليتسمان أيضاً أهمية تطوير القطاع الصحي في الوسط العربي خاصة في القرى غير لمعترف بها
* ليتسمان أكد أن الوزارة ليس بقدرتها مساعدة الطلبة ولا يمكن أن تقدم لهم أية معونات مهما كانت لأن الموضوع متعلق بحركة السوق وبأوضاع القطاع الخاص

إلتقى الشيخ النائب إبراهيم صرصور رئيس حزب الوحدة العربية/الحركة الإسلامية ورئيس القائمة الموحدة والعربية للتغيير، الأربعاء الماضي الراب يعقوب ليتسمان وزير الصحة وذلك في مكتب الأخير في الكنيست.

هذا وقد تم بحث عدة ملفات مهمة لها علاقة بالخدمات الصحية في المجتمع العربي. الموضوع الأول تركز حول توفير فرص من أجل التطبيق العملي "الستاج" للطلاب الذين ينهون موضع الصيدلة في الأردن. في هذا السياق أعترف الوزير بصعوبة توفير أماكن عمل لإكمال فترة الستاج، مؤكداً على أن الوزارة ليس بقدرتها مساعدة هؤلاء الطلبة ولا يمكن أن تقدم لهم أية معونات مهما كانت من أجل المساهمة في إنخراطهم في سوق العمل، حيث أن الموضوع متعلق بحركة السوق وبأوضاع القطاع الخاص، والذي لا علاقة للحكومة والوزارة به، إلا انه وعد بالمساعدة في كل ما له علاقة بالوزارة في هذا الصدد.
إجازات للطلاب
بخصوص الإمتحان للطلاب ممن أنهوا دراسة المهن الطبية المساندة، أكد الوزير أنه يمكن أن يعطي تعليماته لمؤسسات وزارة الصحة التي تشغل مثل هؤلاء الخريجين بمنحهم إجازات كافية من أجل أن يجهزوا أنفسهم للإمتحان. وأشار إلى محدودية تأثيره على أولئك الذين يعملون في القطاع الخاص.
كما وأكد أيضاً على أن الإمتحان هو إجباري حسب ما ينص عليه القانون وليس هناك أي إستثناءات، أي أن كل طالب أنهى دراسته في الموضوعات الطبية المساندة بعد شهر 112009 ، عليه التقدم للإمتحان والنجاح فيه حتى يتمكن من ممارسة عمله بالشكل القانوني.
وطرح الشيخ صرصور على الوزير أيضاً أهمية تطوير القطاع الصحي في الوسط العربي خاصة في القرى غير لمعترف بها. كما وسأله عن أخر المستجدات حول إغلاق عيادة الأمومة والطفولة في قرية الأعسم-أبو تلول، حيث وعد بفحص الموضوع بحذافيره .

كلمات دلالية