أخبارNews & Politics

إبعاد مختار حيادري وياسر زبيدات لرفعهام صور حزب الله
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إبعاد حيادري الى كفرياسيف زبيدات لوادي سلامة بشبهة رفع صورة لحزب الله

* قاعة المحكمة في مدينة عكا غصت بأفراد عائلتي الشابين اللتين أكدتا برائة ابنيهما من الشبهات الموجهة لهما


علم مراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب، أن محكمة الصلح في مدينة عكا قد أفرجت عن الشابين مختار خالد حيادري والشاب ياسر سعيد زبيدات من سكان مدينة سخنين واللذين تم إعتقالهما قبل أسبوع بشبهة رفع صور القياديين في حزب الله الشيخ حسن نصرالله امين عام حزب الله والشهيد عماد مغنية. وعلم مراسلنا ان المحكمة قررت إبعادهما الى خارج سخنين لعدة أيام وحبسهما منزليا. هذا وسيقضي مختار حيادري فترة الابعاد والحبس المنزلي في كفرياسيف بينما سيقضيها ياسر زبيدات في وادي سلامة.
وقد ترافع عن الشاب ياسر زبيدات المحامي عبدالله خلايلة في حين ترافع عن الشاب مختار حيادري المحامي إياد خلايلة.

ومن بين الشبهات التي توجهها الشرطة للشابين رفع صور لشخصيات قيادية في حزب الله والتي تعتبره اسرائيل تنظيما ارهابيا محظورا والتماثل والتعاطف معه والمشاركة في شجار عمومي نشب بين اشخاص تواجدوا في المهرجان الخطابي ليوم الارض في سخنين، كما وتشتبه بهما برفع الصور والمحاولة بتشويش مجريات التحقيقات ورفع علم فلسطين خلال المظاهرة.
ويذكر أن قاعة المحكمة في مدينة عكا قد غصت بأفراد عائلتي الشابين اللتين أكدتا براءة ابنيهما من الشبهات الموجهة بحقهما فيما نفى الشابان أن يكونا قد رفعا أي صور تذكر.
وكانت وحدة التحقيقات المركزية في اللواء الشمالي ومركزها في عكا استدعت يوم الإثنين شابا سخنينياعمل متطوعا في مسيرة سخنين فور وصوله من خارج البلاد حيث تواجد في رحلة إستجمام وعند وصوله للبلدة من انطاليا طلبته الشرطة للوصول الى مكاتبها في عكا لاجراء التحقيق معه في قضية رفع صور القياديين البارزين في حركة حزب الله.



كلمات دلالية