أخبارNews & Politics

حملة " تغيير اتجاة" مخيم شعفاط
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حملة تغيير اتجاة مخيم شعفاط من اهم وابرز الوظائف الملقاة على عاتق الشرطة

 * الشرطة لن تتهاون وستستعمل كافة صلاحياتها ضد كل من تسول له نفسة استعمال العنف ضد الاخرين


قال الشرطة في بيان لها وصلت عنه نسخة لموقع العرب انه من اهم وابرز الوظائف الملقاة على عاتققها في  المساهمة في تحسين ورفع جودة ال حياة والبيئة في كافة انحاء البلاد وفي كافة الاوساط وبناءا علية ارتأت شرطة لواء القدس وبالتنسيق مع السلطات المختلفة مثل البلدية ,المواصلات,الضريبة وغيرها,المبادرة ببداية هدا الاسبوع بحملة مدروسة ,منظمة ومشتركة في مخيم شعفاط لواء القدس المعروف باكتظاظة السكانى واحوالة الصعبة.بحيث شرعت كل جهة بتنفيد برنامج عملها الخاص,فعلى سبيل المثال تقوم البلدية بتنفيد العديد من الاعمال الخاصة بالبنية التحتية كرصف وتزفيت الشوارع,تجديد وتوزيع حاويات قمامة,تنظيف المناطق السكنية من القمامة وغيرها,بالمقابل تقوم سلطة الضريبة على سبيل المثال بفحص سجلات المحال التجارية المختلفة, اما الشرطة على كافة ومختلف وحداتها فتقوم على تنفيد القانون مثل شرطة السير التى تقوم بفحص وحجز المركبات الغير مرخصة او الغير صالحة للاستعمال والتى تشكل خطرا على سلامة السائقين,الراكبين وايضا العابرين في الشارع.


من الجدير بالدكر انة حتى الان ثم ايقاف وتحرير عشرات المخالفات لمخالفي انظمة وقوانين السير وبالدات لسائقى ال سيارات الدين لا يحوزون رخصة للقيادة بالمرة,كدلك تواصل الشرطة باعتقال المجرمين والمشتبهين الفارين من العدالة والدين وجدوا فى المخيم مخبا وملاد لهم وهدا بالاضافة الى المخلين بالنظام العام وغيرهم من المشتبهين على حساب صالح سكان المخيم القانون والنظام العام.
ننوة انة بالرغم ان اهداف الحملة تصب في صالح السكان وهو الامر الدي تدركة كل الفئات الواعية والعاملة لصالح المخيم واهلة الا انة يتم بين الحين والاخر القاء الحجارة وغيرها من قبل بعض الشبان الطائشين باتجاة رجال الشرطة والعاملين فى هدة الحملة.
وبناء علية فاننا نوضح ان رجال الشرطة يتصرفون بصورة دقيقة ووفق القانون بكل ما يتعلق باطلاق النيران لتفريق المخلين بالنظام وان الاطلاق باي شكل كان وبأى حال لا يتم الا ادا كان وسيلة اخيرة ولا مفر منها من اجل حماية الحياة لاي انسان ,عامل ,شرطي او اخر يتعرض لخطر واضح وآني بنفس الوقت.
نحن نؤكد ان جميع القوات والجهات المختلفة سوف تواصل تواجدها في المخيم وان الحملة سوف تستمر كما هو مخطط لها وحتى تنتهى كافة السلطات من اداء اعمالها.
كما ان الشرطة لن تتهاون وستستعمل كافة صلاحياتها ضد كل من تسول له نفسة استعمال العنف ضد الاخرين,رجال شرطة وغيرهم على حد سواء او يخل بالنظام العام او يضر بالممتلكات.

كلمات دلالية