أخبارNews & Politics

رؤساء السلطات موحدين للتصدي لمشروع مستوطنة حريش
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رؤساء السلطات المحلية موحدون للتصدي لمشروع مخطط حريش

* المحامي توفيق جبارين أكد انه لا يمكن التعاون مع السلطات الاسرائيلية وتحديدا وزارة الداخلية التي تنوي مصادرة اراضي السكان العرب لصالح بناء مستوطنة حريش
- المحامي نزيه مصاروة رئيس مجلس محلي كفرقرع:

* وحدة رؤساء السلطات ال محلية العربية هي الرد الأقوى والأنجح للتصدي لمخطط حريش

* الجماهير العربية موحدة في منطقة وادي عارة وأن رؤساء السلطات المحلية موحدين وأقوياء بوحدتهم

المحامي نزيه مصاروة رئيس مجلس محلي كفرقرع قال ان الجماهير العربية موحدة في منطقة وادي عارة وأن رؤساء السلطات المحلية موحدين وأقوياء بوحدتهم في التصدي لمخطط حريش الذي يهدف الى تهويد منطقة وادي عارة على حساب الاراضي العربية في المنطقة.
 

وذلك من خلال سياسة هدم البيوت ومنع المواطنين العرب في حقهم الشرعي والديمقراطي في اعمار بيوتهم على اراضيهم وان وحدة رؤساء السلطات المحلية العربية هي الرد الأقوى والأنجح للتصدي لمخطط حريش الذي لم ينفذ بعد بسبب الوحدة والنضال الشعبي الصادق والقوي للجماهير العربية في منطقة وادي عارة.
إجتماع إنفرادي مع مسئولين في الداخلية ووزارة الإسكان
هذا وجاءت أقوال المحامي نزيه مصاروة في الجلسة الطارئة التي عقدها رؤساء السلطات المحلية العربية في منطقة وادي عارة ظهر اليوم الأحد في مجلس محلي كفرقرع وذلك بعد استدعائهم غدًا الأثنين للإجتماع في مجلس منشه بشكل انفرادي مع مسئولين في الداخلية ووزارة الاسكان.
مشروع ومخطط بناء مستوطنة حريش
هذا فقد قرر رؤساء السلطات المحلية في وادي عارة خلال الجلسة التي عقدت في مجلس كفرقرع عن عدم المصادقة على مشروع ومخطط بناء مستوطنة حريش بين التجمعات السكنية في وادي عارة، حيث كان ممثلين عن وزارة الداخلية ومؤسسات حكومية كانوا قد طالبوا رؤساء السلطات المحلية وتحديدا رئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان ورئيس مجلس محلي عرعرة جميل مرزوق بالاضافة الى رئيس مجلسي محلي كفرقرع نزيه مصاروة ورئيس مجلس محلي بسمة للمشاركة صباح يوم غد في الجلسة التي ستعقد في مجلس اقليمي منشه حيث تبين ان الوزارة استدعت رؤساء السلطات المحلية العرب من التشاور معهم واقناعم على المصادقة على بناء مستوطنة حريش بشكل انفرادي.


القضية تشكل خطرًا على وجود المواطنين العرب 
كما وتقرر بأن النضال هو لكل الجماهير العربية ولكل البلدات ورؤساء السلطات المحلية حيث أكدوا خلال قراررهم ان النضال للتصدي لهذا المشروع العنصري الظالم بحق الجماهير العربية هو نضال للجميع وان الاجتماع يجب ان يكون مع رؤساء السلطات المحلية معا بحيث يكون الراي والموقف واحد وقوي امام هذه القضية التي تشكل خطرا على وجود المواطنين العرب في منطقة وادي عارة.
لا يمكن التعاون مع السلطات الاسرائيلية
وفي حديث مع المحامي توفيق جبارين الذي اكد ان الجلسة التي عقدت اليوم في كفرقرع جاءت لتؤكد من جديد للسلطة الاسرائيلية انه لا يمكن التعاون مع السلطات الاسرائيلية وتحديدا وزارة الداخلية التي تنوي مصادرة اراضي السكان العرب لصالح بناء مستوطنة حريش.

كلمات دلالية