اسواق العربEconomy

orange تواصل ريادة سوق الاتصالات بالبلاد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

orange تواصل ريادة سوق الاتصالات في البلاد للربع الأول من عام 2010

* 26.000 منتسب جديد لبارتنر في الربع الاول من عام 2010


تصدرت شركة الاتصالات بارتنر للربع الأول من عام 2010 المكان الأول من حيث أرباح الشركة لهذا العام، وبهذا تواصل شركة بارتنر ريادتها في سوق الاتصالات الخليوية في البلاد. فمنذ بداية العام 2010 عملت شركة orange على الاستثمار والاهتمام بجيل الشباب والعائلة، وذلك من خلال الحملات الكبرى للزبائن والمنضمين الجدد كحملة "بطلت اعمل حساب" للوسط العربي والتي من خلالها يتمكن الزبون من التحدث بحريّة مدة 3000 دقيقة فقط بـ79 شيكل، وحملة "القهوة والكعكة هدية من orange" والتي من خلالها قامت الشركة بزيارة البلدات العربية في الصباح الباكر وتقديم القهوة والكعك هدية قبل توجههم للعمل. أما المشروعين الأكبرين، فكانا مشروع منح orange للطلاب الجامعيين العرب، والتي حصل 25 طالب عربي من خلالها على منحة 1000 دولار لكل طالب. ومشروع التطوع الأكبر والذي شمل كل مناطق البلاد من مؤسسات تربوية ومراكز جماهيرية، تطوع الشبيبة من خلالها لدعم تلك المؤسسات مدة أربع ساعات ليحصلوا في النهاية على بطاقة الدخول لحفل الفنانة ريهانا يوم الأحد 30.5.2010 في تل-أبيب. وقد شهدت هذه المبادرة الفريدة استقطابا واسعا لجيل الشبيبة في البلاد ومن الوسط العربي أيضا. وبهذا الخصوص أضاف السيد دافيد افنير؛ مدير عام بارتنر: "هذه المبادرة والمشروع الكبير هي مثال آخر لالتزام بارتنر للمجتمع ومقدرتها على اختراق الحدود مع أفكار خلاقه".


أما استطلاع مجلة The marker بمشاركة BDI والذي أجرته مؤخراً، فقد اظهر أن orange هي مكان العمل الأفضل وشركة الاتصالات الخليوية الرائدة في البلاد،. بحيث حافظت الشركة ومنذ السنة الماضية على المرتبة الأولى من حيث المعايير التي فحصها الاستطلاع. كما تبين أيضا، أن زبائن orange راضون جدا من الخدمة، الاحترام والمهنية التي يقدمها مندوبي المبيعات في orange. وتعود هذه النتائج المرضية في الاستطلاع لأجواء العمل المتميزة في orange، فرص التقدم والتطور الشخصي التي تقدمه الشركة، التحدي والاستقرار.
هذا وقد أتت نجاحات هذه المشاريع والحملات لتترجم هذا الأسبوع على ارض الواقع من خلال تقرير الربع الأول من عام 2010 والذي أعلنت من خلاله بارتنر عن ارتفاعا ملحوظا وايجابيا في ارباحها. حيث يتبين من النتائج أن مجمل مدخولات الشركة وصلت إلى حوالي 1.6 مليون شيكل مقابل 1.4 مليون شيكل للربع الأول من عام 2009، أي ارتفاع بنسبة 12.4%. هذا وبلغ مجمل الربح الصافي للشركة 337 مليون شيكل أي بنسبة ارتفاع وصلت إلى 13.9%. هذا وفي أعقاب هذه النتائج المرضية لشركة بارتنر، فقد أعلنت عن نيتها توزيع أرباح الربع الأول من عام 2010 بقيمة 330 مليون شيكل أو 98% من الربح الصافي. يعكس هذا الارتفاع في الأساس زيادة قاعدة المنتسبين للخليوي بنسبة 5.7%. فقد انضم للشركة خلال الربع الأول من هذا العام 26.000 منتسب جديد، وبهذا وصل عدد المنتسبين إلى 3.1 مليون منتسب، من بينهم 1.36 مليون زبون للجيل الثالث.
هذا وعقّب السيد دافيد افنير؛ مدير عام بارتنر على النتائج قائلاً: "تحولت فترة الربع الأول من عام 2010 لفترة ممتازة، فقد واصلت الشركة ريادتها في مجال الاتصالات الخليوية. هذه النتائج تعكس النمو الايجابي للشركة. ففي الربع الأول من هذا العام واجهنا نمو يحتذى به من خلال المدخولات من الخدمات، المضمون والمستلزمات. كما التحسن الملحوظ في مؤشرات الربح كما جاء في الربح الصافي الذي وصلنا إليه. كما أننا لاحظنا ارتفاعا بطلب كرتات داتا(data cards) والتي تعتبر احد محركات النمو المحتملة لنا. وكالمتوقع، حدث تحسن وتطور في مجال الاتصالات الأرضي الخاص ببارتنر". أضاف افنر. فقد سجلت الاتصالات الأرضية من بارتنر ارتفاعا في المدخولات من 9 مليون شيكل في الربع الأول من عام 2009 مقارنة بـ 24 مليون شيكل في الربع الأول من عام 2010.كما أشار السيد افنير "أن أرباح شركة بارتنر والاستثمار المستمر بزبائنها يعود إلى انضمام ووجود طاقم عمل متحمس وذوي أمانة وثقة ليشكلوا منصة للاستمرار بتقوية الشركة والنجاح مع التحديات المستقبلية".
ع.ع.

كلمات دلالية