فنانين

بيتهوفن يزور بيت الموسيقى في يوم أوروبا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
11

حيفا
مطر خفيف
16

ام الفحم
غيوم متناثرة
13

القدس
مطر متوسط الغزارة
11

تل ابيب
غيوم متناثرة
12

عكا
مطر خفيف
16

راس الناقورة
غائم جزئي
9

كفر قاسم
غيوم متناثرة
12

قطاع غزة
مطر خفيف
11

ايلات
غيوم متناثرة
15
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بمناسبة احتفالية "يوم أوروبا"؛ بيتهوفن يزور بيت الموسيقى

بدعوة من بيت الموسيقى، الرئاسة الاسبانية التابعة للإتحاد الأوروبي، وفد الإتحاد الأوروبي وبلدية شفاعمرو

* دياب:" "بيتهوفن في بيت الموسيقى"، له هدفان؛ الأولاد أولاً والموسيقى الكلاسيكية الأوروبية ثانيًا.

* خازم: البلدية سوف تستمر بالتعاون مع "بيت الموسيقى" كي يصل هذا الإنتاج إلى كافة طلاب وطالبات شفاعمرو بدون استثناء بما فيه من رسالة ثقافية مهمة


بدعوة من بيت الموسيقى، الرئاسة الاسبانية التابعة للإتحاد الأوروبي، وفد الإتحاد الأوروبي وبلدية شفاعمرو أقيمت يوم الأربعاء الماضي 12.5.2010 في قاعة "بيت الموسيقى" احتفالية "يوم أوروبا" للاتحاد الأوروبي، والتي قُدم فيها الإنتاج الموسيقي المسرحي التربوي الجديد لبيت الموسيقى بعنوان "بيتهوفن في بيت الموسيقى" والذي يستهدف الطلاب في المدارس العربية الابتدائية والإعدادية ، فكرة وإنتاج لطاقم "بيت الموسيقى"، تأليف، تمثيل وإخراج للفنان راضي شحادة (مسرح السيرة، المغار).

"بيتهوفن في بيت الموسيقى" يحتوي على عوامل فنيّة عديدة؛ إذ يدمج ما بين الموسيقى الكلاسيكية الحيّة المقدمة من قبل فرقة موسيقية مكونة من معلمي "بيت الموسيقى" وفنانين آخرين، وما بين المسرح والفيديو، ومن خلالهم تم التعريف عن ستة مؤلفين موسيقيين من دول الاتحاد الأوروبي (فرنسا، اسبانيا، ألمانيا، النمسا وإيطاليا) هم؛ باخ، دي فايا، رافيل، فيفالدي، موتسارت وبيتهوفن إلى الطلاب وتقديم مقاطع موسيقية لكلّ مؤلف من قبل الفرقة الموسيقية. يتميز هذا الإنتاج بكافة عوامله المذكورة أعلاه والتي كُتبت وجُهزت خصيصًا لهذا الإنتاج؛ بداية، الفكرة والإنتاج الكامل هو لطاقم "بيت الموسيقى"، أما النصّ، التمثيل والإخراج عمل عليهم الفنان راضي شحادة الألبسة والتي تعود إلى الفترات التاريخية المتعلقة بالمؤلفين الموسيقيين المذكورين في المشروع قامت بتصميمها منيرة شحادة.
أقيمت احتفالية "يوم أوروبا" على مدار يومٍ كامل في بيت الموسيقى، حيث عُرضت المسرحية الموسيقية مرتين في ساعات الصباح لطلاب من المدارس الابتدائية المختلفة في شفاعمرو، ما يقارب الـ 300 طالب وطالبة، الذين أصغوا وتفاعلوا بشكل رائع ومميز مع العرض والمواد الموسيقية التربوية التي مُررت لهم من خلال العمل المسرحي الموسيقي.

أما العرض الثالث، الذي أقيم في ساعات بعد ظهر يوم الأربعاء، كان بمثابة العرض الاحتفالي الذي حضره كلّ من سفير وفد الاتحاد الأوروبي، السيد أندرو ستاندلي، سفير مالطا، السيد أبرهام بورغ وزوجته السيدة كارمن بورغ، سفير سلوفينيا، السيد بوريس سوفيتش، رئيس بلدية شفاعمرو، السيد ناهض خازم، عضو الكنسيت، النائب محمد بركة، أعضاء بلدية شفاعمرو، مدراء مدارس ابتدائية في شفاعمرو، مدير مركز "مساواة" السيد جعفر فرح وآخرين.
افتُتح العرض الاحتفالي بدايةً بالإنتاج المسرحي الموسيقي "بيتهوفن في بيت الموسيقى"، وبعد انتهائه اعتلت المنصة، رئيسة الهيئة الإدارية لبيت الموسيقى، السيدة عزيزة دياب إدريس، لتدعو كلّ من سفير وفد الاتحاد الأوروبي، السيد اندرو ستاندلي ورئيس بلدية شفاعمرو، السيد ناهض خازم ليلقيا كلماتهم على الجمهور. وقال صرّح السيد ستاندلي، سفير وفد الاتحاد الأوروبي في كلمته حول المسرحية الموسيقية، قائلاً:"العرض مؤثر جدًا بالنسبة لي؛ من خلال هذا الإنتاج، لقد قمتم بتمثيل وعرض الثقافة الأوروبية على أكمل وجه وكأنكم وُلدتم هُناك".
فيما بعد قدم، السيد ناهض خازم، رئيس بلدية شفاعمرو، كلمته الذي أثنى فيها عن المستوى الرفيع والتربوي لهذا الإنتاج وأهميته الموسيقية والفنّية. وصرّح أيضًا بأن البلدية سوف تستمر بالتعاون مع "بيت الموسيقى" كي يصل هذا الإنتاج إلى كافة طلاب وطالبات شفاعمرو بدون استثناء بما فيه من رسالة ثقافية مهمة.

اختتم الحفل بكلمة السيدة عزيزة دياب إدريس، نيابةً عن جمعية "بيت الموسيقى"، وقد جاء فيها:"لهذا الإنتاج أهمية كبرى على المستوى التعليمي التربوي والفنّي خصوصًا في ظلّ افتقادنا كمجتمع إلى البرامج التعليمية الموسيقية لطلاب المدارس والتي تشجعهم وتحثهم لمعرفة المزيد عما سمعوه وشاهدوه".  وأضافت دياب:" "بيتهوفن في بيت الموسيقى"، له هدفان؛ الأولاد أولاً والموسيقى الكلاسيكية الأوروبية ثانيًا. فكرتنا تصّب في بناء جسر بين طلابنا الفلسطينيين في الداخل وبين الموسيقى الكلاسيكية من خلال عرض موسيقي مسرحي تعليمي وترفيهي. فمن خلال هذا الإنتاج الفنّي ندعو جمهور المستمعين الصغار لوضع الأفكار المسبقة القديمة جانبًا عن الموسيقى الكلاسيكية ووصفها بالمملة، وبالمقابل أن يكونوا جاهزين لاستيعابها والاستمتاع بها".
يُشار إلى أن تم العمل على كراس مُعّد لطلاب المدارس، وتم توزيعه عليهم، يحتوي تعريفات ملخصة كلّ مؤلف موسيقي أوروبي؛ إضافة المقطوعات الموسيقية التي سوف تُقدم في الإنتاج، مصطلحات موسيقية لها علاقة بالمؤلفين وأعمالهم والآلات الموسيقية التي استخدمتها الفرقة الموسيقية في العرض المسرحي الموسيقي.


من الجدير بالذكر أن "بيتهوفن في بيت الموسيقى" سوف يبدأ بجولة عروض لطلاب المدارس العربية الابتدائية والإعدادية قريبًا، منها عروض تم تحديدها فور انتهاء العرضين اللذين خصصا لطلاب المدارس في صباح احتفالية "يوم أوروبا".
"بيتهوفن في بيت الموسيقى"؛ متابعة وإدارة فنية لعامر نخلة، مدير "بيت الموسيقى"، الإضاءة والصوت لفراس شحادة، مونتاج الفيديو لجورج دبس، التصميم الغرافي لأندرجراوند ستوديو، الفرقة الموسيقية مكوّنة من فادي ديب، مريم راببورت، مريان راببورت، فيكتور خريستوف، ليف ماتيوكوف وأفنغر غايغر (استشارة موسيقية). أما الطلاب المشاركين من كونسرفتوار "بيت الموسيقى" في العمل هم؛ مصطفى سعد (كمان)، نيروز نفّاع (غيتار) وغاندي سعد (كمان).

كلمات دلالية
أتالانتا يسحق فالنسيا برباعية ويقترب من ربع النهائي