د. سويد ينجح بطرح مشاكل قرية الخوالد على لجنة الاقتصاد البرلمانية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سويد يطرح قضية قرية الخوالد

رئاسة الكنيست توافق على الطلب العاجل للنائب سويد، وستطرح مشاكل القرية على لجنة الاقتصاد يوم الثلاثاء القادم


قررت رئاسة الكنيست في جلستها مطلع هذا الاسبوع الموافقة على الطلب العاجل الذي تقدم به عضو الكنيست من الجبهة الدكتور حنا سويد، لبحث المشاكل العديدة التي يعانيها اهالي قرية الخوالد، وخاصة في كل ما يتعلق بمدخل البلدة وفقرها لشبكة هواتف مما يحرم السكان من استخدام الهواتف والارتباط بالشبكة الالكترونية (انترنيت).

وكان د. سويد قد تقدم بطلبه هذا في اعقاب زيارة ميدانية للبلدة، اطلع بها على المشاكل العديدة التي يعاني منها السكان، فمجرد الوصول الى القرية يعتبر مهمة شاقة، لان البلدة غير مربوطة بالشارع الرئيسي المجاور، وللوصول للقرية يجب السير على شارع غير معبد، وفي الشتاء تصبح هذه المهمة شبه مستحيلة، مما يحرم الطلاب من الذهاب للمدرسة في شفاعمرو ا المجاورة في بعض ايام الشتاء الشديد، ويعكر صفو السكان وحياتهم الطبيعية. كما تفتقر البلدة للهواتف الارضية، لذا فمن الصعب استعمال الشبكة الالكترونية، ولا يوجد اي فرع بريد واي صندوق مرضى او بنك. هذه الاظروف دفعت د. سويد لمتابعة الموضوع، فالتقى مع رئيس المجلس الاقليمي زبولون، وطاقم المسئولين فيه، للاطلاع على الخطوات التي قام بها او لم يقم بها المجلس الاقليمي الموجودة ضمن نفوذه  قرية الخوالد . واتضح خلال الاجتماع ان هنالك خرائط معدة منذ سنين لحل مشكلة الشارع ولكن وزارة المواصلات ووزارة البني التحتية لم تحول الاموال ولم تهتم بالموضوع، وكذلك الامر بالنسبة لقضية الهواتف، وهنالك تجاهل تام من قبل مؤسسات الدولة في كل ا يتعلق بالبلدة.
وعقب د. سويد على موافقة رئاسة الكنيست على طلبه، بان البحث يهدف الى تسليط الاضواء على المشاكل العديدة التي تعانيها البلدة، عسى هذا ما يحرك الوزارات والوزراء المختلفين لحل القضايا.

كلمات دلالية