أخبارNews & Politics

اعمار تحت سطح البحر...
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اعمار تحت سطح البحر...بمساحة 20 دونما وبعمق 16,5 مترا في مستشفى رمبام

* المرحلة الأولى من مشروع اعمار رمبام، حفر بئر عملاق بمساحة 20 دونما وبعمق 16,5 مترا انتهى.

* الآن يستعدون في رمبام لبناء أكثر من 100 ألف مترا مربعا من مواقف ال سيارات والمستشفيات المميزة. الطابقان السفليان سيكونان منغمران بمياه البحر...


انتهى الأسبوع الماضي حفر القسم الشمالي من البئر العملاق في رمبام، استعدادا لبناء المستشفى تحت الأرض لاوقات الطوارئ، والذي يشكّل مشروع الاعمار المركزي في مخططات التطوير للمستشفى. أعمال الحفر التي استمرت حوالي سنة ونصف في مساحة حوالي 20 دونما ووصلت لعمق حوال 16,5 أمتار (حوالي 6,7 أمتار تحت سطح البحر). ومع انتهاء هذه المرحلة سيكون بالامكان المباشرة ببناء الأسس في القسم الشمالي من موقف السيارات تحت الأرض ومستشفى "روت رابابورت" للأطفال. حفر القسم الجنوبي من البئر من المتوقع أن ينتهي حتى حزيران 2010.
وقامت شركة "تسامنتكيل" بأعمال الحفر، وخلالها تعاملت مع تحدي هندسي معقّد: بمرحلة باكرة نسبيا وصل عمال الحفريات الى مياه جوفية مالحة، وذلك بسبب قرب الموقع الى البحر، والذي يبتعد عشرات الأمتار فقط عن موقع الحفريات. والذي اضطر تخفيض المياه (ضخ المياه) بحجم كبير جدا حوالي 10000 مترا مكعبا في الساعة. المشروع جرى بمرافقة وزارة حماية البيئة للتأكيد ان ضخ المياه الباطنية الى البحر يجري بحسب التأشيرات الخاصة. ويقول أرييه بركوفيتش – رئيس قسم الاعمال والبناء في رمبام "الحديث يدور عن مشروع كبار الهيدرولوجيين في اسرائيل، الذين وظفهم المستشفى، اعترفوا انه لم يقوموا بأعمال حفر بهذا المستوى من التعقيد المجمل من قبل. سنكون مهيأون بهذا الشكل حتى نهاية اعمال بناء مبنى موقف السيارات، حينها سيكون طابقين من المبنى مغمورين بالمياه، والمبنى نفسه سيجهّز بأجهزة لمراقبة هذه الظروف". كما أكد بيركوفيتش أن المشروع المميز يحظى باهتمام كبير لدى جهات التنفيذ والتخطيط والبناء الكبرى في البلاد.


في المرحلة القادمة ستباشر شركة "مينراب هانداسا" التي فازت مؤخرا بالمناقصة لتنفيذ مشروع البناء الطبي العملاق في رمبام. شركة "مينراب هنداسا" تستعد في هذه الأيام، بالتنسيق مع قسم الاعمار والبناء في رمبام، لبداية أعمال البناء في الشهر المقبل، من حيث حجم القوى العاملة وايضا من حيث الموارد التي يتطلبها هذا المشروع.
المشروع الذي يمتد على حوالي 90 أف مترا مربعا من المساحة المبنية، عبارة عن موقف سيارات تحت الأرض متعدد الاستخدامات: في الايامات العادية موقف سيارات لحوالي 1500 مركبة (بهدف حل مشكلة ايقاف السيارات المتأزمة في منطقة رمبام)، بينما في ساعات الطوارئ تم تخطيط الموقف بطريقة تسمح بتحويله لمستشفى تحت الأرض خلال فترة قصيرة جدا ليستوعب حوالي 2000 مريض. فهو محمي من الهجمات النووية والكيماوية والبيولوجية واصابات مباشرة من صواريخ. تخطيط انطلب من قبل اجهزة الامن والصحة مع امكانية استخدامه كمستشفى منطقي في ساعات الطوارئ. ولهذا الغرض سيبنى الموقف مع أجهزة طوارئ طبية داخل الحيطان.
بالاضافة الى بناء مبنى موقف السيارات/ المستشفى العملاق تحت الأرض ، سيتم بناء أسس لثلاثة مباني اضافية ستكون جزء مركزيا في "الحرم الغربي" الجديد في رمبام: مستشفى "روت ربابورت" للاطفال بتبرع من عائلة بروس رابابورت، مستشفى جديد لأمراض القلب ومستشفى جديد لأمراض السرطان بتبرع من عائلة يوسيف فيشمان. وتقدّر فترة استمرار الاعمال حوالي 22 شهرا.
على الهندسة المعمارية للموقف والمستشفى للاطفال عمل مكتب شارون أدريخاليم، المستشفى الانكولوجي وأمراض القلب خططت من قبل مكتب دجان موشلي. الباني (كونستروكتور) هو يوسي شيران.
بهدف الاحتفال بانتهاء أعمال الحفر في القسم الشمالي من البئر، اجتمع في الموقع لرفع النخب كل الجهات المسؤولة عن التنفيذ، مقاول "تسمانتكيل"، مقاول "منجاد" ممثل عن الشركة المراقبة شركة "ابشطاين"، المخططين، رجال قسم الاعمار والبناء في رمبام وممثلي ادارة المستشفى.

كلمات دلالية