رياضة وشبابSports

فريق كييفو يعمق جراح نادي يوفنتوس ويفوز عليه بهدف مقابل لاشيء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فريق كييفو يعمق جراح نادي يوفنتوس ويفوز عليه بهدف مقابل لاشيء

* كييفو عمق جراح ضيفه يوفنتوس بالفوز عليه 1-صفر في المرحلة العشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم


عمق كييفو جراح ضيفه يوفنتوس بالفوز عليه 1-صفر في المرحلة العشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم. على "ستاديو مارك انتونيو بينتيغودي"، اصبح مدرب يوفنتوس تشيرو فيرارا في وضع حرج للغاية بعدما انتكس فريق "السيدة العجوز" مجددا بتلقيه هزيمته السابعة هذا الموسم.


واعتقد الجميع ان يوفنتوس استعاد توازنه وتناسى الهزيمة الثقيلة التي مني بها في المرحلة السابقة امام ميلان (صفر-3) في عقر داره، وذلك عندما بلغ الاربعاء الماضي الدور ربع النهائي من مسابقة كاس ايطاليا بفوزه الكبير على نابولي القوي 3-صفر.
لكن كييفو وجه اليوم ضربة اضافية لفيرارا الذي يواجه خطر الاقالة لان فريقه لم يذق طعم الفوز سوى في مناسبتين خلال مبارياته الثماني الاخيرة في جميع المسابقات.
وعاد الى يوفنتوس حارسه الكبير جانلويجي بوفون الذي تعافى من العملية الجراحية التي خضع لها في ديسمبر الماضي، كما بدا القائد اليساندرو دل بييرو المباراة منذ البداية كما كانت حاله في مباراة الكاس خلال منتصف الاسبوع عندما سجل هدفين.
ولعب دل بييرو في خط المقدمة الى جانب ميكيلي باولوتشي الذي عاد الى فريق "السيدة العجوز" منذ يومين بعد ان تنقل بين العديد من الفرق على سبيل الاعارة، اخرها سيينا الذي يتشارك مع يوفنتوس بحقوق عقد هذا اللاعب البالغ من العمر 23 عاما.


وقد استعان فيرارا بباولوتشي حتى نهاية الموسم، لسد الفراغ الذي تسبب به غياب الثنائي فينشنزو ياكوينتا والفرنسي دافيد تريزيغيه بسبب الاصابة، كما يغيب عن "بيانكونيري" مهاجمه الاخر البرازيلي اماوري بسبب الايقاف، ولاعبا الوسط ماورو كامورانيزي وسيباستيان جوفينكو والمدافعان الدنماركي كريستيان بولسن والاوروغوياني مارتن كاسيريس بسبب الاصابة.
وكان الغيابات لا تكفي يوفنتوس فتعرض لضربة اخرى باصابة مدافعه التشيكي زدينيك غريغيرا بعد نصف ساعة ما اضطر فيرارا الى ادخال الفرنسي جوناثان زيبينا، ثم تعقدت امور فريق "السيدة العجوز" عندما وجد نفسه متخلفا في الدقيقة 34 عبر تسديدة قوية زاحفة اطلقها الاوروغوياني بابلو غرانوتشي من حوالي 20 م الى الزاوية اليمنى لمرمى بوفون.
ورغم ان الهدف الذي سجله كييفو كان في نصف الساعة الاول من المباراة، فان يوفنتوس فشل حتى في ادراك التعادل والحصول على نقطة واحدة، فتخلى عن مركزه الثالث لمصلحة روما الذي واصل عروضه المميزة بتغلبه على ضيفه جنوى بثلاثة اهداف لسيموني بيروتا (17) ولوكا توني (45 و60) الذي افتتح سجله التهديفي مع فريق العاصمة في مباراته الثانية معه بعد ان انتقل اليه خلال فترة الانتقالات الشتوية من بايرن ميونيخ الالماني. وقد يتراجع يوفنتوس الى المركز الخامس في حال فوز نابولي على باليرمو لاحقا.

كلمات دلالية