أخبارNews & Politics

ندوة في بقعاثا حول كتاب سعيد نفاع العرب الدروز
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ندوة في بقعاثا حول كتاب سعيد نفاع العرب الدروز والحركة الوطنية

* النائب الكاتب نفاع: التواصل مشروع مهم يجب استمراره وعلى أسس وطنيّة لا مذهبيّة ولا فئويّة.


عُقدت أول الأسبوع ندوة فكرية حول كتاب: "العرب الدروز والحركة الوطنية الفلسطينية حتى عام الـ1948 " لمؤلفه النائب المحامي سعيد نفاع بدعوة من مؤسسة قاسيون في قرية بقعاثا الجولان السوريّ المحتل. والكتاب يوثق المسيرة الوطنيّة الفلسطينيّة في مواجهة المشروع الاستيطاني الصهيوني في ارض فلسطين، ومن خلالها دور العرب الدروز في هذه المسيرة النضاليّة الفلسطينيّة.


وقد شارك في الندوة كل من الكاتب والمحامي سعيد نفاع، والدكتور بطرس دلة عضو مؤسسة دار الأسوار للطباعة والنشر في عكا، والدكتور في النقد الأدبي، إضافة إلى الأستاذ أسامة ملحم سكرتير حركة ميثاق الأحرار العرب الدروز (المعروفيون). وكان في استقبال الوفد عدد من أعضاء المؤسسة وشخصيات دينة واجتماعية من الجولان المحتل.
افتتح عرافة الندوة د. علي ابو عواد بكلمة قال فيها:
في أحضان الجرمق ولد سعيد نفاع في قرية بيت جن الجليلية، لام سورية لجأت إلى فلسطين بعد استشهاد جده في الثورة السورية الكبرى عام 1925، كبر ونشأ في روحية الإرث الذي حمله من أجداده، فرفض التجنيد الإجباري، وتعرض للسجن أربعة مرات حتى تخلص من مصيبة التجنيد الإجباري في جيش الاحتلال، أسس مع رواد الحركة الوطنية لجنة المبادرة الدرزية التي دعت ومنذ العام 1972 إلى رفض التجنيد الإجباري على الشبان العرب الدروز في الداخل الفلسطيني، وكان مركزا لها لسنوات، منعته السلطات الإسرائيلية بأمر عسكري من دخول الجولان المحتل في الأعوام 811982 أثناء انتفاضة شباط والإضراب الكبير .
في العام 2000 أسس مع مجموعة من رفاقه حركة ميثاق المعروفيين الأحرار، بهدف تعزيز عملية تأطير الوطنيين العرب الدروز لمقاومة عملية محو ذاكرة الأجيال الشابة عبر التجنيد الإجباري ومناهج التدريس الإسرائيلية. وعدا عن كونه سياسيا وحزبيا ونائب برلمان، فهو أديب وكاتب ومحامي في مهنته، دافع عن عشرات الشبان الجولانيين خلال رحلة الكفاح الوطني في الجولان المحتل أمام المحاكم الإسرائيلية.
وما يزال سعيد نفاع صدى أمينا ومخلصاً للصوت الجولاني وأصوات المقموعين والمقهورين من أبناء شعبنا، فأهلا وسهلا برفيقنا سعيد بين أهله في الجولان المحتل ومن معه من الضيوف في هذه الندوة حول كتابه التاريخيّ الجديد.
ثم قدم د. بطرس دلة مداخلة حول الكتاب مستعرضا أهم المحطات التي عمل الكاتب على إبرازها وكشفها بالوثائق والمستندات التاريخية والتي تثبت حجم الإجحاف الكبير الذي تعرض له أبناء الطائفة المعروفية " الدروز" من أبناء الشعب الفلسطيني. ومستعرضا أهم العوامل والظروف التي نشر خلالها الكتاب، فهو يوثّق للمسيرة الوطنيّة الفلسطينيّة عامة ويلقي الأضواء على الحقائق .

كلمات دلالية